آخر تحديث للموقع : 19 - يونيو - 2019 , الأربعاء 01:58 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

حتماً ستشرق الشمس بألوان زاهية

حين استرجع واقعنا وواقع صحافتنا الرياضية قبل الاوضاع الراهن التي نعيشها في اليمن. و كيف كان وضعنا ووضع صحافتنا التي كانت في قمة الحضور اللافت والابداع المتميز ولكن الحرب والظروف المحيطة التي اصابت وضع حياتنا اليومية جعلت كثير من الاقلام والصحف تتوقف مجبرة ليدخل الكثير في نفق الواقع المؤلم وانكسار »

في المدرج الشبامي

منذ فتره وانا بعيد عن حضور. المباريات المحليه ليس عزوفا عنها لضعف مستواها بعد ان اصاب الشلل والتوقف جل المسابقات الرسميه نتيجة الحرب التي تعصف بالبلاد ولكن لضروف متعدده ومنها سفري احيانا هي امور فرضت علي ان اتابع المناشط الكرويه من زاويه بعيده عن مدرجات ومنصات الملاعب الرياضيه.. اليوم كان للزميل »

اليمن وكأس آسيا

ربما لايعلم الكثير ان الكره اليمنيه كانت سباقه في التأهل لنهائيات كاس اسيا قبل الكثير من المنتخبات الاسيويه المعروفه حاليا ولكن.الظروف والمتغيرات التي عاشتها اليمن بشمالها وجنوبها قبل الوحده في العام 90 ومابعد ذلك التاريخ هو من اثر كثير على تراجع الكره اليمنيه على المستويين العربي والاسيوي وهنا »

من وحي مباراة السلام وسيئون

* اكتشفت ان البعض يحمل عقول صغيره جدا. وقلوب يفوح منها امراض مزمنه... *مدينة الغرفه دوله في يوم من الايام كانت عصيه حتى على الاستعمار البريطاني *..مدينة الغرفه عرفت كرة القدم قبل كل المدن والقرى في وادي حضرموت وكان ذلك في نهاية الثلاثينات ومطلع الاربعينات وهذا من وثائق كتاب رياضة وادي حضرموت »
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com