آخر تحديث للموقع : 17 - سبتمبر - 2019 , الثلاثاء 09:16 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

خمسين بابور من شبوة

قبيل الاستقلال تشكلت عدة حركات سياسية في الجنوب وكان لأهل شبوة دور ومساهمة بارزة فيها فتنظم الكثير منهم في جبهة التحرير و الجبهة القومية، وكذلك تأسس حزب رابطة أبناء الجنوب العربي والذي كان من أبرز قياداته ومؤسسيه قيادات من نخبة أبناء شبوة .. بعد الاستقلال تضررت شبوة سياسياً بشكل كبير وخرج كثير من »

مستقبل شبوة بين السياسي والثائر

عاشت شبوة في خمسينيات القرن الماضي جواً سياسياً مفتوحاً أسهم في بروز عدد من الشخصيات السياسية من شبوة و التي كان لها ثقلها على امتداد الوطن سواء في صف المعارضة وأحزابها المتعددة أو في داخل أنظمة الحكم من سلطنات ومشيخات وقتها .. جاء بعد ذلك عهد الصوت الواحد الذي جرف كل مكونات المجتمع بما فيه »

الجنوب بين نهوض المؤسسات وخيار الملشنة

قبل اسبوعين وفي قرية مثعد بالأزارق ارتكبت جريمة بشعة في سابقة تجاوزت كل قيم الدين و الأعراف والإنسانية حيث تم قتل خمسة من المصلين من بينهم إمام الجامع وجرح ثمانية آخرين ولم تلق هذه القضية أي تفاعل إعلامي يوازي فداحة هذه المجزرة لسبب وحيد وهو أن القتلة ينتمون للحزام الأمني بالضالع .. في شبوة تم »

القضية الجنوبية والوحدة

اختلفت التحليلات حول سبب إقدام النظام الحاكم في الجنوب على حرق المراحل والذهاب نحو الوحدة الاندماجية الناجزة دون تدرج طبيعي او ضمانات كافية. ولكن الذي لاخلاف حوله هو أن الفصيل الجنوبي الموقع على الوحدة قد اعتبر ما حصل من اخلال بالشراكة ونقض الاتفاقيات معه، والتضييق الذي وصل في النهاية لخسارته الحرب »

الإرهاب والتوصيف القاصر !!

هناك من يأخذ أي نقد أو مطالبة لإدارة أمن عدن بحساسية مفرطة مبنية على المواقف والتخندقات السياسية ومقابل ذلك يذهب مسارعاً لتعداد مزايا وإيجابيات الإدارة مبرراً بأن إدارة الأمن حققت منجز القضاء على الإرهاب وانهاء وجوده في السنتين الماضية .. أحب أن ألفت عناية السادة الأفاضل إلى أن الإرهاب ليس سيطرة »

ما بعد السويد انتصار أم هزيمة ؟؟

تختلف آراء المحللين حيال ماجرى من اتفاق في السويد بشأن الحرب الجارية في اليمن فهناك من يصورها أنها انتصار عظيم للشرعية والتحالف وتحقيق لنتائج مهمة في طريق السلام وإنجاز أهداف التحالف العربي. وهناك من يراها هزيمة واعتراف بالحوثي واعطاؤه مكاسب ماكان ينبغي له أن يحصل عليها بعد 4 سنوات من الحرب »

إصلاحيو الجنوب!

طوال سنوات من مسيرة الحراك كان الخطاب الحراكي يحدد مشكلتنا مع قيادات النظام في الشمال و التي قادت حرب 94 سواء من المؤتمر الشعبي أو الاصلاح. وأن مؤتمريي وإصلاحيي الجنوب هم منا وفينا ولهم كل الحق في العيش بحرية وكرامة بل وتم صعود قيادات من الاصلاح والمؤتمر في اعلى المواقع بمكونات الحراك .. اليوم »

من هم خصوم قضية الجنوب؟

خصوم القضية الجنوبية يمكن التعرف عليهم وتحديدهم من خلال محددات لن يختلف عليها أي جنوبي ينتصر للقضية وحقيقتها دون أن ينحاز لمصلحة شخصية أو مناطقية .. (الظلم و التمييز و قمع الحريات) هذه الأمور الثلاث هي ما قامت عليه قضية الجنوب وخرجت الجماهير ضدها لتطالب بالعدالة والمساواة والحرية. من يقول أن »

هل القضية الجنوبية قضية سلطة؟

طرحنا مراراً ومنذ سنوات أن للقضية الجنوبية شقين أو بُعدين أحدهما يتعلق بشراكة بين دولتين _ وان كانت منقوصة_ تم الانقلاب عليها بعد حرب 94. والشق الآخر يتعلق بالنظر للإنسان الجنوبي وحقه في الحرية والكرامة والاختيار والذي بدأ في الانتقاص والمصادرة منذ الاستقلال عام 1967. وهذا الشق المتعلق بالجنوب »

الشراكة الجنوبية بين الدعاوى والحقيقة

يحلو للبعض أن يدعي بأن لديه الحل لقضية الجنوب وأنه يحمل الرؤية الأفضل لحل كافة الاشكالات والعقبات التي تعترض مسير القضية. يحلو له أن يدعي أن مكونه هو الأكبر هو الأكثر انتشاراً هو صاحب الشعبية الأوسع وأن قادته هم القادة الأفذاذ الذين يستطيعون إدارة دفة قضية الجنوب. بل ربما يحلو لهم أشياء أكثر من »

عن الخطر الداخلي الذي يكمن فينا كجنوبيين!

عن توكل كرمان وثورة الشباب لدي نقطتين تتعلق بواقعنا الحالي ومايجري من اساءة للسيدة وتنقص لتلك الثورة من قبل انصار واعلاميي المجلس الانتقالي.. اولاً : كلنا يتذكر ما أحدثته صور الشهداء الأبرار الذين تساقطوا واحداً تلو الآخر في جمعة الكرامة وهم بصدورهم العارية أمام وحشية وبطش وقوة أراذل البشر »

أهم شيء الأخلاق ومكافحة الإرهاب

واجبات السلطة المحلية في عدن كثيرة كهرباء، ماء، مجاري، سفلتة واصلاح للطرق، نظافة، توفير المشتقات النفطية والغاز.. الخ . فلو افترضنا أن السلطة المحلية أبدعت في مجال واحد ولنضرب مثالاً بالكهرباء بينما بقية الخدمات متردية جداً فهل هذا يعفيها من المسئولية أو يجعل من نقد سلطة وفرت الكهرباء أمراً مجرّماً »

أيه الوطنيون .. شبوة ليست ثانوية عزان

نسمع هذه الأيام عبارات متحمسة تقول أن شبوة انضمت وشبوة قررت في طريقة طريفة وكأن محافظة شبوة قطعة أرض في حارة وليست منطقة شاسعة تحتوي جغرافيا متنوعة وقبائل متعددة وحواضر ضاربة في التاريخ وتنوع فكري وتعدد سياسي. في هذا المقال سنعطي نظرة سريعة لتكوينات شبوة المتعددة قبل الاستقلال وبعد الوحدة والواقع »

لماذا تقفون مع الشرعية؟

سؤال طالما سمعته من أحباب لنا في الجنوب وفي الشمال وربما يتبعونه بانتقاد شخصيات في الشرعية ويقولون أليس هؤلاء من خرجتم ضدهم في فترة سابقة وكانوا يقفون في الصف المقابل لحراك جنوبي انطلق في 2007 وثورة شعبية انفجرت في 2011 ؟؟ وقد يتطرق البعض لرموز الشرعية ورؤوسها و يخضعونهم للتقييم منطلقين من أنه »

عقلية القرية عندما تدير دولة!

منذ الستينات في الجنوب وفي كل دورة صراع وعنف يتم إبعاد النخب المدنية من كل اتجاه وتيار ليحل محلها مناضلون من الأرياف، و صارت النظريات التي تم ترسيخها بالترويج والإعلام او بالقهر والقسر طوال سنوات تتراجع ويظهر الوجه الحقيقي للعقلية القبلية الريفية، وصولاً للحظة الإنفجار الشهيرة التي انكشف فيها حملة »
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com