آخر تحديث للموقع : 26 - سبتمبر - 2020 , السبت 06:07 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

اشترك في - مصطفى أحمد النعمان
مصطفى أحمد النعمان

بعيدا عن المزايدات

تعيش خارج اليمن الغالبية العظمى من المنادين بشعارات (استعادة الدولة) و(انهاء الانقلاب) و(هزيمة المشروع الايراني)، وهم لا يخجلون من دعوة الذين يعانون ويلات الحرب في الداخل ببذل المزيد من التضحيات والدماء وتحمل الفقر والمرض والقصف واستعجال النصر وتقديم حياتهم فداء للوطن، وبعدها فهم مستعدون للعودة من »

مقدمات 21 سبتمبر 2014

حين انتصف نهار 21 سبتمبر (أيلول) 2014، كان اللواء علي محسن الأحمر المستشار العسكري للرئيس هادي قد فقد السيطرة على كل ما تبقى له من قوات في المقر الشهير للفرقة الأولى مدرع، مركز نفوذه منذ نهاية السبعينيات، بعد أن حاصره مسلحو جماعة الحوثي. وفي ذلك اليوم أدرك أن حياته صارت عبئاً على العهد الجديد، وأن »

صادمٌ ما يحدث في تعز

غير مفاجئ لي ما يحدث في تعز من جرائم وصلت في بشاعتها حدا يثير القرف والاشمئزاز وما يبعث على الغضب هو صمت الناس وتجاوزهم عن هذه البشاعات. فقد أصبحت تعز نموذجا للانهيار الاخلاقي والمجتمعي وغياب سلطات الدولة وفاقم من الكارثة هروب الذين يزعمون انهم ممثلون لها سواء كانوا قادة احزاب او اعضاء في جهاز »

اتفاق الرياض والآلية بين الواقع والتمني

لم يكُن الطريق سهلاً نحو "اتفاق الرياض"؛ لأن الوصول إليه انطلق من أهداف نهائية مُرتجاة لدى كل طرف، كانت - وما زالت - شديدة التناقض وغير ممكنة التحقُّق على الأرض بمجرد التوقيع على وثيقة، وعُوِّض ذلك الخلل بحشد التأييد الإعلامي لها. ولم يكُن خافياً خلال الأشهر الأولى التي سبقت الاتفاق في الخامس من »

اليمنيون وحديث المرجعيات

تفجرت ضجة كبرى بعد تسريب وثيقة قيل إنها مشروع الحل الشامل للأزمة اليمنية قدمها المبعوث الدولي للحكومة التي تمثل "الشرعية" اليمنية المقيمة في الرياض. وكان من ضمن الاعتراضات عليها أنها تنسجم مع الطرح الذي ترغب فيه جماعة الحوثي، بل إنها هي التي صاغت أفكارها. وقال كثيرون من منتقديها إن الحوثيين هم »

اعتقال القيادات اليمنية في القاهرة ٢-٢

كان من نتائج حرب 5 يونيو (حزيران) 1967 أن اتّخذ الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر قراره بالانسحاب من اليمن، وإثر لقاء جمعه بالعاهل السعودي الملك فيصل على هامش القمة العربية التي عُقدت في الخرطوم في 29 أغسطس (آب) 1967، اتفقا على تشكيل لجنة ثلاثية لحل "المشكلة" اليمنية، تختار كل من القاهرة والرياض »

من يمثل اليمنيين؟

تبقى مسألة تمثيل المواطنين قضية معقدة لا يمكن التوصل إلى توافق على محدداتها، ويزداد الأمر تشابكاً في حالات الحروب الأهلية. في اليمن اليوم ثلاث قوى رئيسة تتنازع هذه المشروعية، فهناك حكومة يعترف بها المجتمع الدولي، ويتعامل معها كممثل قانوني للدولة. ثمّ هناك جماعة الحوثي التي استولت على السلطة في »

اعتقال القيادات اليمنية في القاهرة والانسحاب المصري (1 -2)

في الأيام الأولى من شهر سبتمبر (أيلول) 1966، اشتدّ الخلاف في صنعاء بين القيادات السياسية، فقرّرت مجموعة منهم (حوالى ستين من كبار الشخصيات)، وعلى رأسهم القاضي عبد الرحمن الأرياني والأستاذ أحمد محمد نعمان (عضوا المجلس الجمهوري) والفريق حسن العمري (رئيس الحكومة)، السفر إلى القاهرة لمناقشة الخلافات »

المشهد القادم بين الانتقالي و(الرئيس وحكومته)

ما من شك ان تفاهما سيتم التوصل اليه بين الرئيس هادي والمجلس الانتقالي برعاية المملكة العربية السعودية لحل العقد التي لم يتمكن الطرفان من تجاوزها منذ توقيعهما على اتفاق الرياض في الخامس من نوفمبر 2019 رغم زعمهما انهما قد نفذا ما هو مطلوب منهما، كما سيحدد التفاهم اسم رئيس الحكومة الذي يبدو حتى »

عن اتفاق الرياض -٢

مسعى الإقليم والمجتمع الدولي لتنفيذ (اتفاق الرياض) الغرض منه تشكيل حكومة تمثل القوى السياسية المنضوية تحت راية (الشرعية) بالشراكة مع (الانتقالي) الذي لا يعترف بها أصلا الا لتحقيق أهدافه الخاصة التي تتناقض كلية مع إعلانات (الشرعية)، وحين يضطر الجميع للقبول بهذا المخلوق العجيب سيتسارع العد التنازلي »

معوقات السلام في اليمن

لم يعد الشك يساور أحداً من اليمنيين أن الحرب الدائرة منذ أكثر من خمس سنوات قد بلغت مداها، وأن كل الأطراف قد بلغ بها الإنهاك حدّ العجز على مواصلتها وإنجاز نصر حاسم هو في النهاية خسارة محقّقة للجميع مهما حاول المنتصر تغيير منطق الأحداث الطبيعي. ففي بدايات الحرب فجر 26 مارس (آذار) 2015، كانت الدولة »

درس من التاريخ: استقالة النعمان والزبيري والارياني

كانت الحاجة حيوية وعاجلة لتغيير منظومة الحكم التي كانت قائمة قبل قيام النظام الجمهوري في 26 سبتمبر 1962 وما من شك ان المجتمع اليمني كان مهيأ نفسيا لها، ولربما اختلف البعض تاريخيا في أسلوب هذا الانتقال بين من كان يقول بإمكانية إحداثه تدريجيا واخر ينادي بعملية قيصرية عاجلة تقتلع النظام من جذوره، ولكن »

ميزان القوة في اليمن قبل المفاوضات المقبلة

كان 21 سبتمبر (أيلول) 2014 هو اليوم الذي تخلت فيه الدولة عن شرعيتها الوطنية والدستورية واستبدلتها باتفاق (السلم والشراكة) مقابل استمرار الرئيس في الحكم، وبموجبه صار ما جرى بعده مجرد اعتراف بأن القوة وسيلة مقبولة لتحقيق الغاية السياسية، وهي نتيجة طبيعية لغياب القيادة القادرة الكفؤة والنزيهة. رغم كل »

عبدالحبيب سالم مقبل (الأخيرة)

لم تقف آثار حرب صيف 1994 عند انهيار مفهوم الوحدة كمسار آمن لتحقيق طموحات اليمنيين وآمالهم، وكانت مستفزّة التصريحات التي أطلقها سياسيون وفقهاء حول ضرورة الحرب، فمنهم من قال "قتلانا في الجنة وقتلى الاشتراكي في النار"، وآخر استند إلى نصوص قرآنية وأحاديث خارج سياقها تحضّ على القتال، واصفاً الحرب بأنها »

البحث عن كيان للخلاص

طيلة خمس سنوات الرئيس لم يؤدِ واجباته الدستورية سوى الاستنجاد بالمملكة العربية السعودية لتعيده الى صنعاء، ثم ادمان على سلسلة لا تنتهي من التعيينات والمساعدات المالية تاركا كل واجباته الوطنية والدستورية لنجليه ومدير مكتبه، واي تسويق لتبريرات تبرئه من الإهمال الجسيم ليس اكثر من نفاق وتزييف للواقع. ما »
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com