آخر تحديث للموقع : 24 - يناير - 2020 , الجمعة 07:25 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

اشترك في - د. ياسين سعيد نعمان
د. ياسين سعيد نعمان

التسوية التي يصبح فيها الحوثيون جلادين وسادة

لن يهتم الحوثيون لأمر اليمن .. لا لحاضره ولا لمستقبله . كل ما يعنيهم هو تأمين مكانتهم في السلم السياسي والاجتماعي لليمن ، لا كمواطنين لهم ما للمواطنين من أبناء اليمن وعليهم ما عليهم ، وإنما كحكام ، وجلادين ، وأصحاب امتيازات خاصة .. ومن ثم إقامة نظام سياسي يحقق لهم حماية هذا الهدف . وعلى هذا الطريق »

شوكة ميزان

في المجتمعات الديمقراطية يقرر زعيم الحزب التنحي عن الزعامة والحياة السياسية ، لأي سبب كان ، فيخلف وراءه طابوراً من المؤهلين للقيادة ، يقدمون أنفسهم على قائمة الترشح لزعامة الحزب . كل عضو في الحزب هو "مشروع" قائد ، تساعده في ذلك دينامية الحزب ، ودينامية الحياة السياسية .. واللتان غالباً ما تكونا »

خارطة إنهاء الحرب في اليمن: بين الجذر السياسي للأزمة والبعد الإنساني

كل التجارب التي عملت على إنهاء الحروب ، وأغفلت حقيقة أن تحقيق السلام وإنهاء الحرب عملية مترابطة ومتداخلة ، لم تحصد غير نتيجة واحدة وهي الخيبة . وأقل الخيبات درجة كانت في معظم الأحيان هي الانتقال من حرب "البارود" إلى الحرب "الباردة" ، بما توفره من شروط وأسباب لحروب لا تتوقف . شحنة التفاؤل بالسلام في »

٣٠ نوفمبر ١٩٦٧

٣٠ نوفمبر ١٩٦٧ هو المحطة الأخيرة من المرحلة الأولى لثورة ١٤ أكتوبر المجيدة . في هذه المرحلة تم تحرير الجنوب ، وإعلان استقلاله وتوحيد أجزائه المفرقة في دولة واحدة هي "جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية "، والتي استقر اسمها فيما بعد باسم "جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية" . لكل المناضلين ، والشهداء »

السلام و"بيرق" القوة الغاشمة

قبل اندلاع الحرب العالمية الثانية عام ١٩٣٩ قام "تشامبرلين"، رئيس وزراء بريطانيا آنذاك ، بزيارة إلى "ميونخ" في المانيا حاملاً مشروعاً للسلام ، يتضمن دعوة هتلر الى وقف غزو تشيكوسلوفاكيا الذي كان يعد له بدعوى تحرير منطقة الراين التي تسكنها أغلبية ألمانية كما يدعي . كان هذا هو العنوان الذي جعل منه »

هل يكون "اتفاق الرياض" مقدمة لإصلاحات بنيوية أخرى !!

تقول الأطراف التي تفاوضت إن "إتفاق الرياض" لم يصمم لتحقيق إنتصار لطرف من أطراف الشرعية على طرف آخر . ولا تقول أكثر من ذلك . وحينما يتعين عليها أن توصف هذا الإتفاق بما يليق به يذهب كل طرف إلى منحه عنواناً يستجره من مخزون الفتنة التي عصفت بالجميع . لنتوقف هنا قليلا لنتجاوز غبار الفتنة وأدبها »

رسائل لبنان

الرسائل التي يبعثها اللبنانيون من ساحات الانتفاضة الشعبية كثيرة ، لكنها جميعها تلخص محنة النظام الطائفي الذي أفضى إلى إدخال لبنان في مأزق أفسد بناء دولة المواطنة وتحويل لبنان إلى وطن . النظام الطائفي يبدأ بتخريب الطبقة السياسية التي تعتمد على العصبية الطائفية أكثر من اعتمادها على البرنامج السياسي »

سالمين.. شبوة سقطرى .. العجوز والبحر

ثالثاً وأخيراً ...سلمتها (أي نتائج زيارتي لشبوة) للرئيس سالمين ، ولا زلت أحتفظ بنسخة منها . وفيها قلت "إن العودة إلى الحوار هو الوحيد الذي سيفتح طريقاً إلى قلوب لن يترك اليأس أمامها من سبيل سوى المقاومة" . بعد أسبوع ، وأثناء إجتماع لجنة المحافظة (تنظيم الجبهة القومية) تحدث سالمين مخاطباً الاعضاء »

تاريخ ضخم وحاضر هش

تقول الكاتبة الفرنسية "سيمون دو بوفوار" في روايتها "المثقفون" : "فجأة إنهال علي التاريخ بكل قوته فتشظيت" . يتطبق هذا على اليمن اليوم ، ولأن تاريخ هذا البلد بالضخامة التي لا يتحملها جسده المعاصر الهزيل ، و"المرقع" في كل زاوية فيه بأسمال أنظمة فاشلة لم تستطع أن تتصالح مع هذا التاريخ الضخم ، أو ترتقي »

سالمين.. شبوة، سقطرى.. العجوز والبحر..

1 بمناسبة الذكرى السادسة والخمسين لثورة ١٤ أكتوبر المجيدة أعيد نشر هذا الجزء الأخير من " عبور المضيق" مع بعض التعديلات المضافة الى الطبعة الجديدة . سأروي في هذا الجزء الأخير من كتاب "عبور المضيق" جانباً من سيرة شكلت محطة من حياة عاصفة بالأحداث، كان الحوار فيها هو مشروع العمر بالنسبة لي ، حرصت ، من »

روحنا من الزيدية

" روحنا من الزيدية بلا سيف ولا جنبية" . كنت أردد هذا "المهجل " الذي حفظته منذ الصغر حينما جاء إلى دارنا في وادي شعب ضيف عند والدي رحمه الله ، وكان دائماً ما يردد هذا المهجل في مناسبات عدة . كان " الضيف" تهامياً هارباً من بطش الامام أحمد ، وبقي لمدة تزيد عن ستة أشهر حتى أن سلطان لحج يومذاك ، »

الجنوب وثورة ٢٦ سبتمبر ..(المشروع الوطني في مواجهة الحلف الذي اتفق على نصف جمهورية)

١- إصطف جنوب اليمن كله من شرقه إلى غربه ، شباباً وطلاباً ونقابات عمالية ومرأة وقبائل ومقاتلين وأدباء وفنانين وصحفيين وأندية رياضية وإحتماعية ، مؤيداً وداعماً لثورة ٢٦ سبتمبر ١٩٦٢ . ورسم الجنوب بذلك لوحة لخارطة الوطن في اللحظات التي كانت فيها مقدمات النهوض الوطني تشعل الحماس وتؤسس لمسارات سياسية »

العودة الى المشروع السياسي

ستكتشفون حجم الخطيئة بعد ما يحل الخراب بالجميع وأنكم جميعاً ضحية ، ولن يكون للندم بعد ذلك معنى أو أن للحكمة المتأخرة قيمة . كم هي التجارب التي جعلت الجميع يعضون أصابع الندم ولكن بعد فوات الأوان . لن يشكل تدمير عدن وترويع سكانها سوى المزيد من توسيع دائرة الهزيمة للجميع . العودة للمشروع السياسي »

حافة العونطة ، و"الطمبرة"

ظلت عدن تحمل اليمن ، شماله وجنوبه ، وتعبر به الزمن بحلوه ومره .. كانت المكان الذي لا يتأثر بما يفعله الزمن من تغيرات .. فهو الثابت في معادلة الحياة بالنسبة لليمنيين قاطبة ، وبذلك اكتسبت مكانتها في قلوب اليمنيين ، حيث أمها المتعبون من نكد الحياة بحثاً عن ملاذ يعيدون فيه صياغة حياتهم بأمان ، جاء »

الارهاب يضرب عدن مجددا

لا يمكن النظر إلى الأحداث الإرهابية في عدن صباح هذا اليوم إلا من الزاوية التي أخذ فيها الارهاب يتعرى ويخلع ملابسه المتعددة الألوان ، يعانق بعضه في مواجهة مع من يعتبره خصماً مشتركاً إنتقاماً مما لحق به من هزائم في الجنوب من ناحية ، وتنفيذاً لتوجيهات صادرة عن مركز القرار المنسق لهذه الأعمال الارهابية »
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com