آخر تحديث للموقع : 19 - سبتمبر - 2018 , الأربعاء 09:34 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

اشترك في - د. ياسين سعيد نعمان
د. ياسين سعيد نعمان

حماقات "القوة" المستهترة

- لا مستقبل في اليمن للقوة المستهترة بتشكيلاتها المستولدة من رحم الأنظمة المستبدة الفاسدة وجذورها الفكرية المتطرفة والتصادمية . - هذه القوة أشبه بزوبعة تحمل معها الشذاذ والارزقية والصعاليك والقتلة ؛ تدمر وتقتل وتفسد .. ثم تتلاشى ويتلاشى معها المنحطون الذين أدمنوا الانحطاط والتشعلق بهذه الموجات من »

حالة توهان تحتاج الى نقطة بداية جادة

ليس هناك ما يشكل إزعاجاً أو خيبة من تخلف الحوثيين عن المشاركة في مشاورات جنيف التي كان مقرراً عقدها بارادة أممية خلال اليومين الماضيين . السؤال الأهم من ذلك هو أين ذهبت هذه الارادة الاممية ازاء سخرية الحوثي منها ومن التزاماته التي ظل يطلقها بشأن رغبته في السلام ؟! ما يشكل ازعاجاً وخيبة هو محاولة »

ما الذي أبقاه الحوثيون لجنيف؟

- في الطريق إلى جنيف ، ما الذي أبقاه الحوثيون للتفاوض بعد أن أعلنوا تمسكهم بالولاية كأساس للحكم ، وبعد أن أكدوا أن خيارهم (هذا) هو خيار القوة الذي صنعوه بالدماء والتضحيات ؟! - هل وصلت الرسالة للجميع؟ - لا أريد أن أبدو وكأنني أبالغ في المسألة .. لكن لا بأس من أن نلفت الانتباه إلى ما أغفل من »

ملاحظات مختصرة حول "تقرير الحالة"

- كل ما يمكن أن يقال بشأن التقرير الذي صدر مؤخراً حول حالة حقوق الانسان في اليمن أنه حشد كل الأخطاء الكبيرة والصغيرة للتغطية على الجريمة الكبرى التي ارتكبها الحوثيون وحليفهم صالح بالانقلاب على الشرعية الدستورية والتوافق الوطني ، والتي تسببت في كل ما عرضه التقرير من كوارث . - عمد التقرير إلى تجاهل »

الخطاب: محرض على الفتنة أم محفز للتلاحم

- الظلم ممارسة اجتماعية وسياسية وأخلاقية ممقوتة ومنبوذة ، وهي لا يمكن أن تجتث إلا بإحلال قيم الحق والعدل والمساواة . - شهد اليمن الظلم ، وانقسمت النخب في التعاطي معه ، وكانت أسوأ الثقافات التي تعاطت مع الظلم هي التي حملتها وبثتها نخب تجاهلت دور الأنظمة السياسية والاجتماعية في إنتاج الظلم ، بل »

الفرز الأحمق

- كان اليمن بلداً جميلا رغم كل ما تعرض له من أفعال قبيحة من قبل كبرائه وسادته . - ظل جماله يقاوم قبح تلك الأفعال ويهزمها ، وتمضي الحياة مسترشدةً بأحلام البسطاء من أبنائه ، لا بكبرياء أولئك السادة . - مع كل مرة كان فيها اليمن يغرق فيما تراكم من ذلك القبح ، كان البسطاء يدفعون الثمن ، أما كبرائه »

السلام هو أن نرمي موروث الغلبة في أقرب زبالة

- بعد أن دمر تحالف الانقلابيين اليمن ، هناك من يبحث عن مكافأتهم بدون خجل مما لحق بهذا البلد من كارثة . - استعاد صالح ، أحد أطراف هذا التحالف، وعيه بفداحة الجريمة التي أغرقت اليمن في المأساة ودفع حياته ثمناً لذلك بقتله من قبل حليفه ، ولا بد هنا من أن نتوقف لحظة أمام مسألة هامة متعلقة بموقف منظومته »

لقاء ولتون بارك

هل ستسجل "ولتون بارك" كمحطة من محطات التوهان للقضية اليمنية ؟ سيتوقف هذا بالطبع على ما سيسفر عنه اللقاء الذي جمع السيد مارتن جريفتس المبعوث الأممي إلى اليمن مع نخبة من أبناء اليمن من السياسيين والمثقفين والمجربين في إدارة الدولة . ظلت بريطانيا ، ولا زالت، متمسكة بالمسار الأممي المكون من قرارات »

عدن.. ومسئوليتها في معادلة الحياة

- اليمن كله موجود في عدن . حقيقة لا أحد يستطيع أن ينازع فيها . وعندما نقول اليمن كله فإننا نعني بذلك كل ما تحمله الكلمة من موروث وميراث وإرث وتراث وثقافة ومزاج وسلوك . - في هذه المدينة الساحلية الساحرة تجمع اليمن من كل حدب وصوب منذ قرون طويلة . لم تتجسد اليمن بأكملها في مدينة مثلما تجسدت ذات يوم »

خارطة إنتقائية لمشروع حرب مستدامة

- سبق أن قلنا إن الذي فرض الحرب على اليمن هو بمفرده من يتحمل مسئولية ما يترتب عليها من كوارث . -الحوثيون ومن ورائهم ايران أغرقوا اليمن في هذه الحرب بالانقلاب الدموي ومصادرة الدولة بالمليشيات ، ولا زالوا مصرين على مواصلتها دون أدنى شعور بالمسئولية تجاه ما رتبته من كوارث وآلام . - من دون أن »

موسم الزيارات إلى صنعاء

-يوماً عن يوم تتصدر أخبار عن زيارة مسئولين أوربيين إلى صنعاء عناوين بعض وسائل الاعلام ، فتتحول عبر حملات إعلامية ، منها ما هو مبرمج ومنها ما هو عفوي ، إلى دعاية عن أن هناك انفتاح دولي على المليشيات الانقلابية ، وعن أن هذه الزيارات إنما تمهد لإعادة فتح سفارات بعض البلدان في صنعاء . - الترويج لهذه »

اليمن كله "شواعة" لعصابتين

العصبيات التي تفقد شروط التحول إلى حالات أرقى في علاقاتها الداخلية وبمحيطها تتحول إلى عصابات . هذا ما حدث فعلاً في اليمن . - عصبية السلالة "والدم النقي" عندما فقدت شروط التحول إلى المواطنة أصبحت عصابة مسلحة للقتل والتفجيرات وملشنة الدولة والعمل بقوة السلاح على تكريس نظام طائفي يعطل بناء الدولة »

دودحية قادة المشروع الطائفي

تدافع غلاة قادة المشروع الطائفي في المنطقة مؤخراً لإعلان الحرب على اليمن واليمنيين وعلى نحو لم يخل من حماقة من تعوزه اللباقة حينما يتعرض للهزيمة .. ظل هؤلاء مجندين لخدمة المشروع الإيراني بصمت ، ذلك الصمت الذي كانت إيران في حاجة إليه لتخدع العالم بأنها بعيدة عما يجري في البمن .. قاموا بدورهم البائس »

معركة الحديدة : ما بين استعادة الدولة والتدويل

سيقول المؤرخون كلمتهم حول مفاوضات جنيف والكويت مع الانقلابيين الحوثيين وحليفهم آنذاك الرئيس السابق صالح من حيث التوقيت والمسار العسكري على الارض وما إذا كان ذلك قراراً صائباً للشرعية أم لا . نترك ذلك الآن جانباً لبحثه في نطاق الظروف التي أحاطت باتخاذه يومذاك ، ولنكتفي بإيراد حقيقة واحدة وهي أن »

عدن "سفر التكوين": في مواجهة الثقافات الخمس

لن يستقيم حال اليمن ، جنوبه وشماله ، إلا إذا صلح حال عدن . عدن هي مربط الفرس في معادلة شديدة التعقيد في الوقت الراهن . وهي المعطى الأكثر وضوحاً في هذه المعادلة ذات المجاهيل المتعددة . ومثلما كانت عدن "سفر التكوين" لكل من جاء إليها حاملاً هم الحياة وحالماً بمستقبل أجمل ، فقد كانت أيضاً " سفر »
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com