آخر تحديث للموقع : 22 - يوليو - 2019 , الإثنين 01:35 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

اشترك في - عبدالكريم السعدي
عبدالكريم السعدي

الجنوب اليوم يواجه عقلية مغامرة وعبثية

بغض النظر عن ماتتداوله الأبواق والذباب الإلكتروني التابع لكل طرف في عدن عن حقيقة مايحدث بين أهلنا في منطقتي السيلة والمحاريق وبعيدا عن أسباب تلك المعارك العبثية وجراحاتها الدامية في جسد الجنوب فإن هذه المعارك قد كشفت كم الزيف والكذب والغش والخداع لخطاب السيطرة التي صم آذاننا البعض به طوال السنوات »

بوابة الدولة الاتحادية

عندما يستشعر الانسان العادي الخطر يخرج بتلقائية للتعبير عن مايشعر به ، ومحافظة شبوه ألتي عاشت في الأيام الماضية وضعا أمنيا صعباَ استهدف أمن واستقرار هذه المحافظة وأبنائها خرجت لتعبر عن خوفها من مجهول يتجهمها وخطرا محدقا يتهددها ويكاد يلحقها باخواتها أبين ألتي دُمرت كليا وعدن ألتي مازال التدمير »

أكثر ما يحتاجه الجنوب اليوم هو الحكمة

معركة إفشال الشرعية واسقاطها في المناطق المحررة والتي تقودها بعض الأطراف المحلية بايعازات إقليمية لن تفضي فقط إلى إفشال تلك الشرعية ولكنها حتما ستقود الى سقوط تلك المناطق في براثن المجهول في ظل تشظي القوى المنفذة لهذا المخطط وتصارعها في تلك المناطق ، فالشرعية حتى اللحظة تمثل نقطة التوازن في هذه »

فوضى حرب المليشيات العبثية

نحن في مرحلة نحتاج كثيرا فيها إلى تحكيم العقل والتفكير بمسؤولية في مستقبل الوطن أكثر من التفكير في إنتصار مشاريع هي أصغر من الوطن ، ولن تكون طالما لن يكون هناك وطن آمن ومستقر .. من يدفع أمن واستقرار وسيادة وطنه وسلامة وحرية مواطنيه ثمنا لانتصار مشروعه الحزبي أو المذهبي أو الجهوي الضيق مهما كانت »

حان الوقت للمغامرين بأن يكفوا عن مغامراتهم

ما حصل بين قوة الحماية الرئاسية والقوى التابعة للامارات في قعطبة والضالع يؤكد مانذهب دائما إلى التحذير منه في اطروحاتنا وخطابنا باستمرار وينكره بعض الشقاة والموظفين ..!! مثل هذا الفعل سيقودنا جميعا إلى مالا يُحمد عُقباه وسيكون الضحية له في الأول والأخير ابن الجنوب وقضيته ..! حان الوقت للمغامرين »

شهر مايو والانتكاسات الجنوبية

على هامش دعوات الحوار المشروطة ، ماذا سيحمل لنا شهر مايو من جديد مؤلم لأبناء الجنوب ؟؟ كانت الكارثة التي حلت بأبناء الجنوب في 13يناير1986م بمثابة بوابة شر انفتحت ومازالت مفتوحة حتى اللحظة رغم جهود بعض عقلاء الجنوب لاغلاقها تلك الجهود التي مازالت تعاني على صخرة صلف بعض العقليات التي مازالت تخوض »

لا جنوب الا بالتعدد السياسي

لن يُحصّن الجنوب ويحميه إلا التعدد والتنوّع السياسي سواء كان هذا الجنوب مُنفصلا ومستقلا أو كان جزءا من الدولة اليمنية الاتحادية.. لا أدري ما مبرر حالة الرهاب التي يُصاب بها البعض الجنوبي عند الحديث عن التنوع والتعدد في الجنوب !! انبرى في الايام الماضية العديد من اخوتنا كتابا وسياسيين وعوام وغيرهم »

الشراكة مطب السقوط الأخير..!!

ظلت الشراكة مطلب سياسيي الجنوب العقلاء والهدف الذي رأوا فيه منذُ اليوم الاول بوابة الولوج إلى الاستحقاق الجنوبي الآمن.. وبالمقابل اجتهد الصوت المنفرد والمتفرد والواقع تحت تأثير الضجيج ومايخلفه من عدم اتزان وبُعد عن الموضوعية في محاربة هدف الشراكة كوسيلة إلى الهدف الجنوبي الأسمى واستعاض عنها بعبارات »

مواكب التلميع الثورية الجنوبية!

يعيش أبناء الجنوب اليوم أشد المعاناة على كافة الأصعدة الحياتية ويمرون بمرحلة لم يمروا بها حتى في زمن الاحتلال البريطاني وزمن سطوة عصابات المرحوم صالح. وما زاد صعوبة معاناة أهلنا اليوم هو أن العابث بحياتهم وحياة أطفالهم، منهم ومن أبناء جلدتهم، ومبرر عبثية هذا العابث التشدق بتحريرهم ولا يدرون ممن »

الحوار الجنوبي وشروط نجاحه

تفاعلاً مع تصريح لنا بشأن دعوات الحوار الجنوبي الجنوبي التي يجري الحديث حولها هذه الأيام تواصل معنا الكثير من المهتمين بهذا الشأن، وكان البعض متسائلاً والبعض مؤيداً، والبعض معاتباً، والجميع متفقون على ضرورة الحوار الجنوبي-الجنوبي، ويعتبرونه المعركة الجنوبية الحقيقية التي تسبق في أهميتها أي معركة »

مقابلة آل جابر وكراهية الحقيقة!!!

تابعت كغيري المقابلة المثيرة للجدل للسفير السعودي في اليمن السيد محمد آل جابر، مع وكالة الأنباء الإنسانية (ايرن)، ولفت نظري في هذه المقابلة ما حملته من وضوح تجاه الكثير من القضايا التي تشغل الرأي العام اليمني والإقليمي والدولي، كما لفتت نظري ردود الفعل لما حملته المقابلة لبعض الأطراف المعنية. ومع »

الجنوب ومفردات النضال الشاذة !

يتحفنا البعض الجنوبي كل يوم بخطاب جديد وبمفردات جديدة يستجرها من عمق رغباته وأمانيه فمن خطاب المديح والغزل في «الشرعية» ورجالاتها وحكوماتها إلى خطاب «الشرعية» وفسادها وفساد رجالاتها وفشل حكوماتها، ومن «خطاب الحوثي» الذي يشكل امتداداً للأطماع الفارسية في الجزيرة واليمن إلى «خطاب الحوثي» صاحب المظلمة »

هادي الذي خلط الأوراق شمالاً وجنوباً (2/2)

تناولنا في الحلقة الأولى من هذا المقال الظروف التي أحاطت بمهمة الرئيس هادي، الذي وجد نفسه يخوض أكثر من معركة في وقت واحد شمالاً وجنوباً. وعرجنا على الظروف التي صاحبت تقلبات مزاج دول الإقليم في التحالف، وأوجدت أهدافاً سبقت الهدف الرئيس الذي جاءت من أجله تلك الدول وهو استعادة شرعية الدولة ودحر »

هادي الذي خلط الأوراق شمالاً وجنوباً (1/2)

أراد الله أن يشهد اليمن انقلاباً في كافة مناحي الحياة وجعل لذلك أسباباً منها إخراج الحوثي من كهوف مران وتسييره ليحوّل اليمن شماله وجنوبه إلى كهوف شبيهة بكهوف مران. ومن تلك الأسباب أيضاً، الرئيس عبدربه منصور هادي، الذي أراد له الله ان يكون في الضفة الأخرى لهذا الامر الإلهي. وحمل الرجل راية محاربة »

الجنوب.. أسبوع تحولات تستحق التقييم!

الحديث حول تشكيل فريق تفاوضي جنوبي قبل الولوج إلى مؤتمر توحيدي جنوبي يفضي إلى قيادة توافقية تمثل الجنوب، هو حديث يمهد لمرحلة جديدة من إضاعة الوقت، ولن يساهم في حل مشكلة الجنوب التي يواجهها اليوم، كما لن يزيد الأمور إلا تعقيداً، وأي خطوة تُبنى على مثل هذا الحديث ستكون بمثابة ترحيل للأزمات الجنوبية »
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com