آخر تحديث للموقع : 22 - مايو - 2019 , الأربعاء 03:10 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

اشترك في - عبدالباري طاهر
عبدالباري طاهر

الحرب على الربيع العربي

لا شيء من لا شيء، كما يقول العلم، ولكن التاريخ يبدأ من الأحداث الكبيرة والعناوين الرئيسية، ولا يحتفي كثيراً بالجزئيات والتراكمات الكمية. ثورة الربيع العربي في تونس عام 2010 لم تأتِ من فراغ. هناك تراكمات وأسباب عديدة تعود جذورها إلى تنوير خير الدين التونسي، وطبيعة الاستقلال، ومتانة وتأثير الاتحاد »

حالة الأمة واليمن

كان العام الماضي بداية مؤشر في التعافي من حالة الحرب في غير قطر عربي: العراق، سوريا، ليبيا، واليمن. شهد عام 2011 بداية انطلاقة ثورة الربيع العربي ابتداءً من تونس 14/ 1/ 2011، وكان الشعار الرئيسي في مناطق الربيع العربي: «الشعب يريد إسقاط النظام». كان رد الأنظمة العربية منفردة ومتضامنة شن الحرب من »

اليمن عام مضى.. حربٌ مستمرة وانتهاكاتٌ أشد

مضى عام 2018 مع استمرار الفتك بالحريات الصحفية في سياق الفتك بالإنسان، وبالحريات العامة والديمقراطيات. أصدرت «نقابة الصحفيين اليمنيين» تقريرها السنوي للعام الثالث -على التوالي- عن انتهاك الحريات الصحفية، وحرية الرأي والتعبير. يرصد التقرير 226 حالة انتهاك موزعة بنسب دقيقة ومحددة على كل أطراف الحرب. »

مفاوضات السويد وعقدة الحل

بعد حرب ما يقرب من 4 أعوام وكوارث تبدأ ولا تنتهي، وبعد انتشار جرائم الحرب من كل أطراف الصراع: الأهلي، والإقليمي، والدولي، واشتداد الضغط الدولي، خصوصاً في أمريكا، وبريطانيا، وفرنسا - الدول المساندة لـ«التحالف الاثنا عشري»- بعد ذلك كله قبلت الأطراف المتحاربة: «الشرعية، وأنصار الله»- المدعومين من »

الحرب في اليمن وخطر "اليمْنَـنَة"

تراوح الحرب في اليمن بصورة راعبة بين مد وجزر. فمنذ أكثر من ثلاثة أعوام تدور الحرب المركبة: الأهلية، والإقليمية في غير منطقة، وتستعر على أكثر من جبهة، أحياناً في صرواح، وأحايين في نهم. تشتد وكأنها لن تتوقف إلا بإسقاط صنعاء، ثم تتضرم في الجوف، وفي مناطق أخرى من صعدة؛ فتنشط مكنة الإعلام، ووسائل »
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com