آخر تحديث للموقع : 24 - يناير - 2020 , الجمعة 07:25 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

اشترك في - د. محمد النظاري
د. محمد النظاري

لماذا السلة فقط؟!

عندما تفوح رائحة الفساد وتزكم الأنوف، لا بد وقتها من أي مسؤول حتى إذا كان مصاباً بأشد أنواع الزكام أن يتدخل، وكان تدخل وزارة الشباب والرياضة بإيقاف حساب الاتحاد العام للسلة بعد إنفاقه 150 مليون ريال. صحيح أن الصحوة متأخرة من قبل الوزارة، وبعد ثلاث سنوات كاملة استطاعت أن تتخذ قرارها بإيقاف الحسابات »

بين التصنيف و(التصنيفات)!!

المتابع للتصنيف الدولي الذي اصدره الفيفا لهذا الشهر والشهر الماضي، سيلاحظ قفزات كبيرة لمنتخبنا الوطني، حيث ارتفع من المرتبة 180 الى 147 قبل ان يستقر هذا الشهر في المرتبة 132، وهذا شيء يسعدنا كثيرا.. للمتساءلين عن الصعود الصاروخي لمنتخبنا، وما هي الوصفة السحرية التي انتهجها الاتحاد، لكي يصعد به »

جدلية عقيمة !

ما بين ضرورة مشاركة منتخباتنا الوطنية خارجيا وعدم مشاركتها، يدور جدل وسجال بين مؤيدي كل طرف، تكتشف في الأخير أنك حائر أمام جدلية عقيمة لا نتيجة مرجوة منها. الاتحاد يرى أن المشاركة فيها اثبات للوجود، وتحاشي لعقوبات الفيفا، وتعويض عن عدم اللعب داخليا، بمعنى انه ما زال يمارس نوعاً من النشاط، لتكون »

الدوري..بين الرغبة والخوف

طالعنا الخطاب الذي بعثه الأمين العام لاتحاد الكرة، الدكتور حميد شيباني، إلى فروع اتحاد بالمحافظات، والمتعلقة بإقامة دوري للدرجتين الاولى والثانية، كنشاط للموسم 2016_ 2017م وسنحاول في هذه المساحة مناقشة هذه الرؤية . بداية دعونا نتفق ان توقف النشاط نهائيا جراء العدوان والاحتراب، كانت عواقبه كارثية، »

ما هكذا يكرم النجوم!!!

غادر دنيانا الفانية منتصف الأسبوع الماضي بمدينة عدن نجمان كبيران من نجوم الرياضة اليمنية.. بعد أن قدما للرياضة اليمنية الكثير في زمن لم تقدم لهما الرياضة أي شيء!!..ولكن يكفيهما حب الجماهير لهما. النجم الأول هو قيصر الكرة اليمنية الكابتن عبدالله هرر، رحمة الله عليه، لاعب المنتخبات الوطنية ونادي »

الوزارة

منتصف الأسبوع الماضي وأثناء تواجدي بصنعاء، قمت بزيارة معايدة لأصدقائي وزملائي بوزارة الشباب والرياضة، فقد كنت أحد موظفيها ما بين 2000_2006م، قبل الانتقال للجامعة، وأثناء الزيارة سعدت برؤيتهم وحزنت عليهم . وضع البلد ينعكس على كل الدوائر الحكومية، وهذا ما لمسته في الوزارة.. وجدت زملاء تحصلوا على »

عبادة و رياضة

من يعتقد أن رمضان هو شهر للنوم فهو مخطئ، فرمضان يجمع بين العبادات الروحية والبدنية.. فصيام النهار هو تنقية وتصفية للروح من الشوائب التي علقت بها طيلة 11 الماضية، فيما قيام الليل بصلاتي التراويح والتهجد فيه جانب تعبدي مقترن برياضة بدنية.. وطوبى لمن اغتنمهما معا. رمضان هذا العام اقترن ببطولتين »

مدرب تحت الطلب

ناقشنا هنا ولأكثر من مرة عن طرق اختيار المدربين الوطنيين للمنتخبات الوطنية وفئاتها العمرية.. وكانت من أبرز السلبيات أن الاستدعاء دائماً ما يتم عن طريق رسالة هاتفية، ومن جهة واحدة.. أي أنه لا خيار سوى الموافقة فقط. نعرف أن تدريب المنتخبات الوطنية هو شرف كبير، وواجب وطني.. ولكن هل من يتم اختيارهم »

غصة التكريم

عندما يتحول التكريم من صوت عال يحمل الفرحة، الى غصة في حلوق المكرمين، ينبغي علينا التساؤل عن سبب تلك الغصة التي اغتالت أفراح كثير من الرياضيين المكرمين في الحفل الذي أقامته وزارة الشباب والرياضة لأبطال اليمن في مختلف الألعاب. لم ينتظر الرياضيون شهرا أو شهرين، ليتم تكريمهم بالآجل..بل أكثر من »

للنائب الجديد

مع تسلم النائب الجديد بن يحيى لمهام عمله نائبا لوزير الشباب والرياضة، سيجد أمامه طابوراً طويلاً من الذين يقولون له: أنت الخلف الفاتح والمنقذ والمخلص، وللأسف إن فرح بهم، وقربهم، فلا فائدة. الأخ النائب أنت أتيت من واد غير وادينا، وهذا ليس عيبا، فكثيرون في الوزارة من واد آخر، ولكن العيب إن يجرك أصحاب »

الصندقة والصندوق

عندما قال أحدهم ذات يوم بأن ثروته كان مصدرها صندقة، وبأن هذه الصندقة فتحت له ابواب العالم، عندها فقط أردت المقارنة بين تلك الصندقة، وبين صندوق رعاية النشء والشباب والرياضة، فهذا الصندوق بملياراته، يفترض أن يفتح أبواب الخير أمام الرياضيين في بلادنا. الصندقة من خلال مقارنتها بالصندوق، حققت انتصارا »

جنون وليست فنوناً

خيط رفيع يفصل بين الجنون والفنون، وقد يتمثل ذلك في الاتزان ، بمعنى عدم الانجرار كثيرا مع حب الشيء حتى يتملكك، وتصبح مجنونا به. الكل ليس معه في عالم المستديرة غير الريال والبرشا، أينما تذهب فأنت محصور بين كرة البرشا والريال، وليس بين الكرة الارضية التي نعيش فيها، فيما البعض لا يعيشون الا في كرتهم »

تأهل العميان

بما لم نكن لنجد صدفة أفضل مما وجدها منتخبنا الوطني لكرة القدم ، فقد يجد نفسه من دون سابق معرفة أو تجهيز، بين كبار آسيا 2019 التي تستضيفها الأمارات ، فرغم تذيلنا لأسوأ مشاركة في التصفيات المزدوجة لنهائيات كأسي العالم واسيا، وخروجنا بكم وافر من الخسائر مقابل فوز يتيم..ها نحن نجد أنفسنا ومن يقول لنا »

قطرات الحياة

نحمد الله بداية وتوسطا وختاما على نعمة العافية التي حبانا الله بها..ونتذكر هذه النعمة عندما نرى أحبتنا يعانون آلام المرض، دون أن تكون قادرا على مد يد العون لهم، ولا تملك لهم غير الدعاء.. أثناء زيارتي لمركز الغسيل الكلوي بالحديدة، لزيارة أحد الأصدقاء، شاهدت صدفة أحد الرياضيين الذين قدموا للوطن »

منتخبنا المغترب

بحكم وضعنا الاقتصادي، نسمع من زمان عن المهندس المغترب، والدكتور الدكتور، وهلم جر من المهن، التي رحلت عن الوطن بحثاً عن لقمة العيش.. من كثر ما سمعنا عن الاغتراب، انضم إلى القاموس الرئيس ورئيس الوزراء والوزراء، ورؤساء الاتحادات، ومعهم أيضاً اغترب منتخبنا الوطني لكرة القدم. الذي أعرفه أن المغترب »
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com