آخر تحديث للموقع : 22 - سبتمبر - 2017 , الجمعة 10:16 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

خدمة لأمنها... هل ستغير السعودية أدواتها باليمن؟

كانت وما زالت المملكة العربية السعودية، منذ قرابة خمسة عقود ونيف من الزمن، تعرف أن مليارات الريالات التي تضخها إلى اليمن لم يذهب منها ولو جزء يسير لبناء مؤسسات دولة مدنية حديثة، تُحكَم بالقانون وتعمل على رفع من مستوى حياة الناس التنموية والفكرية، وتمتلك قرارها السياسي السيادي المستقل دون التحكم به »

الإرهاب في الجنوب... مَن يموله ومَن يحميه؟

منذ اليوم الأول للحرب في اليمن التي تقودها المملكة العربية السعودية بتحالف إقليمي يسمى "التحالف العربي"، حذرنا من مغبة وخطورة استعانة الجنوبيين بالجماعات الإرهابية المتطرفة في هذه الحرب ضد قوات الحوثيين وصالح، لما ينطوي عليه من أخطار وتداعيات لا حصر لها على مستقبل الجنوب وأمنه ونسيجه الإجتماعي »

إلى د. ياسين سعيد نعمان بكل صراحة

إلى د .السفير \ ياسين سعيد نعمان... طيّــب الله أوقاتكم وســـدّد بالخير خُــطاكم وجهودكم... قرأتُ ما جاء في صفحتكم على برنامج التواصل الاجتماعي (فيسبوك) وبعض المواقع الإخبارية من دفاع عن حزب الإصلاح بوجه التصريحات التي كان الرئيس السابق علي عبدالله صالح قد اطلقها قبل أيام ضد حزب الإصلاح .فبصرف »

بين ليلة وضحاها لم يعد العراق مجوسياً... فهل نتعظ؟

"إننا في المملكة العربية السعودية نهنئ العراق الشقيق بالانتصارات المحققة على العصابات الإرهابية"، في المعارك الجارية لاستعادة مدينة الموصل من أيدي مسلحي التنظيم، و"سنعمل على المساهمة في إعادة الإستقرار إلى المناطق المحررة من يدي هذه العصابات الإرهابية". تلك فقرة من بيان لوزير الخارجية السعودي، »

متى نفهم؟

التقرير الأخير الذي قدمه لمجلس الأمن فريق الخبراء المعني بالوضع باليمن للجنة يؤكد ان علي عبدالله صالح في نوفمبر 2014م بواسطة نجله خالد قد تمكن من نقل اموال من حسابات بنكية مختلفة في عدد من الدول مثل سنغافورا والإمارات وبريطانيا وسويسرا, منها : 993 471 33 دولار و 786 734 يـــــورو وأن صالحا تمكن »

لماذا صَمَت الرئيس علي سالم البيض؟

لديّ اعتقاد قوي بأن الرئيس الجنوبي اليمني السابق، علي سالم البيض، حين قرر الذهاب إلى العاصمة السعودية الرياض غداة انطلاق "عاصفة الحزم" التي تقودها المملكة العربية السعودية باسم "التحالف العربي" منذ عامين باليمن، وإعلان تأييده لتلك العاصفة (الحرب) خدمة للقضية الجنوبية ـ بحسب تصريحاته حينها ـ كان »

ملاحظات هامّة على المشروع السياسي للمهندس العطاس

لاشك أن المبادرة التي أطلقها المهندس حيدر أبوبكر العطاس قبل أيام ,والمسماة بـــ(مشروع صياغة رؤية سياسية وتشكيل كيان جنوبي سياسي مجتمعي موحد وتوحيد الصف الجنوبي..) ليست الأولى التي تطلقها قيادات جنوبية بالداخل والخارج, فقد سبقتها عدة دعوات مشابهة إلى حدٍ ما, كان آخرها دعوة محافظ عدن السيد (عيدروس »

الجنوب بين فكَي الصراع الإقليمي

لم يكن ما جرى يومي السبت والأحد الماضيين من صدمات مسلحة بين الفصائل الأمنية والعسكرية في مدينة عدن إلا ظهوراً جلياً لخلافات إقليمية طالما ظلت تستعر تحت الطاولة منذ قرابة عامين، وعدن والجنوب عموماً ميدانها، والقضية الجنوبية هي الرصيد السياسي الذي يمولها، ويُستنزف يوماً بعد يوم إرضاءً لمن يدفع أكثر »

حين يتذكر حزب الإصلاح ان لليمن سيادة

حين يتذكّر فجأة حزب يمني كحزب الإصلاح أن لليمن سيادة وطنية على أراضيه يجب أن تُــصان من انتهاكات الطائرات الأمريكية, وهو الحزب الذي رقصت كل قياداته طربا ونشوة بإصدار مجلس الأمن الدولي مطلع 2015م قرارا بوضع اليمن تحت طائلة الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة باستخدام القوة العسكرية في أي لحظة, وهو »

ورطة

لاشك أن إعلان القيادي السلفي مهران القباطي انسحابه بمعية العناصر الجهادية التابعة له من أرض المعركة بمنطقة البقع شمال اليمن يوم الخميس 9فبراير الجاري والعودة الى عدن في غمرة المعارك الدائرة بين قواته وجماعات دينية مقاتلة تابعة لحزب الاصلاح واللواء علي محسن الأحمر من جهة وقوات جماعة الحوثيين وصالح »

ثورة 11 فبراير بعين جنوبية

مثلت حالة اندلاع الثورات العربية الأخيرة التي عُـرفت بثورات "الربيع العربي" فرصة سانحة لكل القوى المناوئة لنظام الحكم في اليمن بقيادة الرئيس اليمني المنصرف، علي عبد الله صالح، لتحقيق أهدافها بالوصول إلى سدة الحكم والانقضاض على نظام حكم أضحى حينها خائر القوى موهون الحال مترنح الخطوات. وانخرطت تلك »

قرار ترامب بين الهاجس الأمني والمصالح الإقتصادية

لم يتخذ الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قراره بمنع رعايا الدول السبع: العراق وإيران وليبيا والصومال والسودان وسوريا واليمن، من دخول الولايات المتحدة لعدة أشهر، لاعتبارات أمنية بحتة فقط. ولم يتعمد عدم إدراج رعايا دول أخرى لطالما شكت منها الولايات المتحدة بأنها دول تنتج أفكار التطرف الإسلامي وتغض »

نقل البرلمان إلى عدن: ما له وما عليه

القرار الذي اتخذه الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، قبل أيام، والقاضي بنقل مقر البرلمان اليمني من صنعاء إلى حاضرة الجنوب عدن، وبصرف النظر عن إمكانية تنفيذه من عدمه، فهو يشير إلى عدة أمور سلباً وإيجاباً بالنسبة لسلطة هادي ومعه حزب "الإصلاح"، وسلباً بالنسبة للوضع السياسي لمستقبل القضية الجنوبية، »

فائـــض غبـاء

بدو أن النخبة السياسية بالثورة الجنوبية( الحراك الجنوبي) -أو بعضها - ما تزال أسيرة عواطفها السياسية الساذجة التي جبلت عليها منذ أمد طويل وهي تتعاطى مع منعطفات مصيرية وطنية كالتي نمر بها اليوم. فتسليط الضوء منذ أيام في وسائل إعلام السلطة التي يهيمن عليها حزب الإصلاح على العربات القتالية بمنطقة »

ماذا لو صحت اتهامات الإمارات لحزب الإصلاح؟

قالت صحيفة( الخليج ) الإمارتية في عددها الصادر يوم الخميس 19يناير الجاري في تعليق لها على موقف حزب الإصلاح اليمني من مجريات الحرب في اليمن خصوصاً بالأيام الأخيرة : ( .. هناك معلومات أكدت مشاركة جماعة الإخوان إلى جانب الانقلابيين في الحرب ضد الشرعية، وهو ما كشفته وثائق عثر عليها في مواقع سيطرت »
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com