آخر تحديث للموقع : 12 - ديسمبر - 2017 , الثلاثاء 08:07 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

لماذا لم ينحسر العنفُ العربي؟

الدارس لتاريخ العنف على المستوى الإنساني الدولي، منذ فجر التاريخ، يلاحظ أن ثمّة شيئاً ما يُشبِه انتصارَ "الجانب الملائكي في الإنسان"، حسب عبارة إبراهام لينكولن، أو انتصار جانبه الإنساني والعادل، حسب تعبير كونفوشيوس. إذ، رغم الحروب المحلية والتفجيرات الإرهابية وأنواع العنف المختلفة، لم يتوقف »

تاريخ العنف، والعنف الجنسي

قد يبدو مفاجئًا جدًا للقارئ، لا سيما العربي الذي يعيش في ظروف تاريخية عنيفة: كلُّ أنواع العنف البشري، من الحروب العسكرية، وحتى اللطمة الصغيرة على مؤخرة الطفل، مرورًا بالعنف الجنسي، لم تتوقف عن التراجع والانحسار، منذ فجر الحياة الإنسانية على وجه الأرض. ليس تراجعًا خطيًّا منتظمًا بالطبع: تمرّ »

كيف نقاوم وباء التضليل الماحق؟

تناولت، في مقالي السابق، إحدى مصائب عصرنا التكنولوجي الجديد: "ما بعد الحقيقة"، وشكليها الرئيسيين: "الأخبار الوهمية"، و"الحقيقة البديلة". الأمثلة المذكورة في المقال لعبت فعلاً دورًا مهمًا في تغيير نتائج الانتخابات الأميركية و"البريكست" الإنكليزي. لذلك، قد يبدو للبعض أننا أمام تلفيقات نادرة، وإن »

زمن التضليل الماحق !

لعل أحد أهم مواضيع اليوم الذي لا تنفك الدراسات عن خوضه، والانكباب عليه: مصطلحٌ جديد أطلِق في عام 2016، حسب قاموس أكسفورد: "ما بعد الحقيقة"، Post truth. وباءٌ جديد فتاك، لا نتحدث عنه نحن العرب كثيرا، وإن كنّا، كما سأوضِّح لاحقا، أسهل الضحايا للسقوط في حبائله. تضمّ طاقية هذا المصطلح اليوم نوعين »

هل عفا الزمن على "حق تقرير المصير"؟

هل أضحى "حق تقرير المصير" مفهومًا بائتاً، لا محل له من الإعراب في عصر العولمة اليوم، بعد فشل كلٍّ من مناصري استقلال كتالونيا وكردستان العراق في التقدم نحو بناء دولتين مستقلتين ذاتَي سيادة، إثر انتخابات إشكالية؟ قد يبدو في الحقيقة أن الرغبة اليوم في الانفصال السياسي غير متناغمة مع روح هذا العصر »

مشروع إبادة الموت

يحتفل المسيحيون يوم 1 نوفمبر/ تشرين الثاني، بـ"عيد الموتى" الذي تحوّل في بعض الدول إلى عطلة رسمية عامة لتذكّر كل الموتى، ووضع الورود على قبورهم. قبله بيوم، 31 أكتوبر/ تشرين الأول، "عيد الهالوين"، ذو الأصول الوثنية كما يبدو، والذي كانت له علاقةٌ ما، هنا أو هناك، بالاحتفال بموت "كل القديسين"، عشية »

اليمن شعب زايد على اللزوم

السر الأكبر الذي لا يوجد أمرّ وأتعس منه: السبب الحقيقي الأول لإهمال العالم لليمن، وتركها تموت ببطء منذ سنين، بمختلف أنواع الإبادات البطيئة: - عدوان داخلي حوثي عفاشي، - عدوان خارجي للتحالف السعودي، - أمراض، جوع، إحباط، بؤس، انهيارات نفسية وفقدان أمل... السبب الحقيقي الذي يخفيه الجميع، ولا »

لمن سألني: مع من أنت ؟

حتى الثمانينات في عدن، كانت النساء توجّهن حركة المواصلات. والشاعر العراقي سعدي يوسف شاهد بأنه دفع غرامة بسبب إحداهنّ، ولم يكن مثل نظامهمن نظام جيد عربيا، حسب شهادته. لمن سألني: مع من أنت (والجماعات متفرقة للاحتفال بذكرى ثورة ١٤ أكتوبر، في عدن)؟ قلت له: مع من لديه مشروع مدني، ترمومتر جودته: »

كلما زادت المناسبات الثورية اختفت الرواتب!

"كلما زادت المناسبات الثورية، اختفت الرواتب!" (منشور كافر وصلني من عمق "طور الباحة"!): اقترب شهر أكتوبر، اللي كانوا يسمونه عالميا: "شهر الثورات". ونحن في اليمن، "ما شاء الله"، عندنا ثورات ومناسبات وطنية أكثر من عدد أيام السنة. خرجنا من شهر سبتمبر اللي فيه ثورة: ٢٦ سبتمبر ١٩٦٢، ضد الإمامة »

الانخلاع سيرورة طويلة الأمد!

لا أعرف شيئا في السياسة، لكن ما يمارسه الحوثيون في صراعهم مع المخلوع ينسجم تماما مع قواعد كتاب "فن الحرب" للصيني العبقري سان تزو (القرن السادس قبل الميلاد): لن يشنقوه لإسعاد جماهير الفيسبوك التي تنتظر لِيل نهار رؤية ذلك المشهد. لعله الآن في وضع أسوأ من ذلك. بعد أن قتلوا ذراعه الأيمن: خالد »

أعرف الآخر ، تعرف نفسك !

تتشظّى حياة البشر غالباً وسط سلسلةٍ من الثنائيات. يفصل كل قطبين منهما تناقضٌ جذري أو صراع دائم. يربطهما تكامل فذٌّ أحياناً. ثمّة الواحد (مرور التيار) والصفر (عدم مروره) الذي يولد من عناقهما الكمبيوتر. ثمّة إيروس (إله الطاقة الإبداعية والحب، في الميثولوجيا الإغريقية)، ونقيضه اللدود ثيتانوس (إله »

المجلس الانتقالي والعبارات الدموية الآتية من ظلمات قاع التاريخ!

لا أعرف عبارة أغبى وأجهل من هذه العبارة: "دم الجنوبي على الجنوبي حرام". لأن الإسلام قبل ١٤٠٠سنة قد تجاوز هذا الضيق في تحليل القتل، بعبارة أوسع بكثير: "دم المسلم على المسلم حرام". وتوسعت دائرة تحريم القتل في حضارة المدنية وحقوق الإنسان اليوم إلى عبارة أرقى بكثير: "دم الإنسان على الإنسان »

عدن في مرأى العالم: قندهار !

نسمع هنا وهناك أن المجلس الانتقالي بعدَن قرر، أو ينوي، منع حزب الإصلاح أو الأخوان المسلمين ! المجلس الانتقالي قريب إلى قلوبنا جميعا، يعبر عن قطاع واسع من الناس في جنوب اليمن (لا أحد يعرف بعد، طالما لم توجد انتخابات، هل هي أغلبية فعلا، أم أقلية فاعلة)، لكن حتى لو مثّل الأغلبية الساحقة، فلا أحد »

التاريخ الدولي لـ"طُور الباحة"

ثمة منهجان لسرد جغرافيا الغابة. الأوّل سردها من وجهة نظر أشجار الغابة وهي تصف ما تراه حولها. والثاني سردها من وجهة نظر طائرةٍ تحلّق فوق الغابة، تصعد في عليائها بعيدا لترى الغابة في سياق محيطها الشاسع الكلي، أو تهبط حتى القاع لترى أديم الغابة وتحلل تربتها عن قرب. كذلك حال دراسة التاريخ: ثمّة منهج »

المغرب مهد البشرية!

الخبر الذي رج العالم منذ أيام (فيما أبو عرب مشغولون بالمعمعة السعودية القطرية التافهة)، والذي تتناوله كل الصحف يوميا، هو المقال الذي نشر في أهم مجلة علمية في العالم: نيتشر، عن نتائج اكتشاف هياكل قديمة في المغرب (قرب مراكش) لعائلة سمحت بتدقيق العلم لتأريخ نشوء نوعنا الإنساني: هومو سابيانس. هي »
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com