آخر تحديث للموقع : 23 - أغسطس - 2017 , الأربعاء 08:58 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

حضرموت بين العنف والعنفوان!

دون حضرموت، لا مجال للجنوبيين بالحديث عن الجنوب، ناهيك عن الحديث عن استعادة الدولة الجنوبية المسلوبة (جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية). نعم إذا قُدر للقوى اليمنية والإقليمية فصل المكلا عن عدن كما يتم التخطيط له �الياً، فلا يمكن بعد ذلك إلا أن نقيم على الجنوب وقياداته مأتماً وعويلاً، وننسى الكلام »

العدالة العوراء بين حربين ومشروعين

ثمة تشابه الى حدٍ كبير ما بين الفترتين اللاتي سبقتا ولحقتا حربَـيّ 1994م و2015م باليمن, فحرب عام 1994م أتت بعد ازمة سياسية حادة نشبت بين طرف يمثل مشروع إقامة الدولة المدنية بقيادة الحزب الاشتراكي ومعه قوى وطنية شمالية وجنوبية أخرى, وطرف آخر يمثل مشروع استمرار وضع اللادولة الذي كانت- ومازالت »

"الإخوان" عائدون... بدعم سعودي

تشتد وتيرة التنافس بين الدول الخليجية - وبالذات بين المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة - في اليمن منذ شهور، وخصوصاً في الجنوب، منذ إخراج قوات الرئيس اليمني المعزول، علي عبدالله صالح، وحلفائه الحوثيين منه قبل عام ونصف عام تقريباً. وإن كان هذا التنافس يبدو للبعض يمر بصمت ومن تحت »

خذوا الحكمة من افواه الشرعية

خذوا الحكمة من افواه الشرعية. فهي أقامت الدنيا ولم تقعدها وتحدّت العالم -وأمريكا بالذات -حين تجاهلاها المبعوث الدولي الى اليمن ولد الشيخ والوزير الامريكي جون كيري بموضوع مشروع الحل باليمن في مسقط, ورفضت التعاطي مع مشروع كيري لأنه لم يأخذ برأيها وتجاهلها عمداً كونه بحسب ما تقول يستهدف موقعها السياسي »

سلام الله على الحزب الاشتراكي وعلى علي سالم البيض

إذا كان الحزب الاشتراكي اليمني قبل عام 1990م عمل استفتاءً شعبيا بالجنوب بشأن قرار الوحدة اليمنية مع دولة الشمال, ماذا كانت ستكون نتيجة ذلك الاستفتاء؟ مؤكد انها كانت ستكون بالموافقة بنعم للوحدة, بفارق كبير جدا على المعترضين (بلا ).هكذا كان ستفضي نتيجة المزاج الشعبي في ذلك التاريخ . نقول هذا لمن »

حضرموت ومنتج بن دغر

قال أحمد عبيد بن دغر في بيان وزعه مكتبه على عجل مساء الجمعة الماضية : ((..علينا أن نتمسك بمشروع الدولة الاتحادية، بأقاليمها الستة ومنها إقليم حضرموت.. فهي محل إجماع الأغلبية من أبناء اليمن، وهي المنتج الرئيسي لمؤتمر الحوار الوطني، والتمسك بها هو تمسك بالوحدة اليمنية في صيغتها الجديدة العادلة »

بين الداء والدواء

قد يكون مشروع الدولة الإتحادية اليمنية (من ستة أقاليم أو أكثر أو أقل) والذي تطرحه بعض القوى اليمنية فكرة ناجعة لحل الأزمة الضاربة جذورها في عمق التاريخ في محافظات الشمال اليمني، أو ما باتت تعرف مؤخراً بمسألة هيمنة المركز المقدس كمصطلح جديد طرأ على ميدان السياسة اليمنية، ليختزل تلك الإشكالية »

بكل صراحة: هذه مشكلتكم

تثار بين الحين والآخر ضجة ساخطة بالساحة الجنوبية كلما أقالت السلطة التابعة لحزب الإصلاح والرئيس اليمني هادي المعروفة بالسلطة الشرعية جنوبيا محسوب على الثورة الجنوبية ( الحراك الجنوبي) من منصب يشغله, وكأن القيامة قامت والأرض توقفت عن الدوران. وهؤلاء الساخطون ينسون أو يتناسون عمداً أنهم ذاتهم »

حين تتبلطج السياسة

حين يصدر قراراً جمهورياً من الرئاسة اليمنية يتحدث فيه عما يسمى (اقليم سبأ) وكأنه اقليم دستوري نافذ على الواقع ضمن مشروع الستة الأقاليم المزعوم ,فنحن هنا أمام حماقة وبلطجة سياسية فاضحة بكل ما لكلمتَي البلطجة والحمق من معاني أوصلت معها الأوضاع الى هذا الحال من البؤس والضياع منذ انتهاء حوار صنعاء »

هل تكرر السعودية ما فعلته بعد حرب 1994م؟

بعد ثلاثة سنوات تقريبا من حرب 1994م التي شنتها القوى السياسية والقبلية والدينية اليمنية على الشريك الجنوبي بدولة مايو 90م ,طلب النظام في صنعاء بقيادة الرئيس اليمني- حينها- علي عبدالله صالح من المملكة العربية السعودية عملية مقايضة تاريخية, كانت مفاجأة لكثير من المراقبين بالداخل والخارج ,بُنيتْ على »

هادي وبن دغر في خدمة الكبار

قال رئيس الحكومة اليمنية المعترف بها، أحمد عبيد بن دغر، يوم الأحد الماضي، في بيان له نشرته وكالة "سبأ" للأنباء التابعة لوزارته، إن "على الحوثيين أن يعلموا أن الوقت قد حان للجنوح نحو السلام الذي يصعب تحقيقه قبل الإنسحاب من العاصمة وتعز والحديدة، وتسليم السلاح الثقيل والمتوسط لطرف ثالث يمكن الوثوق »

خطوات تستحق التقدير

ثمة خطوات واجراءات تقوم بها السلطات المحلية والأمنية بمدينة عدن – وغير عدن - جديرة بالتوقف عندها والإشادة بها لما لها من أهمية كبيرة باستعادة مؤسسات الدولة وهيبتها, وخصوصا في هذا الوقت الدقيق الذي يمر به الجميع. منها على سبيل المثال لا للحصر: 1- ما تم ويتم في عدن منذ أيام بشأن حملة إزالة البناء »

عن الخطاب النزق داخل الحراك الجنوبي

الخطابات النزقة والشعارات المتطرفة سواءً في خطابات المنصات أو البيانات والمشاريع الثورية والسياسية أو حتى الهتافات المسيئة المرددة بالساحات هي آفة اُبتليتْ بها كل الثورات الشعبية على مـرّ التاريخ منذ ثورة الفرنسية وحتى ثورات اليوم. ففشل الثورات موكل بهذا المنطق التدميري ,ولم تكن الثورة بالجنوب »

عملية (نسخ – لصق)

الصورة التي تناقلتها وسائل الإعلام يوم الخميس, والتي يحتوي إطارها على ساحة العروض بمدينة عدن في 3نوفمبر الجاري, بكثافة الصور الملونة الفاخرة للرئيس عبدربه منصور هادي هي ذات الصورة التي كانت تنقلها وسائل الإعلام قبل سنوات من صنعاء وكانت تحتوي على ذات المشهد: ساحة ميدان السبعين بصنعاء قبل عام 2011م »

حصاد الأوهام

اعتقد البعض من الجنوبيين أن السماء ستمطر على عدنٍ مدرارا من الدولارات الأمريكية والريالات السعودية, وستنهمر على مزارع لحج ووديان أبين سيولٌ من الدراهم الإمارتية, وزخات مُـزن من الدراهم القطرية بمجرد أن صدر قرار نقل البنك المركزي اليمني من صنعاء إلى عدن أو بالأصح إلى العاصمة اليمنية الموقتة(عدن) »
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com