آخر تحديث للموقع : 08 - يوليو - 2020 , الأربعاء 06:17 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

ذاكرة الصراع

هل يتسنى لنا ان نتفائل مرة اخرى بإنفراج الأزمة المستفحلة بين الأطراف السياسية الفاعلة على الساحة اليمنية جنوبا وشمالاً؟؟؟ بالطبع تستطيع الإتفاقيات ان تنزع فتيل الأزمات الراهنة بين الأطراف المتصارعة ولكن هذا لا يعني انها (الإتفاقيات) قد اوجدت حلولاً جذرية للمشكلة الأساسية والمسيطرة على مواقف »

اللقاء ما قبل الأخير

بعد كل تلك السنين وأشهر الشوق ...و أيام الحنين حين التقيتك في الأخير طيفكِ الغالي أمامي يراقصُ ذرات الأثير لم أستطع أن أتبينك ضاعت ملامحكِ التي أعرف أخفقتُ في قراءة داخلك وتناثرت كل الحروف والكلمات أشلاء تهوي وتندفن في ترابك لم أستطع إلا أن أرى وألمس وأشمُ عذابك ... أحزانك ... آلام جراحك لم »

إتفاقية الرياض

يحقُّ لنا أن نتفائل خيراً بما جاء من بنودٍ في إتفاقية الرياض بين قوى الشرعية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي وقيادة المجلس الانتقالي الجنوبي برئاسة عيدروس الزبيدي. في الحقيقة لا نستطيع إلا ان نتفائل خيراً بهذا الاتفاق بعد كل هذه الكوارث التي ابتلي به اليمن شماله وجنوبه. ولن أمارس هنا عملية إحتكار »

الوطن بكل حجمه مجرد كعكة

يتصدر إحقاق الشرعية الرئاسية لهادي هدفا للحملة العسكرية السعودية على اليمن , ولأن الإنسان لا يحمل قيمة ما في ثقافة العرب لم نسمع في هذا المجال عن مؤازرة ما لهذا الشعب الأعزل في عدن والضالع ولحج في قتاله دفاعا عن وجوده وكيانه وهو يتعرض لأبشع أنواع القتل والدمار من قبل جيش حزب صالح والحوثيين. لم »

ما هو مفيد فهو ضروري!

انعكست الأوضاع في اليمن فيما يخص العلاقة بالمجتمع العربي والإقليمي, فبات صديق الأمس عدو اليوم. فبعد أن كان الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح حليف الزمن اللا متناهي للمملكة العربية السعودية و رجل ملوكها المتعاقبين و حامي حمى مصالحها المختلفة والتي توجت بنجاح مهمته الأساسية في القضاء على جمهورية اليمن »

جهل وسلاح وعقيدة !

الحديث عن الدولة ومحاولة تحديد ماهيتها يقف عند اليمن موقفا يكتنفه الغموض والغرابة. فمفهوم دولة لا ينطبق بكل مقاييسه على الشكل الذي لا جسم محدد له المتحرك بشكل كتل ترفض مقاييس العصر ان تنطبق عليها. تحرك الدول على خارطة العالم يعتمد كثيرا بل ويصب في الحفاظ على مصالحها التي تحدد أهمية وجودها. تحرك »
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com