آخر تحديث للموقع : 21 - سبتمبر - 2018 , الجمعة 09:17 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

من هم خصوم قضية الجنوب؟

خصوم القضية الجنوبية يمكن التعرف عليهم وتحديدهم من خلال محددات لن يختلف عليها أي جنوبي ينتصر للقضية وحقيقتها دون أن ينحاز لمصلحة شخصية أو مناطقية .. (الظلم و التمييز و قمع الحريات) هذه الأمور الثلاث هي ما قامت عليه قضية الجنوب وخرجت الجماهير ضدها لتطالب بالعدالة والمساواة والحرية. من يقول أن »

هل القضية الجنوبية قضية سلطة؟

طرحنا مراراً ومنذ سنوات أن للقضية الجنوبية شقين أو بُعدين أحدهما يتعلق بشراكة بين دولتين _ وان كانت منقوصة_ تم الانقلاب عليها بعد حرب 94. والشق الآخر يتعلق بالنظر للإنسان الجنوبي وحقه في الحرية والكرامة والاختيار والذي بدأ في الانتقاص والمصادرة منذ الاستقلال عام 1967. وهذا الشق المتعلق بالجنوب »

الشراكة الجنوبية بين الدعاوى والحقيقة

يحلو للبعض أن يدعي بأن لديه الحل لقضية الجنوب وأنه يحمل الرؤية الأفضل لحل كافة الاشكالات والعقبات التي تعترض مسير القضية. يحلو له أن يدعي أن مكونه هو الأكبر هو الأكثر انتشاراً هو صاحب الشعبية الأوسع وأن قادته هم القادة الأفذاذ الذين يستطيعون إدارة دفة قضية الجنوب. بل ربما يحلو لهم أشياء أكثر من »

عن الخطر الداخلي الذي يكمن فينا كجنوبيين!

عن توكل كرمان وثورة الشباب لدي نقطتين تتعلق بواقعنا الحالي ومايجري من اساءة للسيدة وتنقص لتلك الثورة من قبل انصار واعلاميي المجلس الانتقالي.. اولاً : كلنا يتذكر ما أحدثته صور الشهداء الأبرار الذين تساقطوا واحداً تلو الآخر في جمعة الكرامة وهم بصدورهم العارية أمام وحشية وبطش وقوة أراذل البشر »

أهم شيء الأخلاق ومكافحة الإرهاب

واجبات السلطة المحلية في عدن كثيرة كهرباء، ماء، مجاري، سفلتة واصلاح للطرق، نظافة، توفير المشتقات النفطية والغاز.. الخ . فلو افترضنا أن السلطة المحلية أبدعت في مجال واحد ولنضرب مثالاً بالكهرباء بينما بقية الخدمات متردية جداً فهل هذا يعفيها من المسئولية أو يجعل من نقد سلطة وفرت الكهرباء أمراً مجرّماً »

أيه الوطنيون .. شبوة ليست ثانوية عزان

نسمع هذه الأيام عبارات متحمسة تقول أن شبوة انضمت وشبوة قررت في طريقة طريفة وكأن محافظة شبوة قطعة أرض في حارة وليست منطقة شاسعة تحتوي جغرافيا متنوعة وقبائل متعددة وحواضر ضاربة في التاريخ وتنوع فكري وتعدد سياسي. في هذا المقال سنعطي نظرة سريعة لتكوينات شبوة المتعددة قبل الاستقلال وبعد الوحدة والواقع »

لماذا تقفون مع الشرعية؟

سؤال طالما سمعته من أحباب لنا في الجنوب وفي الشمال وربما يتبعونه بانتقاد شخصيات في الشرعية ويقولون أليس هؤلاء من خرجتم ضدهم في فترة سابقة وكانوا يقفون في الصف المقابل لحراك جنوبي انطلق في 2007 وثورة شعبية انفجرت في 2011 ؟؟ وقد يتطرق البعض لرموز الشرعية ورؤوسها و يخضعونهم للتقييم منطلقين من أنه »

عقلية القرية عندما تدير دولة!

منذ الستينات في الجنوب وفي كل دورة صراع وعنف يتم إبعاد النخب المدنية من كل اتجاه وتيار ليحل محلها مناضلون من الأرياف، و صارت النظريات التي تم ترسيخها بالترويج والإعلام او بالقهر والقسر طوال سنوات تتراجع ويظهر الوجه الحقيقي للعقلية القبلية الريفية، وصولاً للحظة الإنفجار الشهيرة التي انكشف فيها حملة »

أتى الدور عليهم وسيأتي عليكم..

عندما تم إبعاد الضباط العوالق من جيش الجمهورية الجنوبية الوليدة لم يكن يخطر في بال من وقع على قرار الإقصاء أنه سيكون الضحية التالية لهذه السياسة. وعندما تم إخراج التحرير والرابطة من المشهد وبقيت مختلف القوى السياسية تتفرج لم تتوقع أن يصدر قرار بمنع العمل والتعدد السياسي. وعند توقيع الرئيس »

عدن .. التنوع والتعدد

في عدن والجنوب يوجد تنوع واختلاف في التوجهات السياسية والمناهج الدينية والآراء الفكرية منذ عرفت عدن المدنية. هناك من وقف في 94 مع ماسمي الشرعية وقتها وهناك من وقف مع الانفصال، فهناك مؤتمريي الجنوب (الزمرة) وهناك الاصلاح وهناك السلاطين وهناك مكونات مختلفة أخرى ويقابلهم الاشتراكي والرابطة ومشائخ »

من الذي يجرنا إلى باب اليمن مجدداً؟

بعيداً عن ثقافة القرية والتي ان تطورت فسوف تصل لمعرفة قريتين مجاورتين فصنعاء لها في قلب كل من عرفها مكانه وتقدير سواء بطيبة أهلها وطبيعتهم او بتنوعها كونها مدينة كل اليمنيين. والمقصود بالعنوان هو عبارة تتكرر عندنا في الجنوب معناها أن هناك من يريد عودة الهيمنة والسيطرة التي فرضت على الجنوب من جديد »

الإشكالية الامنية في عدن

اورد الشيخ عبدالسلام عاطف جابر كلام معقول اتفق معه فيه حول ان القوة التي اشتبكت مع الحزام لاتبلغ واقعاً 1500 وهذه طريقة جميلة في التأمل والتفكير أريد هنا أن أوسعها قليلاً لتشمل نطاق أوسع.. ألوية الدعم التي أسست قبيل تحرير المنصورة والتي كانت النواة لإنشاء مايسمى الحزام الأمني كان يبلغ تعدادها »

النخبة الشبوانية بين الآمال والواقع

يأمل الكثير من أبناء شبوة أن يسود الأمن والاستقرار في ربوع محافظتهم وأن تختفي مظاهر الفوضى و التقطع و الثأر . كما يطمحون أن تدور عملية التنمية وأن تحصل المحافظة على نصيبها من التنمية ومن ثرواتها بعد سنين عجاف أديرت فيها المحافظة بمنظومة فساد ليس لها مثيل في أي منطقة يمنية. حتى تكون هذه الآمال »

لأجل الوصول لاستقرار أمني في عدن

عند خروجي من عدن وفي نقطة دوفس على مشارف زنجبار رأيت عسكرياً في أواخر الأربعينات واقفاً باستقامة لابساً هندامه العسكري بشكل متميز والرشاش معلق بطريقة احترافية فخلته للوهلة الأولى عسكري اماراتي خاصة وله لحية محددة ويرتدي عمامة عسكرية. وقفت في النقطة وحييته وصافحته وقلت له : هل تصدق لم ألتق بعسكري »

عدن تسير نحو الأفضل

لا يهمني هل رفع الرمال الزاحفة عن الخط العام بين عدن وأبين وبين العلم والعريش هي من إنجازات المحافظ الجديد أم أنها معتمدة منذ أيام المحافظ السابق المهم أن الطريق أصبح اليوم أكثر أمناً عنه قبل 5 أشهر حين مررت بهذا الخط ليلا وكدنا نتضرر من أحد الكثبان (داخل مدينة عدن) بل ودهشت حين رأيت الخط الخارج من »
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com