آخر تحديث للموقع : 20 - يناير - 2018 , السبت 09:56 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

هل تبرير الخطأ بخطأ مماثل يجعل الخطأ المماثل صائباً ؟!

سيء و لا شك أن يقوم إنسان ما بتبرير الخطأ بخطأ مماثل. الأسوأ أن يفعل هذا الأمر السيء ناس ممن يفترض بهم انهم ضمن النخبة في سياق مشهد سياسي عام ؛ لا لشيء إلا لكونهم صاروا جزءًا من الفعل الخطأ ، و من ثم نجدهم يصرّون على كونهم يسيرون في الطريق الصحيح ! أحدهم كتب النص التالي ، و عندما أقول أحدهم »

المجلس الانتقالي الجنوبي والمشاريع الكبيرة !

ثمة من يدعو الآن الى تأسيس مجلس عسكري في الجنوب العربي - ما زال هؤلاء يعتقدون بأنهم غير يمنيين - للمضي في تحقيق الأهداف التي يسعون الى تحقيقها و لم تتحقق بعد. حسناً .. هل يتذكر أحدكم ما هي الأهداف التي تم تحقيقها الى الآن؟ ان هذا المجلس العسكري من وجهة نظرهم هو الحل المناسب الذي سيعوّض الفشل »

ثورة النساء: أعطونا خبزاً !

من المفارقات الفاصلة في تاريخ الشعوب تبرز تلك الأحداث التي تنشب بعفوية و تكون مستندة الى سبب جوهري يتعلق بحياتها، و من ثم سرعان ما تتحول الى بداية لأحداث دراماتيكية تغيّر من تاريخ هذه الشعوب ؛ و ثورة الروس ضد القيصر تقع في هذا السياق ، فقد بدأت القصة باحتجاجات من قبل نساء خرجن بالآلاف الى الشوارع »

كيف ننجو من هذا المستنقع الدموي؟

لا يقرأ الناس التاريخ في وطني، و لا يتعظون؛ لا في جنوب اليمن و لا في شماله. لعل ما حدث لعلي عبدالله صالح و من معه اليوم، مجرد مثال. الأحداث في اليمن ماضياً و في الحاضر، بكل تأكيد، قامت ضد الإنسان بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، و هي مستمرة وفق نسق كارثي يشبه بعضه بعضاً، و الساسة غارقون في اجترار »

صنع روبوت سياسي يُدعى "سام" لحل مشاكل اليمنيين !

من أهم خصائص العلم، أو لنقل من أهم صفاته، تكمن في انه يسير الى الأمام، تطوراً، لا أن نراه يتراجع الى الخلف. انه مثل عقارب الساعة لا ترجع الى الخلف مطلقاً. و هكذا هي ما ينبغي عليه أن تكون حركة الناس في العالم: السير الى الأمام، تطوراً، لا الرجوع الى الخلف، تقهقراً. و يمكن النظر الى حركة الانسان »

التوجّه نحو الاتحاد لا التَّفكُّك !

تبرز الهوية لدى الإنسان في الوطن العربي كإحدى المشكلات الكبيرة التي يتعين عليه مواجهتها في العصر الحديث، و بالتالي ايجاد المعالجات اللازمة لها. تتكوَّن الهوية من عدَّة عوامل تهدي الإنسان على الصَّعيد الفردي و على الصَّعيد المجتمعي أيضاً روابط من الإحساس بالوجود و الانتماء و المصير المشترك ، و هو »

العبط الحقيقي ؛ طال عمرك !

العبط هو أن تصب جام غضبك على مدرب منتخب حاول هو ولاعبوه بذل ما باستطاعتهم بذله وفق إمكانات منتخب لدولة ترزح تحت وطأة حرب و تعيش منذ نحو ثلاث سنوات في ظروف غير طبيعية ولا حتى مواتية لممارسة الرياضة بشكل عام وليس كرة القدم وحسب؛ و تريد منهم أن يفوزوا على منتخب توفرت له كل الأمور المفترض توفرها في »

كان أكثر الإماراتيين متوجسين من كونني يمنياً

أهم درس يمكن استلهامه من تجربة مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ زايد آل نهيان يكمن في نظرته العلمانية تجاه البشر ؛ كل البشر دونما استثناء. أثناء زيارتي لهذه الدولة، في مهمة عمل رسمية في العام 2007، ألتقيت ببعض الإماراتيين، و خضنا في نقاشات مختلفة. كان أكثرهم متوجسين من كونني يمنياً، و »

معركة الحاضر للانتقال إلى المستقبل

أكثر من سجل موقف الممتعض و الرافض لكل الإجراءات التي تحاول إفساح المجال للسعوديين لمغادرة مربع السيطرة على حقوق الإنسان في هذا المجتمع المنغلق على ذاته بفعل سلاسل من النصوص الدينية القديمة، إلى مربع المستقبل الفسيح ، هي تلك القوى التي ساندت هذه النصوص من قبل لعقود من الزمن، و دعمتها و استفادت منها »

هذه الستة اليمنية تماثل تلك الستة .. !!

تحول فوز منتخب اليمن للناشئين لكرة القدم بستة أهداف على منتخب قطر إلى "شنجم" فرح صارخ ، و عجيب. قطعة شنجم صغيرة راح يلوكها اليمنيون حد سيلان لعابهم من أفواههم، بدلاً من الاحتفاء بالفوز الكبير في سياقه الرياضي و حسب. يفتقر اليمنيون الى لحظات فرح يعيشونها، و لذلك ينظرون الى أي انتصار يمكن »

"ديسباسيتو" أغنية حب جميلة تحطم قوالب اللا معقول و تكسر حاجز التوقعات

هل اعتقد أحدكم من قبل أن أغنية ما، بإمكانها أن تبث الأمل في إنقاذ وطن ما، يعاني من ديون تبلغ نحو 70 مليار دولار؟ حسناً.. هل فكر أحدكم في أن هذا الأمر يمكن له أن يحدث؛ مجرد تفكير و حسب؟! في حين تتصاعد نبرة الذين يحرمون الغناء في الوطن العربي، ثمة شعب ما في مكان ما في هذه الأرض التي ترزح تحت »

مشروع دولة المجلس الانتقالي الجنوبي !

ان سياسة النفخ في كير الخلافات بين الفرقاء الجنوبيين التي يستعر أوارها رغم خطورتها التي ستلتهم كل من يقف في طريقها ، ما زالت - للأسف - تمتلك الصوت العالي الآن ، و هي التي تتصدر المشهد السياسي على حساب باقي الأصوات التي تحاكي العقل و تستند إلى المنطق ، و هي سياسة خبيثة ، حاقدة ، نافرة ، دأب على »

وطن خالد بحاح؛ و مشروعه السياسي !

كتب خالد بحاح على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك مقالاً سياسياً بمناسبة عودته إلى اليمن ، بعنوان : "عودة إلى الديار" ، و كان حافلاً بتفاصيل مهمة ، و أجد نفسي أتفاعل معه ، بعدد من الأسئلة ، ليس لكون خالد بحاح كان الرجل الثاني في الجمهورية اليمنية ، بل و لكونه قبل ذلك إنساناً مثلي في »

جمال عبدالناصر و سيد قطب و الاخوان المسلمين

ازدادت الانتقادات الموجهة الى مسلسل وحيد حامد "الجماعة 2" كما هو متوقع ، تماماً مثلما حدث مع المسلسل في جزئه الأول قبل نحو سبع سنوات إذ شن تنظيم الاخوان المسلمين هجوماً ساحقاً أثناء و بعد عرض المسلسل ، و بالأخص على المؤلف وحيد حامد و اتهامه بأنه ضد الاخوان المسلمين بل و بأنه يحقد عليهم بشكل خاص و »

شيطنة الآخر ليست حلاً !

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن فرض عقوبات اقتصادية و دبلوماسية على قطر "أمر غير صائب" ، مشدداً على أن بلاده "ستواصل تطوير علاقاتها مع قطر . قبل ذلك كان الرئيس الفرنسي يقول أنه "يؤيد أية مبادرة تقود إلى تسوية الأزمة الدبلوماسية بين قطر وعدد من الدول الخليجية". في كل أزمة تحدث بين »
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com