آخر تحديث للموقع : 17 - سبتمبر - 2019 , الثلاثاء 09:21 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

اشترك في - مصطفى أحمد النعمان
مصطفى أحمد النعمان

علي عبدالله صالح (27)

بذلتُ مسعى جاداً لرأب الصدع المتزايد بين الرئيس صالح والمعارضة، لكن كان من الواضح أن الطرفين يستعدان لمعركة طويلة وكنتُ مؤمناً بأهمية وجود معارضة قوية لضمان استمرار الالتزام بالدستور، مهما شابت التجربة عيوباً، وكان الدكتور الأرياني يشجعني على استمرار بذل الجهد في هذا الاتجاه، خصوصاً مع الحزب »

علي عبد الله صالح (26)

كان اللواء (الفريق حالياً) علي محسن الأحمر قائداً للمنطقة الشمالية الغربية بالإضافة إلى قيادة الفرقة الأولى مدرع، وكان اليمنيون يتعاملون معه باعتباره الشخص الأكثر قرباً ونفوذاً وتأثيراً في محيط دائرة الحكم طيلة فترة الرئيس صالح، وكان محسن بدوره ينسج شبكة علاقات قبلية ومع كبار الضباط والأجهزة »

تفكير خارج الصندوق: نحو شرعية جديدة في اليمن

أكتب هذا من الرياض بعد لقاءات مع كل أطياف العمل السياسي اليمني. فبعد 54 شهرا من بدء الحرب في اليمن، ورغم كل الجهد العسكري المبذول، والمساعي التي بذلتها الأمم المتحدة، والنداءات لحوار يضع البلد على مسار سلام يجنّب الأجيال القادمة ويلات نزيف الدماء والدمار والأحقاد والثارات، فقد حان الوقت لمحاولة »

علي عبدالله صالح (25)

كانت الأشهر الأولى من العام 2006 مسرحا لمعركة انتخابية مثالية على مستوى العالم العربي من حيث حرية حركة المرشحين والمساحات المتاحة في الإعلام الرسمي، وحظيت باهتمام غربي كنموذج غير مألوف في المنطقة لانتخابات تنافسية جادة، وتابعت عبر التلفزيون والانترنت والاتصالات المباشرة مجريات حملات المرشحين الخمسة »

علي عبد الله صالح (24)

كانت حادثة القنصلية الامريكية بجدة ديسمبر (كانون الأول) عام 2004 مصدراً لتزايد قلق الإدارة الأميركية من عدم ضبط مشتريات السلاح، وعدم وجود رقابة على كيفية تخزينه وتوزيعه، إذ عُثر على بندقية كلاشينكوف ثبت من رقمها أنها مملوكة لوزارة الدفاع اليمنية. بعدها زارني نائب السفير الأميركي السيد نبيل خوري في »

دعوة حوار بلا شروط

‎قد تبدو الحرب اليمنية قريبة من وضع أوزارها، وفي نفس اللحظة تبدو مؤشرات استمرارها اكثر منطقية! هذان المساران المتناقضان هما المعبران الفاضحان للمساحة التي تفصل بين حلم اليمنيين بوقفها ورغبة اخرين في بقاء جذوتها مشتعلة لتحقيق مكاسب مادية او لابقاء المنطقة تحت طائلة الاستنزاف والانشغال بحرب هي الأخرى »

ستظل القبيلة هي المؤثر الأكثر حضوراً

لا تزال خارطة تحالفات القبائل هي المتحكمة في مسارات الحرب اليمنية منذ بداياتها، ويدخل في إطارها النزاعات التاريخية بينها والثأرات القديمة والتنافس على النفوذ ومدخلات القوة ومنافع الاقتراب من السلطة. في المقابل ذوى تأثير الاحزاب وأعضائها والمثقفين الذين يناصرون الرئيس هادي في تسيير الاوضاع »

مسلسل العجز مستمر !

للتذكير: عندما اقتحم الحوثيون عمران أعلن الرئيس انها (عادت الى حضن الدولة)؛ وعندما اقتحموا صنعاء انتظرهم الرئيس وكل القيادات الحزبية في دار الرئاسة من التاسعة صباح ٢١ سبتمبر ٢٠١٤ حتى انتهت مليشياتهم من اجبار علي محسن الأحمر على الفرار، وسيطروا على العاصمة؛ في مساء ٢١ سبتمبر ٢٠١٤ وقع الحوثيون مع »

علي عبدالله صالح (23)

بعد عودة الرئيس صالح من زيارته إلى الولايات المتحدة تصدر صحيفة (الثورة) الرسمية خبر يقول إن الرئيس طالب بإسقاط اسم الزنداني من قائمة العقوبات، وفوجئت باتصال من الزنداني يقول إن صالح أوفى بوعده وطرح الموضوع. الواقع أني استغربت الأمر لأني أعلم أن صالح ليس حريصاً على إغلاق الملف، كما أن الرد الأميركي »

حتى الجنان يحتاج لشوية عقل

التقيت عيدروس الزبيدي وهاني بن بريك وهاشم السيد وعددا من أعضاء المجلس الانتقالي قبل أقل من عامين في أبو ظبي على افطار رمضاني في منزل الأخ والصديق الشيخ محمد بن فريد العولقي، ودار حوار قصير حول انفصال الجنوب. قلت للحاضرين انني كنت ـ ولازلت ـ من الداعين الى إقليمين شمالي وجنوبي في ظل دولة اتحادية، مع »

علي عبد الله صالح (22)

جرى تحديد الموعد لزيارة الأستاذ ياسين عبد العزيز، فذهبت صباحاً إلى منزله مع صديقي عبده سالم، كان الرجل يسكن منزلاً بسيطاً في حي الجامعة، واستقبلني ببشاشة وتواضع. جلسنا في غرفة خارجية داخل الحديقة، وبدأ الحديث عن علاقته بوالدي وأعاد علينا حديثاً دار بينهما عام ،1969 عندما زاره في منزل المرحوم الشيخ »

هذا رأيي منذ 2015

- في 8 يوليو 2014 استولى الحوثيون على محافظة عمران بعد حصار استمر لشهرين، - في 21 سبتمبر 2014 تم التوقيع على اتفاق السلم والشراكة بحضور الرئيس هادي ومبعوث الأمم المتحدة جمال بنعمر وحضور ممثلي كل الأحزاب اليمنية، - تم الترحيب بالاتفاق من كافة المنظمات الدولية والإقليمية، ورحبت به الحكومات العربية »

عن أبوظبي والرياض ودورهما في أحداث عدن !

لكل عاصمة حساباتها الوطنية الخاصة، حتى ان كانت ضمن تحالف واحد، ومن هذا المنطق البسيط يجوز القول ان أبو ظبي قررت إعادة انتشار قواتها التي كانت منتشرة في الساحل وسحب معداتها الثقيلة والحساسة ولا يسمح بتسليمها لطرف ثالث دون موافقة البائع.. كما يجوز القول ان أبو ظبي أبلغت الرياض بقرارها قبل فترة وانه »

علي عبد الله صالح (21)

مع بدايات عام 2005، بدأت ملامح الأزمة السياسية تطفو على السطح بعد كلمة ألقاها الراحل الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر بصفته رئيساً لحزب التجمع اليمني للإصلاح، خلال انعقاد المؤتمر العام الثالث بدورته الثانية في منتصف فبراير (شباط) 2005. ولا شك في أن الكلمة كانت قاسية في مضامينها، وطبيعية باعتباره رئيس »

علي عبد الله صالح (20)

غادرت مرافقاً الدكتور الأرياني تشيلي إلى ريو دي جانيرو وقضينا فيها أياماً قبل التوجه إلى العاصمة برازيليا. خلال الأيام الأولى التي قضيناها في المدينة، أخذني الأرياني إلى مواقع في المدينة اشتهرت في الخمسينيات والستينيات بأنها كانت وجهة كبار الفنانين والمشاهير. ثم غادرنا إلى برازيليا حيث استُقبلنا »
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com