آخر تحديث للموقع : 05 - ديسمبر - 2020 , السبت 08:58 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

آخر المفاوضين .. "خالد" الذكر

حسنًا فعلت حضرموت بتكريم المناضل الكبير خالد محمد عبدالعزيز، أحد زعماء الجبهة القومية الكبار، عضو اللجنة التنفيذية (المكتب السياسي آنذاك)، عضو الوفد المفاوض للجبهة القومية، الوفد الذي فاوض الانجليز على الاستقلال الوطني، وأعلن في الثلاثين من نوفمبر عن قيام جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية، تتويجًا »

في ذكرى الاستقلال الوطني

لا تسهبوا في الكتابة عن الاستقلال الوطني، عن ملحمة التحرير، والحرب العادلة الوحيدة في تاريخنا المعاصر، لسنا في حاجة للحديث عن صراع الهوية قبل الاستقلال بين من إرادوا اختطاف الجنوب اليمني لصالح المشروع الاستعماري، ومن قدموا أرواحهم لتحرير الجنوب اليمني المحتل. لا تجتهدوا كثيرًا فإن فعلتم فذلك خيرٌ، »

من يحاكم من ؟

من سيحاكم من؟ أنتم لا تصدرون أحكامكم ضد رموزًا يمنية وحدوية فحسب، فقد شملت أحكامكم قادة ومثقفين وسياسيين وإعلاميين، عسكريين ومدنيين، بل تصدرون أحكامًا ضد وحدة البلاد، ضد مصلحة الوطن العليا، تضعون سدودًا منيعة أمام وقف الحرب، ولم الشمل، وقيام مصالحة وطنية شاملة، وبإمعانكم في الإجرام تضعون اليمن »

البطاطي .. عاشق اليمن

أيًا كان حال المغترب اليمني في بلد الاغتراب، وأيًا كان اغترابه شرقيًا أم غربيًا، وكيفما كان هواه، يبقى قلب وعقل المغترب اليمني معلقًا باليمن حبًا وعشقًا. يرسم كل يوم في مخيلته شكلًا جديدًا لبلده -لبيته لقريته لمدينته- يراه على صورة أفضل، ربما تكون انعكاس لما يراه في واقع حياة الاغتراب. الملايين من »

هذا بيان لمناضلي المؤتمر

لقد بذلنا جهدنا لتكون آلية توزيع الحقائب الوزارية أكثر عدلًا، تحفظنا على المقترح الذي يعرفه الجميع ، وتم تسريبه على وسائل الاعلام، وأبلغنا موقفنا هذا في حينها للأخ رئيس الوزراء والأخ الرئيس، مرحبين بما تم التوافق عليه في شأن الوزارات التي أسندت للمجلس الانتقالي. مقترحين آلية عادلة فيما تبقى من »

لنقاوم ونقاتل ونحتفل .. إنها أشهر الكرامة

للأشهر (سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر) مكانة خاصة في الذاكرة اليمنية، هي أشهر الكرامة والإباء والثورة اليمنية، فيها دك الثوار صرح الإمامة الكهنوتية، وتحرك المارد من ردفان الأبية، وتحقق الاستقلال الناجز، ورفرفت في جنوب اليمن أعلام الاستقلال والجمهورية. أشهر ثلاثة تضاهي بأحداثها وتحولاتها أحداث التاريخ »

الإقصاء ثقافة وسلوك من الماضي

علينا أن نتمتع بقدر من التسامح والقبول تجاه بعضنا البعض، مشروع الدولة الاتحادية هو مشروع الرئيس وأحزاب وطنية عديدة، والإئتلاف منها، ومشروع الجنوب العربي هو مشروع الانتقالي، وأنصاره وحلفائه، وصراع المشاريع لا ينبغي له أن يذهب إلى ماهو أبعد من ذلك. الإقصاء ثقافة وسلوك من الماضي، وقد أقصى البعض »

اليمن في وجدانهم

في شبوة وأبين وحضرموت والمهرة وسقطرى هناك يصنع اليمن الاتحادي الجديد، وتقال كلمة الحق، ويعلو صوت الشعب الهادر بقيم سبتمبر وأكتوبر ومايو العظيم، هناك ينتصر نور الوحدة، وينتفض الشعب اليمني دفاعاً عن هويته اليمنية وشرعيته الدستورية. يدرك شعبنا مكمن خطره القادم في ثوب الإمامة العنصرية السلالية. لم »

تفاهمات اليوم عودة للوعي

ماتم التوافق عليه اليوم لتنفيذ اتفاق الرياض وبرعاية كريمة من الأشقاء في المملكة، يمثل مخرجاً من أزمة العلاقات الحادة التي نشأت بين أطراف يفترض فيها الوحدة في مواجهة العدو، إنه محاولة لاستعادة الوعي بجوهر الأزمة في اليمن. وبطبيعة الصراع في المنطقة. ستفتح تفاهمات اليوم بشأن اتفاق الرياض الطريق نحو »

نحو سلام عادل وشامل ودائم في اليمن

لم يعد هناك بد من حوار يمني يمني مباشر وعاجل للبحث في مصير البلاد، لقد غدت الأمور أكثر وضوحاً الآن، وبدلاً من أن نكتب وثائق التقسيم في ظل الحرب بأيدينا، علينا جميعاً أن نحزم حقائبنا ونرحل نحو الأمم المتحدة لنبحث في سلامٍ دائمٍ وعادلٍ وشامل لليمن لكل اليمن، وبصيغ تعايش مقبولة من كل الأطراف. لقد »

في الذكرى الثلاثين للوحدة

ليس هناك ماهو أصعب على الإنسان من مواجهة الحقيقة، خاصة وإن بدت له جرداء صادمة كما تتجلى للأسف الشديد في حالنا اليوم في اليمن، ونحن نستقبل الذكرى الثلاثون لتحقيق وحدة الوطن، حيث تُمزق الانقلابات والحروب والتطورات بلدنا في عنف دموي شديد يكمل المشهد ويضفي عليه درجة عليا من البؤس. لكنني أرى أنه من رحم »

وداعاً أيها الزاهد في محراب السياسة

بالأمس القريب ودعت حضرموت إبناً باراً من أبنائها الكرام، شخصية وطنية أحب سيئون وأهلها، وخدم من مواقعه السياسية والإدارية وادي حضرموت والوطن، ذلك هو المناضل المحبوب، ورجل الدولة والسياسة صالح مبارك باصالح، قادماً إليها من أسرة عرفت بجذورها السيئونية، وبعطائها الكبير في قطاع الزراعة، فقد كان والده »

خسرنا معركة الجوف ولكننا لم نخسر الحرب بعد

سقوط الجوف قد يغير موازين القوى العسكرية بصورة نهائية في معركتنا المصيرية مع الحوثيين، وإذا تعاملنا بذات المستوى الذي تعاملنا به في شأن سقوط نهم، فسنكون قد قررنا مصير المعركة لصالح الحوثيين يمنياً، ولصالح إيران إقليمياً، وسيكون دور التحالف قد انتهى في اليمن، وحينها ستتدخل الأمم المتحدة على الخط »

لا يمكننا التوقف في منتصف الطريق

لا يمكننا التوقف في منتصف الطريق، تنفيذ اتفاق الرياض ضرورة وطنية، ومطلب حياتي لكل أبناء اليمن، ولا يمكن لأحد أن يقف حجر عثرة أمام تنفيذه، السلام في عدن والمحافظات المحررة مفتاح السلام في اليمن، والسلام في اليمن على قاعدة المرجعيات الثلاث يغدو كل يوم ضرورة، من لا يرون الأمور على هذا النحو لا يدركون »

في سبيل الحرية، أبطال نهم فخرنا

لقد بلغ صمود المقاتلين وتضحياتهم وشجاعتهم في نهم عنان السماء. ثبتوا أمام زحف عدو زودته عوامل موضوعية وأخرى ذاتية، وإيران، بأسباب عديدة للقتل وشن الحروب والعبث بأمن اليمن واليمنيين، صبروا ورابطوا في معركة الشرف كما صبر ورابط أجدادهم من قبل في معارك العرب الكبرى "كالقادسية". إذا تحدثنا عن ملاحم »
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com