آخر تحديث للموقع : 20 - مايو - 2018 , الأحد 09:57 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

اشترك في - عبدالكريم السعدي
عبدالكريم السعدي

دعوة الحوار من "التفويض" إلى "البابوية"

كغيري من المتابعين والمهتمين للتحركات الإماراتية في الجنوب، أرى أن حالة السقوط الإماراتي في أرخبيل سقطرى سيكون لها ما بعدها وما زلت متمسكاً برأيي هذا، فستشهد إن لم تكن تشهد حالياً بالفعل الساحة المحلية والإقليمية تحركات قد ترهق وتربك المتابع اذا لم يلم بجوانب موضوع المتابعة بشكل يسمح له التعاطي مع »

سقطرى.. جبهة جديدة في حرب اليمن!

كشفت أحداث جزيرة سقطرى الأخيرة عن أعلى درجات مستوى الصراع بين الشرعية اليمنية ودولة الإمارات، وبات الأمر جلياً وواضحاً أن صراع الطرفان الذي بات يشكل كابوساً للمواطن بدرجة رئيسية في المناطق المحررة وللوطن ككل، هو أس كل حالات الانفلات الأمني والتدهور المعيشي والخدماتي في عدن، وغيرها من مناطق الجنوب »

اليمن.. ملامحٌ من الحلول الممكنة!

عجلة العمل السياسي لا تتوقف عن الدوران، وقطار المتغيرات السياسية لن يقف بل سيستمر لينقلنا كل يوم بل كل ساعة إلى وضع غير الذي سبقه، ولهذا جاءت مصطلحات المراهنة على الزمن واستخدام الوقت كورقة، وأهمية الوقت والتوقيت في أجندة الفعل السياسي وغيرها. فاليوم بكل متغيراته يختلف عن الأمس، وما كان ممكناً »

معضلة اليمن وأولويات الحل !

يتواصل معنا البعض بين الحين والآخر ويبدي تحفظاته تجاه ما نطرحه، خاصة في ما نتناوله حول الجنوب وقضاياه المتشعبة، والغريب أن هذا البعض يشكل خليطاً من المتضادات على الساحة الجنوبية! فهناك من يتواصل ليعبر عن سخطه لتمسكنا بالجنوب كعنوان لأكثر أطروحاتنا، ويبرر ذلك من منطلق حرصه على عدم إثارة الفرقة »

الجنوب.. شذوذ الأطماع لا يلغي حق الانتماء!

ليس عاقلاً ولا مصيباً من يحاول أن يجعل من الحركة الحوثية وبقايا عناصر نظام عفاش أصدقاء للجنوب، ومن الجنوبي هادي عدوا لأبناء الجنوب، سواء من خلال استهداف هادي شخصياً، أو من خلال محاولة تقسيم أنصار هادي إلى عدة فرق كلها في النار! الشرعية بعنصرها الجنوبي، وغيرها من القوى الثورية والسياسية الجنوبية، »

«الحراك الجنوبي» ممثل الجنوب الشرعي !

نطالع بين وقت وآخر بعض الأصوات الطرية التي لم تؤثر فيها هدير شعارات ميادين ثورة «الحراك الجنوبي»، والتي لم تمس عذوبتها قسوة جلادي ومحققي الأمن المركزي والأمن القومي والأمن السياسي وكل أنواع وألوان أجهزة الأمن «العفاشية» التي عبثت بكل شيء في الجنوب الحبيب من الأرض إلى الإنسان. هذه الفئة التي فاقت »

الانفكاك من ربق التبعية ..! !

جاء رد المبعوث الدولي الجديد بعدم زيارة عدن والاعتراف فقط باطراف ثلاثة هي الشرعية والتحالف والحوثيين ليؤكد صواب نهجنا وصحة دعوتنا منذ البداية إلى ضرورة الاستقلالية لقضيتنا والانفكاك من ربق التبعية ..! ! (أمس) حين أصر البعض منا أن يقبل الوظيفة مع الشرعية دون ضمانات ولا اتفاقات ولا استقلالية.. »

إلى رفيق دربي المناضل المحامي على هيثم الغريب

رفيق دربي المناضل، المحامي على هيثم الغريب، حان الوقت لتخرج عن صمتك وتقول الحقيقة: نعرف أن للصمت جانبه الإيجابي عندما يكون الهدف منه التهدئة والحفاظ على اللحمة الوطنية، وقد مضيتم فيه إلى حيث لا يلومكم أحد، ونعرف أن للحديث ثمنه في ظل هذا الشحن غير المعقول، الذي ظهر ويزداد توسعاً بين الجنوبيين، ولكن »

الجنوب على حافة اغتيال جديدة

هذه المرة لن يكون الاغتيال بيد أجنبية بل بيد جنوبية لخدمة أجندات إقليمية .. مطلوب التذكير بقيم الثورة والكرامة والحرية بعد أن طغت قيم الاستسلام والارتزاق والتبعية !! آلة القتل المندفعة يمينا وشمالا تحصد الأرواح الجنوبية ، وأساليب التركيع والتجويع ،وحرمان المناطق المحررة بالذات الجنوبية من »

اليمن... ثلاث سنوات حرب!

في الـ 26 من مارس العام 2015، انطلقت مقاتلات التحالف لتعلن بداية أخرى جديدة للحرب بعنصرها الإقليمي المعلن في اليمن، الذي شهد انقلاباً على الشرعية من قبل أنصار الله في صنعاء/ ساهمت في صنع تطوراته بالشراكة مع بعض القوى الإقليمية والمحلية المتصارعة حينذاك. تنقضي اليوم ثلاث سنوات، ونولج في السنة »

صراع اليمن... الدور الإماراتي المنفصم!

يدفع اليمن عامة، والجنوب بشكل خاصة، ثمناً باهظاً للحرب التي تدور رحاها على أرضه، تلك الرحى التي باتت تطحن كل مقومات الحياة فيه، ويعيش اليمنيون منذ ثلاث سنوات على أمل وهم الحسم العسكري الذي تضج به وسائل الإعلام الموجه للأطراف المتصارعة إقليمياً ولأدواتها محلياً، ومع مرور كل يوم يزداد اليقين بأن »

لا بد من وضع حد للغفلة

هناك ثلاثة مشاريع تقف خلفها ثلاثة اطراف إقليمية تتصارع في (الجمهورية اليمنية) شمالا وجنوبا .. السؤال : هل آن لأبناء (الجمهورية اليمنية ) في الشمال والجنوب أن يكون لهم مشروعهم الخاص والمستقل وغير المجرور في هذا الصراع ..؟؟ اجتمعوا على إعلان طرف جديد غير ملوث يحمل مشروع وطني يوقف معاناة الشعب »

قضية الجنوب: إخفاقات تصاعدية!

تعيش عدن أوضاعاً سيئة للغاية في جميع النواحي، الأمنية والمعيشية والاجتماعية، ومعها محافظات الجنوب «المحررة»، افتراضياً، تعيش نفس الحالة، وتتميز تلك المحافظات عن عدن بحمى التمزيق التي تطالها وتحولها من مجتمعات متقاربة متجانسة دفعت أثمان باهظة لتقاربها وتوحدها على مر سنوات نضال أبنائها إلى نخب قبلية »

نعم هناك صراع جنوبي جنوبي !

يصر بعض إخوتنا من أبناء الجنوب على قناعاتهم بإمكانية حجب الشمس بغربال، ويجدون متعة في ممارسة فنون هذا الإصرار حتى وإن كرروا مأساة الإمبراطور نيرون، الذي راوده خياله في أن يعيد بناء روما، فكانت أشهر جرائمه على الإطلاق حريق روما سنة 64م، حيث شبت النيران فيها والتهمت عشرة أحياء من جملة أنحاء المدينة »

الجنوب يتصارع ..!

عندما تتحرك جماعات قوامها عنصر جنوبي لتزحف على مكاتب ومقرات حكومية تحتضن في محيطها عناصر جنوبية وقوى جنوبية فإن هذا دليل صراع جنوبي جنوبي .. عندما تقتحم جماعات جنوبية بقيادات جنوبية معسكرات عنصرها جنوبي وقياداتها جنوبية فإن هذا دليل صراع جنوبي جنوبي .. عندما يقتل الدعاة الجنوبيون وأئمة »
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com