آخر تحديث للموقع : 29 - يونيو - 2017 , الخميس 02:12 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

مختار المدينة العارية!

تضاءلت الآمال في عدن، فمن مدينة كانت تزهو بعقول قلما وجد نظيرها في اليمن، والمنطقة، والعالم العربي عموما، إلى مدينة تسير نحو وجهتها دون بصيرة، ولا تحكيم للغة العقل والفكر والمنطق. عدن الإجتماعية، كانت من بين أولى المدن العربية التكافلية البسيطة الفريدة التي حجزت لنفسها مكانة مرموقة بمفاعيل مجتمعها »

حينما تتحول وزارة الشباب والرياضة إلى وزارة حرب وإبادة؟

ابتعدت، بملء إرادتي، عن كل ما يتعلق بالرياضة المحلية، مما أثر على متابعتي للشأن الرياضي عموما. ابتعدت لأنني لم أكن يوما من أولئك الذين اهتموا بالمجال، من خلال كتاباتي، لجني مكاسب شخصية أو بناء علاقات قائمة على المصلحة الذاتية. كنت أكتب للمتعة التي أشعر بها حينما أكتب، محاولا تقديم مواد صحفية تحترم »

بعيدا عن إبن علوان والوطن.. قريبا من/إلى اليمن!

ها هي اليمن، التي يدعي فيها بعض المسئولين، بدعوى الوطنية، حبهم لها، ما زالت تصدر أجود أنواع ثمارها الطيبة للخارج - في أسوأ الظروف وأصعبها وأمرها - وتكتفي بالمنتج المحلي المتواضع، فاقد القيمة الغذائية، وبالتالي، الصحية، لتسد به رمق الوطن والمواطنين المتعطشين معا للخيرات. هذه البلاد المحرومة من »

عمالة البخيتي على طاولة اللعب!

بعيدا عن مبادرته، لا يخفي علي البخيتي، المقرب من دوائر صناعة القرار في صنعاء، كراهيته لهادي المقرب - حتى وقت قريب - للسعودية قرب الكوع للكرسوع! الكره الذي لم يمنع الرياض من إستدعاء البخيتي، لغرض مناقشة مبادرته حول اليمن، حسب ما هو معلن، المبادرة التي تنسف شرعية هادي، الرئيس الغير مرن مع بنود الخطة »

السعودية الأم واليمن

بعد ما أغرقوا الشرق الأوسط قتلا وارهابا ودمار يتجهون شرقا تمهيدا لإغراقه. السعودية كانت الأداة المنفذة لمخطط الشرق الأوسط الكبير؛ حاليا تدشن مخطط الشرق (الآسيوي) الكبير في أكبر الدول الإسلامية وأكثرها تعدادا. من أندونيسيا تبدأ حقبة إشعال الحرائق الدينية الكبرى إستعدادا لقرن قادم، وحرب »

القطار الذي أضحك الجميع على الجميع .. متى ينتهي هذا السيرك؟

ضحك الناس في عدن، على مدى أيام، وما تزال موجة الضحك متواصلة، منذ أعلن رئيس مجلس وزراء شرعية هادي، بن دغر، عن بعض المشاريع الحيوية التي يتم تدارسها من قبل رئاسة مجلس الوزراء، تمهيدا لتنفيذها. جاء ذلك وفقا لتصريحات رسمية، قال فيها بن دغر أن من ضمن تلك المشاريع مشروع إنشاء سكة حديد "قطار" في العاصمة »

فبراير واليمنيون المخيفون!

كان بإمكان ذكرى 11 فبراير 2011 أن تغير اليمن إلى الأفضل، بدلاً من تغييرها لوجوه جلادي هذا الشعب وأسمائهم، دون تغيير لعناوينهم. كان في متناول فبراير أن يمنحنا وطناً خالياً من الدهون والأجساد المترهلة والوجوه المجعدة التي يتطلب إزالتها اليوم جهوداً خارقة، و زمناً أطول مما كان عليه الوضع منذ ما قبل »

"الكريتريون" الواقفون في وجه الريح

لم أتمكن من حضور العرض الجماهيري الخاص بمسرحية "صرف غير صحي"، آخر العروض المسرحية الجماهيرية الحية التي قدمتها فرقة خليج عدن، منذ ثلاث سنوات، على خشبة مسرح سينما (هريكن) العريقة، هناك حيثما كريتر العتيقة، وذلك لظروف خاصة حرمتني وعائلتي الصغيرة من الإستمتاع بهذه المسرحية التي عرفت من بعض الأصدقاء »

"سامي الكاف" والفرحة التي طغت على الأجواء الرتيبة

يحق لنا أن نفخر بإنجازات الإعلاميين اليمنيين الذين حققوا إنجازات إقليمية وقارية شرفوا بها هذا الوطن من أقصاه إلى أقصاه، وأستطاعوا من خلالها أن يصلوا بأصواتنا جميعا كإعلاميين إلى أبعد مدى من خلال ما سطروه طوال سنوات مسيرتهم المهنية ككتاب رياضيين وأصحاب رأي لا يقتصر فقط على المجال الرياضي، وإنما »

من المدنية والثقافة إلى العصيد والمخبازة!

في حاجات كثير ممكن يتنافس من خلالها المسئولين على المحافظة والأمن في عدن غير التقاط الصور التي تتحول إلى عناوين للأخبار والمزايدة والمناكفة في ظروف غير مواتية. للأسف، تغير المزاج الشعبي العام في هذه المدينة على نحو غريب للغاية، و في فترة قياسية لم يكن أكثر المتشائمين يتوقعها، فبدلا من العمل على »

إلى صديقي القادم من السماء إلى السماء!

من لا يعرف محمد عبده العبسي لا يعرف صنعاء، و هي مزهوة بغيومها، ممطرة في ظهر يوم صيفي باذخ بغزارة، متزينة بكل عرق ولون من شارع جمال حتى بيت بوس. من لا يعرف محمد عبده العبسي لا يعرف تعز، وهي تشق صدر النهار بأيدي كادحيها الحالمين العازمين على تحقيق حلم المدينة التي تشبه العالم، ولا يشبهها أي شيء في »

سوريا وإسرائيل وهدايا السماء!

بعد الموصل، في العراق، حسمت حلب أمورها بإتجاه استعادة التبعية للتراب السوري. يجري ذلك، بغض النظر عن تبعية النظامين السوري/العراقي لأي من المعسكرين المتصارعين في منطقة الشرق الأوسط، برعاية دولية، تماما كما كان قرار خطف المدينتين منذ سنوات. خمس سنوات كانت كفيلة بصناعة نظام حكم شبه رسمي، في حلب »

مختبر "بن لزرق" التحليلي!

من يريد معرفة الجهة المنفذة لهجوم الأمس الجبان يعمل له جوله داخل صفحة الزميل فتحي بن لزرق ويتقنبر يتفرج على المعلقين رايح وواجي ويقرأ بتمعن نوعية الردود وفحواها وطريقة انشاءها لتظهر أمامه الحقيقة عن ماهية المنفذين الحقيقيين للعملية الإرهابية الجبانة، والجهات التي تقف خلفهم، ومن يحاولون طي صفحة »

الرجال المهمون!

عندما يتم تقديم المتهمين بإغتيال محافظ محافظة عدن السابق، الشهيد جعفر، للمحاكمة علنيا، ويتم تسمية الجهات التي تقف خلف إغتياله رسميا، والتي صرح مصدر رئاسي، بعد تنفيذ عملية الإغتيال، بساعات فقط، بأنهم يعملون لمصلحة جهة معروفة لدى الرئاسة، ورغم ذلك، ولإظهار الشفافية ربما، شكلت الرئاسة لجنة تحقيق، ولم »

الحرب خدعة!؟

كتبت قبل نحو شهرين عن أمر لا يحدث في اليمن، انتقدت فيه نظرة المسئولين اليمنيين للإعلامي، ومدى التجاهل المتعمد له، وكيفية التعامل مع قلمه، وإنجازه إن وجد وتحقق، بعيدا عن كونه إنجازا من الممكن أن يتم استثماره واستغلاله سياسيا، من قبلهم بالطبع كمسئولين. يومها تفاعل مع المقال المذكور عدد قليل من »
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com