آخر تحديث للموقع : 17 - سبتمبر - 2019 , الثلاثاء 08:19 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

الـلعـبة السياسية (في الجنـوب) وسيناريو المـخرج الكبـير

عــتمة .. ظــلمة .. بلــطجة .. نــــــهب .. ســـــرقــة ..دمـــــار.. قــتــل .. اغــتصاب .. اغــــــتيال .. مــــــوت .. ( وإبــادة جماعية ) .. هــذه المصائب والجرائم والكوارث مجتمعة مفردات وحاضنة أساليب ( المشروع المدني المؤسسي الحضاري في اليمن ) ومكونات النظام والنهج السياسي القبلي القمعي الهمجي »

زمن الجرعات وصعوبة الحياة !

ما أصعب الحياة وقسوتها في زمن تتوارى به وتختفي الأعراف والأصول والقيم الإنسانية .. وتجثم على صدورنا وأنفاسنا بصورة متلاحقة الكوارث والمصائب وتعتلي صاخبة مدوية أصوات المنافقين والدجالين والإنتهازيين والعابثين ويدفع الثمن باهضاً البسطاء من أبناء مدينة عدن الباسلة والجنوب المحتل بكل شرائحه وطبقاته »

الهيام والموت حباً في الـوطن*

مــتعــدد وافــر الـخصال والـشمائل الـمحتشد فـي رونـق شـخصك الـواحـد المتجلي في إسـمك هـشـام بـاشـراحـيل، رجـل مـن سـلالـة الـرعـيل الصـحفي (الـذهبي) بـالـمـعـنى الـتاريـخي والـقيـمي لـلـتوصيف، مـخلص لقضايا ومـعـاناة بـسطاء النـاس يـدافع عــنهم و يـحق (حقوقهم)، حـتى تـخالـه إنـمـا خُـلـق ليـشقى و »

الفارس الذي ظُـلـِمَ حياً و ميتاً !

أتسمت التجربة الإبداعية للفنان و الإعلامي الكبير عبد الرحمن باجنيــد بدرجة عالية من الفرادة والخصوصية والمزايا والأبعاد الجمالية والمهنية بالمعنى القيمي التصنيفي و التوصيفي النـقـدي - وبحضورها المتوهـج البـهـي المتألق- في عـموم المــشـهـد الـفــني/ الثقــافي/ والإعلامي، و أجزم إنني لم أعانِ قط »

الأغنية العدنية واغتيال مشروعها الحداثي!

استندت الأغنية العدنية و اتكأت بمشروعها الحداثي الحضاري على العديد من العناصر والمعطيات الثـقافية.. الأدبية.. الموسيقية.. الريادية.. الفكرية.. التنويرية.. الاجتماعية و النهضوية المتعددة المنفتحة على كل الأصعدة و الاتجاهات و المشارب الدنيوية و الإنسانية باعتبار أن موقع عدن الجغرافي جعلها حاضنة لكل »
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com