آخر تحديث للموقع : 24 - يونيو - 2017 , السبت 03:25 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

عملية (نسخ – لصق)

الصورة التي تناقلتها وسائل الإعلام يوم الخميس, والتي يحتوي إطارها على ساحة العروض بمدينة عدن في 3نوفمبر الجاري, بكثافة الصور الملونة الفاخرة للرئيس عبدربه منصور هادي هي ذات الصورة التي كانت تنقلها وسائل الإعلام قبل سنوات من صنعاء وكانت تحتوي على ذات المشهد: ساحة ميدان السبعين بصنعاء قبل عام 2011م »

حصاد الأوهام

اعتقد البعض من الجنوبيين أن السماء ستمطر على عدنٍ مدرارا من الدولارات الأمريكية والريالات السعودية, وستنهمر على مزارع لحج ووديان أبين سيولٌ من الدراهم الإمارتية, وزخات مُـزن من الدراهم القطرية بمجرد أن صدر قرار نقل البنك المركزي اليمني من صنعاء إلى عدن أو بالأصح إلى العاصمة اليمنية الموقتة(عدن) »

الجنوب بين الانتصار للقضية والمكاسب الشخصية

لا ينبغي أن نستكثر على أي جنوبي في عدن أو المكلا أو غيرها من بقاع الجنوب اليمني أن يحصل على مكافئة مالية أو مادية أو منصب رسمي( ولو حتى من دولة نقول عنها ليل نهار منذ عام 1994م بأنها دولة احتلال غشوم) في ظل أوضاع طبيعية اعتيادية, ولكن حين يقبل الجنوبيون بهذه المكاسب الشخصية ويستجدونها استجداء من »

الرد الأخرق على قول بن لزرق

تُ متأكدا من صحة الادعاءات التي اطلقها الأخ فتحي بن الأزرق بشأن الجهات التي قيل انها انغمست بفساد مالي وإداري كمؤسسة الكهرباء ووزارتي النقل والنفط ومكتب محافظة عدن وقيادات بعض المناطق العسكرية وغيرها..., فعلى بن لزرق يقع عبئ الاثبات, وعلى هذه الجهات التعاطي مع ما يقدمه برحابة صدر أن كانت فعلاً براء »

ملاحظات عابرة عن دعوة محافظ عدن

ما يميّـز الدعوة التي اطلقها الأخ محافظ العاصمة عدن السيد عيدروس الزبيدي يوم السبت التي طالب فيها الجنوبيين بتشكيل كيان سياسي جنوبي جامع, أنها لم تأت من قيادي كبير بالثورة الجنوبية (الحراك الجنوبي) فقط كما درجت العادة أن نسمع مثلها منذ سنوات, بل أتت من مسئول جنوبي يشغل منصبا رسميا أيضاً, أي أنها »

التحرر الحقيقي

لا يكفي أن نقول أن عدن -وكل الجنوب-قد أصبح اليوم محررا وخالي من اسقام وادواء عقدين ونيف من الزمن طالما بقي ذات السلوك المشين واستمرت نفس التصرفات السيئة التي علقت بالجسد بالجنوبي هي التي تحكم الناس وتتحكم بهم حتى اللحظة. فالتحرير الحقيقي هو ان يتحرر المرء من نفسه الأمّارة بالسوء والطمع والغطرسة »

الارتزاق مع سبق التضليل والتكسب

لم يخجلوا أن حولوا الثورة الجنوبية ومقاومتها وقضيتها وتضحياتها الى مصدر رزق لهم ولأتباعهم وهم يتسولون باسمها على أبواب مكاتب قصر معاشيق وفنادق الرياض ودبي, بعد أن جعلوا من هذه الثورة وهذه التضحيات اشبه بشقة مفروشة للإيجار بالدراهم والريالات اليمنية والعربية. أو قل جعلوا منها عربة بطاط بالأجرة »

خالد باراس, ينتحل...

تقديم اللواء (خالد باراس) في مليونية السبعين بصنعاء على انه ممثلا للجنوب يعتبر انتحالا وتضليلا فاضحا منه ومن داعميه هناك, وطريقة رتيبة يمارسها الحوثيين وصالح, على خُـطاها وخُـطى من سبقوهم حيال القضية الجنوبية, بنتصب افرادا ليتحدثوا عن مستقبل شعب باسره ويحددوا مستقبله بأسلوب (العيفطة السياسية). وهذه »

انتصارات وتشوهات

- الشيء الذي يبعث عن التفاؤل والبهجة في النفوس أن أجهزة الأمن في بعض محافظات الجنوب وفي عدن تحديدا يسجلون انتصارات رائعة في تعقب الإرهابيين وكشف مخابئهم ومخابئ أسلحتهم ومتفجراتهم ويتعقب بعض الشباب المغرر بهم من الذين عمدوا مؤخرا الى أساليب فوضوية عبثية. فهذا الجهد يستحق أن تُـرفع له القبعة وتؤدى له »

خصوصية حكم اليمن

كلّ من استطاع أن يحكم اليمن، صنعاء تحديداً، لفترة طويلة أو حتّى قصيرة، خلال عشرات السنين الماضية، لم يحكمها إلّا برضاء محيطها القبلي والجغرافي والديني، والتصالح معه، ولو على مضض، وبعدما استوعب القوى الفاعلة فيه، التي تمتلك أسباب القوّة والتأثير، وتوحيّدها في أسوأ الأحوال، بصرف النظر عن مشروعية هذه »

عن الأخطار المحدقة بالجنوب

عادت الهجمات الإرهابية بكلّ أشكالها، بشدّة، إلى المحافظات الجنوبية، وعدن على وجه الخصوص. يدلّ ذلك على أن الجنوب، فعلاً، يُراد له أن يظلّ كما كان منذ أكثر من عام ونصف، ساحة لتصفية الحسابات بين الأطراف اليمنية المتصارعة مع بعضها بعضا، وميداناً لصراعات أطراف إقليمية تتنازعها التباينات وتتجاذبها »

الجنـوب وحـصاد الـصمت الـجبان

1- في يافع وبعد تمنّـع وإنكار ظلت تنتهجه عدد من القيادات الجنوبية عن وجود عناصر متطرفة في يافع وغير يافع, ذهبت أخيراً الى هناك حملة عسكرية في محاولة لكبح جماح تلك العناصر والحد من نشاطها, ولكن تم التعرض لهذه الحملة ومحاولة افشال مهمتها قبل أن تكمل وصولها وسعى البعض الى خلط الأوراق أمنيا وسياسيا »

قرارات.. وتحركات.. ومفخخات

-1- كنتُ وما زلتُ من اليوم الأول لتولي السيد\ عيدروس قاسم الزبيدي محافظا لعدن ضد أي تغييرات واسعة تطال من يشغلون مناصب قيادية وإدارية بالمحافظة وأن تكن الأولوية لأي تعيينات مرتقبة قد تحدث من نصيب أبناء عدن، كرد اعتبار ولو جزئيا لهم جرّاء ما لحق بهم من ضيم وحيف بالسنين الخوالي. وأن تقتصر هذه »

المؤامرة على نار هادئة

لن يكون اللقاء (المؤتمر الصحفي) الذي عقده وزير الإعلام اليمني عبدالمجيد القباطي في عدن هو الأخير الذي سيعقده مسئولو الحكومة اليمنية -المعترف بها دوليا-بل ستتبعه لقاءات عديدة سخّــرت وستسخّــر جُلّـها للترويج لمشروع الأقاليم الأكثر من إقليمين الهادف بالمقام الأول الى تقسيم الجنوب وطمس هويته الجنوبية »

الإرهاب الإرتدادي

الإرهاب الذي يضرب العالم، اليوم، من شرقه إلى غربه، ومن شماله حتّى جنوبه، وتمّت وتتمّ صناعته بعدّة وسائل، وبطرق مختلفة، وبمراحل متسلسلة، عبر سنوات وعقود من الزمن، يستقي فكره من ثقافة تكفيرية ضاربة جذورها بأعماق التاريخ والتراث الإسلامي المفترى عليهما، أكان ذلك بطرق مباشرة أوغير مباشرة، كحصيلة »
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com