آخر تحديث للموقع : 27 - يونيو - 2017 , الثلاثاء 10:02 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

اللعب مع الكبار

السؤال الكبير الذي أراهن بعدم قدرة أي مسؤول في الحكومة اليمنية على الإجابة عليه، بوضوح دون استخدام الكلمات المطاطة، ودون تأتأة أو اضطرار العبث باﻷنف أو اللحية والشارب، هو: هل الحكومة اليمنية جادة وحادة فعلاً في قرارها بقطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر؟ وبالأصح: هل هي جادة وقادرة على تجفيف منابع »

حكومة حولاء!

أقرب وصف يليق بحكومة الشرعية في اليمن هو أنها حكومة حولاء، إذا أرادت أن تذهب يميناً ذهبت شمالاً، وإذا أرادت أن تكافئ عاقبت، وإن أرادات أن تعاقب كافأت. فمن غرائب هذه الحكومة، وهي كثيرة رغم قصر عمرها، هو أنها حين أرادت أن تعين مسؤولاً عن صرف رواتب العسكريين لم تكلف قيادة وزارة الدفاع أو الداخلية بهذه »

مايريدون من عدن؟

في ظل ازدياد الاوضاع سوءا في عدن يبرز سؤال اين ذهب الذين اجتهدوا وجندوا كل قواهم للاساءة للمحافظ السابق عيدروس الزبيدي ،واستهدفوه بالحق والباطل ،وبشروا ان رحيله سيكون فاتحة خير لعدن وبداية لانطلاق عملية تنموية شاملة. مازال حال المدينة من سيئ الى أسوأ ومن كارثي الى مأساوي ومرعب فلماذا صمت هؤلاء »

باقي أولاد "الحارة"

ولو أن قرارات معاقبة الدوحة على تماديها في تجاوز حدودها، وفي أذية الأشقاء ودعم الإرهاب، جاءت متأخرة، لكن لا بأس، فأن تأتي متأخراً خير من ألا تأتي أبداً. كجنوبيين، نزفت أقلامنا دماً وليس حبراً فحسب، وهي تجأر بالشكوى من دور قطر في أذية الجنوب، واستهدافه أرضاً وإنساناً منذ سنوات طويلة، حينما كانت هذه »

رامز جلال من رموز السقوط العربي

من دلالات التراجع والسقوط والوهبوط في الذائقة الفنية لدينا كعرب ،ان تجد الناس تتهافت وبحماس، على متابعة برنامج رامز جلال واخرها برنامج رامز تحت الارض. الاسلوب المهين والسوقي المفتقر للذوق الذي يظهر فيه رامز لاصلة له بالفن ولا بالثقافة بل هو إلى المهانة والاذلال اقرب ،وماحدث له مع الممثل الهندي »

"الإصلاح" رقم زائد لا قيمة له

المنطق يقول ألا حسم عسكرياً للحرب الدائرة في اليمن، على الأقل خلال عامين قادمين. فإذا كان ما يقرب من ثلاثة أعوام لم تكف لتحرير صرواح أو تشريفات تعز، فكم سيحتاج تحرير صنعاء وباقي محافظات الشمال. الحقيقة المرة هي أنه لا يوجد في الشمال سوى طرف واحد حقيقي على أرض المعركة، وهو الطرف الذي يمثله تحالف »

غلطة الأخوان

وقع «أخوان» اليمن في شر أعمالهم، حينما ركبهم الغرور والغباء معاً، فأقدموا على إصدار بيان تضامن مع دولة قطر ضد الخليج، الذي يغلي بسبب تصريحات الأمير تميم، التي أثنى فيها على إيران وإسرائيل وحركة حماس، رغم نفيه لذلك. في تقليد أعمى تشبّه أخوان اليمن، «بأخوان» قطر، عندما نشروا بيانهم المسيء للخليج، »

الاعتراف فضيلة

صفعة قوية وجهتها محافظة شبوة بقيادة محافظها، أحمد حامد لملس، لكل من أوهم ذاته بأن بمقدوره احتواء المارد الجنوبي الذي غادر قمقمه، متوثباً نحو زمن استعادة المكانة والكرامة وتجاوز عثرات الماضي بكل مساوئه. شبوة التي مزق نسيجها الوحدويون بمؤامراتهم عليها في زمن الوحدة، توحدت أمس الثلاثاء لأجل الإنفصال »

الطمع مهلكة

إستعجل «الإخوان» أمر عدن، وأعمت قلوبهم وأبصارهم مطامع امتلاك قرار هذه المدينة وإدارتها واتخاذها عاصمة بديلة لهم، معتقدين أن الوقت قد حان لبسط نفوذهم وسطوتهم عليها. فجأة، كشر «الإصلاحيون» عن أنيابهم، ظانين أن بمقدورهم التهام المدينة التي لم تضق ذرعاً بأحد قط، كما ضاقت بهم من جور ما عبثوا بها »

شرعية "مش عاقلة"

أوقعت الشرعية اليمنية نفسها في مأزق كبير، كشف عن هشاشة وجودها، وسوء تدبير ساستها لأمور البلد، عندما أقدمت على اتخاذ قرارات غير مدروسة كانت مضارها تتجاوز منافعها بسنين ضوئية. لم تكن هذه الشرعية تحتاج لهكذا تحد خاسر تخوضه مع المقاومة ومع الجماهير الجنوبية. تحدّ كانت نتيجته مخجلة لها، إذ كشف للناس »

أيها العالم... إحذر السفهاء

نجحت دول «التحالف العربي»، ومعها الحكومة اليمنية، في حشد دعم غير مسبوق لتمويل خطة الإستجابة الإنسانية لليمن للعام 2017م ، تجاوز المليار دولار، أي نصف ما حددته اليمن في خطتها التي أطلقتها في فبراير الماضي، وقالت إنها بحاجة إليها كحد أدنى لمواجهة التزاماتها الإنسانية العاجلة، والمقدرة بمليارين ومائة »

إشاعات الحكومة!

كلما بدأ الناس يعبرون بقوة عن تذمرهم من اداء الحكومة وغيابها عن بناء مشروع الدولة على الاقل في المناطق المحررة ،تلجأ الحكومة لتوجبه مطابخها الاعلامية باتجاه تسريب الشائعات المخدرة او المستهدفة الاساءة لخصومها ممن ترى فيهم عائقا امام مشاريعها. فقط تذكروا فضية تهريب الأموال واحداث خورمكسر وكيف »

ليلة اعلان دولة حضرموت

لم ينطلق اليوم قطار الدولة الاتحادية من حضرموت كما يظن البعض ،بل بدأت مؤشرات انفصال حضرموت وقيام الدولة الحضرمية. توصيات مؤتمر حضرموت الجامع توصيات تعجيزية فاما ان يقبلها الاخرون اكما هي والا فمن حق حضرموت الخروج من الاتحاد واعلان دولتهم المستقلة. توصيات مؤتمر حفلت بالكثير من المغالطات الذكية »

مع الدولة لا مع العلم

في فترة اعتصامات ومسيرات الحراك الجنوبي، تداول الناس في عدن طرفة جميلة ذات مغزى لعامل بسطة من تعز كان يبيع أعلام الجنوب في شوارع عدن. فكلما باع هذا الشاب علماً جنوبياً قال للمشتري: «وهذا علم الوحدة خذه بنص القيمة»، فيجيبه المشتري الجنوبي بغضب: «هذا علم الإحتلال؟»، لكن البائع يقول وهو يبتسم بدهاء: »

وللحرب على قيادة عدن اسبابها!

لا أميل إلى فكرة الدفاع عن الأشخاص بصفتهم المجردة أياً كانوا، كما أمقت التمجيد وصناعة الأصنام لأي كان، لكنني لا أجد حرجاً ولا أخجل من الدفاع وباستماتة عن أي شخصية أرى أنها تمثل مشروعاً وطنياً، وبوجودها تتحقق مصالح مجتمع وأمة، وبما يتجاوز المصلحة الذاتية. ووفقاً لما ورد، فإنني أرى في الاستهداف »
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com