آخر تحديث للموقع : 19 - مايو - 2019 , الأحد 10:25 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

اشترك في - د. محمد النظاري
د. محمد النظاري

الحاجة للخواجة

تبين لنا انه لا مفر من الخواجة في تدريب منتخباتنا الوطنية خاصة في كرة القدم، وقد يكون لعدم التأهيل الكبير للمدرب الوطني دور في هذه النتيجة، ولكن السبب الكبير يعود لعمل المدرب الوطني بعقلية اتبعني، بمجرد رسالة او اتصال هاتفي. قبل استقالة المدرب امين السنيني من تدريب المنتخب الاول، نادينا جميعا »

مؤشرات الفشل

من يعتقد أن الفشل يأتي فجأة ، أو انه ينزل علينا مع زخات المطر، فإنه مخطئ تماما، فالفشل هو نتاج طبيعي لسوء التخطيط، وهو نتيجة لا مفر منها عندما يؤول الامر الى غير اهله في كل التخصصات، ومن ما هو متعلق بالجوانب الرياضية. في اكثر من مرفق رياضي نجد كما هائلا من الأشخاص الذين لا علاقة لهم بالرياضة ، ومع »

الاستقالة ودعم الاولمبي

بعد أيام قلائل ستتجه انظارنا نحو مدينة الدوحة لنشهد مباريات منتخبنا الاولمبي في نهائيات آسيا تحت 23 سنة، ضمن المجموعة التي تضم (العراق،كوريا ج، اوزبكستان) وكلنا امل ان تكون مشاركة ناجحة في ظل الخيبة التي سيطرت على منتخبنا الاول. كلنا فخورون بأن يكون منتخبنا الاولمبي من الـ 16 الكبار على مستوى »

عام النكبة

لا يخفى على أحد أن النكبة التي لحقت بالإعلام الرياضي يعود تاريخها للقرار المشؤوم الذي اتخذه عبد الرحمن الأكوع، الذي كان حينها وزيراً للشباب والرياضة، ومن وقتها والإعلام الرياضي بوسائله المختلفة يعيش انحداراً كبيراً. العام 2015م، الذي انصرمت آخر أيامه أول أمس الخميس، كان عام النكبة بامتياز لكل »

أحلام مشروعة

بين كل نهاية عام وابتداء آخر يقوم الإنسان بعمل جرد لكل ما مر به خلال سنته، فيحصي ما تحقق من أحلامه، ويتحسر على ما فاته فيها، متمنيا ان يحققها في عامه الجديد. الرياضي اليمني كغيره من فئات المجتمع كانت له أحلام تمنى أن يراها في 360 يوم المنقضية من العام 2015 ، لعل من أبرزها رفع الحصار عن الكرة »

لاعبون ومتلاعبون

هناك فرق بين أن نلعب باسم الوطن، وبين أن تلاعب به.. الفرق واضح ولمسه الشارع الرياضي بجلاء ، وظهرت علاماته مع مشاركة منتخبنا الوطني لكرة القدم في التصفيات المزدوجة المؤهلة لنهائيات كأسي العالم واسيا، في روسيا 2018، والإمارات 2019م. فمنتخب لم يجد من يعينه لا في الداخل أو الخارج، ووقع بين رحى الادعاء »

عودة وليس إنجازاً

النتيجة الإيجابية التي حققها منتخبنا الوطني أمام باكستان في الدور التمهيدي المؤهل لدور المجموعات بتصفيات كأسي آسيا والعالم، أعادتنا من جديد للنقطة التي كنا نشارك فيها من قبل.. بمعنى أن اللاعبين أعادوا قطار المنتخب على قضبان دور المجموعات ، وهذا لا يعد إنجازاً، به تصحيح لتأخرنا في الترتيب »

الحال من بعضه

اليمن هي فقط من وجهة نظر بلاتر واتحاده الموقر غير آمنة.. توجهاته وتوجيهاته تقول ذلك.. وإلا ماذا يعني استمرار الحظر على ملاعبنا لأكثر من أربع سنوات، فيما دول لا تفرق عنا لا يطال المنع الفيفاوي؟ سؤال يفرض نفسه بقوة ونحن نشاهد أوضاعا إن لم تكن مثلنا فهي ليست أفضل منا، وبعيدة عن العين الحمراء لبلاتر »

مقر للجن فقط

بدو أن مبنى وزارة الشباب والرياضة، الذي تم تشييده داخل المدينة الرياضية، سيبقى مبنى خاصا بالجن فقط، لا لشيء سوى أن البشر يرفضون الانتقال إليه ولا يقدمون أسبابا مقنعة لذلك الامتناع. الأولمبية قدوة تحية للجنة الأولمبية التي استشعرت المسئولية، وقامت بأخذ مكان من المبنى الجديد، وهي بذلك تكون قدوة »

تأهل أو مغادرة مزدوجة

ليس أمامنا إلا عبور باكستان على الأراضي القطرية في المواجهتين المصيريتين، برسم الدور التمهيدي للتصفيات الآسيوية لكأس العالم 2018، وتصفيات كأس آسيا 2019م.. ولأن الجولتين لا تقبلان المناصفة، كون الأمر يتعلق بمسابقتين معا، فتصفيات كأسي آسيا والعالم ستقامان في نفس الوقت، مما يعني إما مواصلة المشوار أو »

الشهرة بأقل تكلفة

كل يوم نقرأ ما لا يعقل أو يصدق، من العبث الذي تقوم به بعض الجهات الرياضية، والأعجب أن لا يكون هناك رقيب أو حسيب على هذا العبث الذي يشعرك بأنه في وسط، أصبح يتعاطى بتساهل مع الخروقات التي تحدث هنا أو هناك. دورة ليوم واحد لم نسمع من قبل عن دورة تستمر يوما واحدا فقط، وكما هي دورة خاصة بالحكام، »

التأجيل بسبب داعش !

تطور الحال فبعد تأجيل مباريات انتقلنا إلى تأجيل نصف جولة، ثم إلى جولة كاملة، ثم إلى جولتين والآن تم الإعلان عن تأجيل أربع جولات بالتمام والكمال، وهي قابلة للزيادة..وبهذا يكون شهر المُر قد سيطر على كرتنا اليمنية. تلك التأجيلات لا نحمّل قيادة الاتحاد ولا لجانه فيها، ولكننا نلومه على سوء المعالجة، »

كُلنا متسببون في الحظر

استبشرنا خيراً ببدء الدوري مبكرا، وقلنا سيصب ذلك في مصلحة انتهائه باكرا، ليتسنى للاتحاد إقامة بقية مسابقاته لهذا الموسم.. ولكنه استبشار أعقبه انتكاسات كثيرة، لم تنه فرحتنا فقط بالانطلاقة المبكرة، بل جعلتنا في دوامة استمرار الحظر الدولي على ملاعبنا. عندما جاءت لجنة الفيفا اقترحت عدة إصلاحات لملعب »

تجاوب أهلاوي

كنا قد تناولنا هنا في أعداد سابقة موضوع الأهلي الساحلي، وعن أوضاعه وكيفية إدارة النادي الكبير، وعن أن النادي يجب أن يبحث عن رئيس جديد.. وبعد اسبوعين من ذلك الطرح خرج الأستاذ علي الشحاري، رئيس الناي، ليعلن نيته ترك رئاسة النادي، وتسليم المشعل لشخص آخر. توجه صحيح توجه الأخ الشحاري نعده صحيحا وجاء »

التصالح والتسامح

من يشاهد عدم إقامة مباريات الجولة الـ16 بملاعب مدينة عدن، وتغيب وحدة عدن عن الوصول لصنعاء لملاقاة شقيقه الصنعاني، وفي ذات الوقت يجد الممتنعين عن اللعب في إطار الدوري العام يقيمون مباراة تجمع التلال ووحدة عدن على كأس التصالح والتسامح.. وهنا نتساءل هل من التصالح والتسامح أن نزيد الشرخ بين اليمنيين »
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com