آخر تحديث للموقع : 18 - فبراير - 2019 , الإثنين 07:53 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

اشترك في - عبدالكريم السعدي
عبدالكريم السعدي

قضية الجنوب: إخفاقات تصاعدية!

تعيش عدن أوضاعاً سيئة للغاية في جميع النواحي، الأمنية والمعيشية والاجتماعية، ومعها محافظات الجنوب «المحررة»، افتراضياً، تعيش نفس الحالة، وتتميز تلك المحافظات عن عدن بحمى التمزيق التي تطالها وتحولها من مجتمعات متقاربة متجانسة دفعت أثمان باهظة لتقاربها وتوحدها على مر سنوات نضال أبنائها إلى نخب قبلية »

نعم هناك صراع جنوبي جنوبي !

يصر بعض إخوتنا من أبناء الجنوب على قناعاتهم بإمكانية حجب الشمس بغربال، ويجدون متعة في ممارسة فنون هذا الإصرار حتى وإن كرروا مأساة الإمبراطور نيرون، الذي راوده خياله في أن يعيد بناء روما، فكانت أشهر جرائمه على الإطلاق حريق روما سنة 64م، حيث شبت النيران فيها والتهمت عشرة أحياء من جملة أنحاء المدينة »

الجنوب يتصارع ..!

عندما تتحرك جماعات قوامها عنصر جنوبي لتزحف على مكاتب ومقرات حكومية تحتضن في محيطها عناصر جنوبية وقوى جنوبية فإن هذا دليل صراع جنوبي جنوبي .. عندما تقتحم جماعات جنوبية بقيادات جنوبية معسكرات عنصرها جنوبي وقياداتها جنوبية فإن هذا دليل صراع جنوبي جنوبي .. عندما يقتل الدعاة الجنوبيون وأئمة »

قراءة أولية في تقرير الخبراء لمجلس الأمن (2)

الملعب: (مازلنا في مقدمة تقرير الخبراء المقدم إلى مجلس الامن ..) حيث جاء في تلك المقدمة : ((... في الشمال يعمل الحوثيون من أجل تشديد قبضتهم على صنعاء وجزء كبير من المناطق المرتفعة، بعد معركة شوارع استمرت خمسة أيام في المدينة انتهت بإعدام حليفهم السابق الرئيس صالح ....الخ . أما في الجنوب فقد »

قراءة أولية في تقرير الخبراء لمجلس الأمن ...

(من مقدمة تقرير الخبراء المقدم إلى رئيس مجلس الأمن) : (( بعد قرابة ثلاث سنوات من النزاع، يكاد اليمن، كدولة، أن يكون قد ولى عن الوجود. فبدلا من دولة واحدة، هناك دويلات متحاربة وليس لدى أي من هذه الكيانات من الدعم السياسي أو القوة العسكرية مايمكنه من إعادة توحيد البلد أو تحقيق نصر في ميدان »

ما هو مطلوب من التحالف العربي في الجنوب!

أصبح واضحا أن القوات الإماراتية المشاركة في التحالف العربي قد تجاوزت حدود مهمتها في الجنوب خاصة وهو الأمر الذي يتطلب ضرورة تدخل المملكة العربية السعودية كقائدة لهذا التحالف وكذلك تدخل بقية دول التحالف لوضع حد للتدخلات الاماراتية التي قد تتسبب في فشل مهمة التحالف بشكل عام وقد تقود إلى إدخال اليمن في »

مبادرة الرئيس ناصر صوت العقل

تقدّم الرئيس الجنوبي علي ناصر محمد، بخارطة طريق للعبور من مستنقع الصراع الذي يعصف باليمن عامة والجنوب خاصة والرسو على شاطىء الاستقرار والأمن والتنمية وعصم دم الإنسان في هذه البقعة الجغرافية من العالم. وفي اعتقادي أن الرئيس ناصر، وهو يضع هذه الخارطة، كان صريحاً وواضحاً ولم يتبع كغيره نهج مصطلح »

الجنوب .. جولة أخرى من الصراع!

ساهمت الطبيعة التسلطية للعقلية الجنوبية، بشكل أو بآخر، في خلق الكثير من العوائق التي ارتقت في بعض المراحل إلى مستوى الكوارث في مسيرة الثورة الجنوبية، وأنتجت إرثاً ما زال يشكو الجنوب وطأته حتى اليوم. فهذه العقلية، ذات الطبيعة التسلطية، هي التي افتتحت مشوار البناء في الثورة الجنوبية الأولى في بداية »

ستحاكمهم الأجيال اليوم وغدا ولن يفلتوا من عدالة الحق !

المسؤولية تحتم علينا جميعا التخلي عن المشاريع الخاصة والخاضعة للتبعية والنظر إلى المشروع الأكبر المتمثل بتحرير واستقلال الجنوب. مسألة فساد الحكومة وفساد بعض ممن ينتمون إليها منذ تكليفها حتى اليوم موجود ولا أحد يستطيع أن ينكره حتى وإن اختلفنا حول وسائل وطرق معالجته . نحن نبهنا وحذرنا مما نحن »

الجنوب على صفيح ساخن

تزداد معركة التدخل الخليجي في اليمن صعوبة كل يوم، ويدفع شعب اليمن عامة والجنوب خاصة، فاتورة تلك الحرب التي لا ملامح تظهر في الأفق لنهاية لها في ظل إصرار بعض الأطراف على حسمها عسكرياً وهو الأمر الذي أثبت فشله خلال مايقارب ثلاث سنوات هي فترة الحرب تقريبا. كنا قد نبهنا في الأيام الأولى للحرب أن »

الجنوب وتضارب التطورات ..

تشهد الساحة اليمنية تطورات متسارعة ومتضاربة في ذات الوقت، فقبل مقتل الرئيس المخلوع صالح حدثت تحولات، كان أهمها خروج صالح عن تحالفه مع الحوثي، وهو الخروج الذي تؤكد كل الدلائل بأنه لم يكن قراراً منفرداً لصالح، وأن دول «التحالف العربي»، أو إحداها، كانت خلف قرار صالح المفاجئ الذي كان السبب في مقتله »

أراضينا خطا أحمر ...

تتناقل بعض وسائل الإعلام والتواصل الإجتماعي أحاديث حول جزر ميون وسقطرى الجنوبية ، ونحن هنا لسنا بصدد الخوض في تلك الأحاديث لأننا نعتبرها ليست إلا حالة هذيان انتابت البعض فرضته عليهم بعض العوامل والضغوطات فمنهم من يريد التقرب إلى بعض الجهات لينال رضاها وبالتالي يحظى بلقب الممثل الوحيد للجنوب والوريث »

عدن... صراع معلن وأطماع خفية

من الواضح أن الأمور في عدن ومناطق الجنوب قد وصلت إلى مراحل متقدمة باتجاه خيار المواجهة العسكرية، تلك المواجهة التي عملت على إذكاء نيرانها بعض الأطراف التي تسيرها حسابات ضيقة صنعت معارك جانبية على هامش المعركة الكبرى التي يعيش أحداثها اليمن عامة والجنوب بشكل خاص، تلك المعارك التي تغذيها دوافع أطماع »

الجنوب... لنعد ثوارا !

مازال الجنوبيون ماضين في مضمار تسابقهم السلبي على الجنوب، وفي سبيل ذلك يقيمون السدود بينهم، ويقدّمون التنازلات تلو التنازلات خارج حساب أرباح قضيتهم. وبات البعض الجنوبي يكرّس كل جهوده لبناء الموانع البشرية تحت مسميات «المكوّنات والمجالس» وتناسوا خصمهم الحقيقي، وهو مازال يبسط سيطرته ويهدّد أجزاء »

الجنوب... عجز سياسي يهدّد سير القضية

إنشغل أبناء الجنوب بالترويج لشخوصهم ومجالسهم ومكوناتهم، وغاصوا عميقاً في مستنقع خلافاتهم وصراعاتهم وأمعن كل طرف في الادعاء بأنه هو حامل راية الحق والآخرين متطفلون. في ظل هذا الصراع الخاص غاب الحق العام في الجنوب، وباتت القضية الرئيسية تقريباً خارج حسابات صراع أبناء الجنوب. ومن الأسباب التي أوصلت »
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com