آخر تحديث للموقع : 26 - يناير - 2021 , الثلاثاء 10:41 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

كل شيء مؤقت و تافه في هذا البلد يتحول إلى دائم و مهم

يبرع عدد ممن ينتمون إلى المشهد السياسي في اليمن، بشماله و جنوبه، بما في ذلك ممن ينتمون إلى النخب المثقفة، في الحديث عن معاناة الشعب اليمني بسبب الأوضاع الكارثية التي يعيشونها وقد صنفتها تقارير رسمية صادرة عن الأمم المتحدة بأنها أسوأ أزمة إنسانية في العالم بسبب الحرب الدائرة في البلاد و قد شارفت على »

الصنعاء

الكتابة عن و حول الحوثيين سواء تسكن أنت في صنعاء أو كانت هي تسكنك، سيان الأمر حتى لو كنت ابنها أو أحد المقيمين فيها، ستبدو كعابر سبيل تائه أو متردد تسير فوق أرض من الألغام لا تدري متى تنفجر فوقك؛ فثمة من سيتربص بك، لينال منك اذا كانت هذه الكتابة لم تأت على هواه. و مع ذلك، ثمة من يجادل و يقول انه »

لا نريد "هاذونا عيالنا، و ذوناك عيال الخالة"!

استهداف مطار عدن المدني، على هذا النحو الإرهابي الجبان، الذي حدث اليوم الأربعاء ٣٠ ديسمبر ٢٠٢٠، دليل دامغ على أن الفاعل يدرك تماماً أن أي محاولات تهدف إلى السير في طريق لم صفوف اليمنيين لاستعادة وبناء مشروع المستقبل؛ دولة اليمن الكبير الواحد، سوف يضع حداً لمشروعه الصغير. ليس هناك رسالة غيرها يمكن »

المواجهة الحاسمة التي لا مفر منها

من الواضح تماماً، بعد مرور أكثر من عام على توقيع اتفاق الرياض، أن هناك من لا يريد تنفيذه، ربما لاعتقاده أن أمر تنفيذه سيضع نهاية لمشروعه، أو لعله سيضعه في مفترق طرق: فإما ينحاز إلى مشروع اليمن الواحد الكبير الذي يضم الجميع بلا تمييز لأي سبب من الأسباب، أو يقف ضده. ثمة حقيقة تقول ان السياسات التي »

هل نحن بحاجة إلى أشخاص ينشرون الكراهية بين الناس؟

لماذا يجنح كثيرون إلى نشر الكراهية بين الناس؟ هل ثمة دوافع لفعل ذلك (أخلاقية، دينية، مرضية) ؟ ما هي النتائج المترتبة على نشر الكراهية بين الناس؟ أمس "طردت #بلجيكا خمسة نشطاء دنماركيين ينتمون إلى اليمين المتطرف، وحظرت دخولهم البلاد لمدة عام، بسبب خططهم لحرق نسخة من المصحف في منطقة تقطنها أغلبية »

يا الله اضرب اضرب اضرب !

ليس العديد من المسلمين، وحدهم، من يعتقدون انهم وكلاء الله في الأرض، و وفق ذلك يتصرفون. ثمة عديد مسيحيين و يهود يعتقدون بذلك و وفقه يتصرفون. هم أيضاً يعتقدون انهم وكلاء الله في الأرض. جميع هؤلاء يعتقدون ان الجنة موجودة لهم و من أجلهم، والنار موجودة لمن يخالفهم. قبل أيام كتب أحدهم، من اليمن، يتقدم »

لنضع يداً على جرح ما نعيشه لنعيش جميعنا بسلام

قال بصوت مرتفع: "يجب أن يحترموا معتقداتنا". و أضاف، برفع أحد حاجبيه، بطريقة فيها خبث: "مش هم يقولوا انهم يحترمون معتقدات الآخرين. خلاص لازم يحترموا معتقداتنا ولا يسيئوا لنا". ثم ذهب، و يذهب كل يوم إلى المسجد، و يفعل مثله و عددهم بالملايين، الفعل ذاته، و يرددون بعد الإمام: "اللهم رَمّل نساءهم »

طائش و أطيش..!

قام أحدهم وكتب اسمه على جبل صغير على سواحل عدن. حدث هذا قبل أيام فائتة. أثار هذا الفعل الطائش، و هو طائش فعلاً، حنق كثيرين؛ إلى درجة وصل معها الأمر أن قام بعضهم في مواقع التواصل الاجتماعي بوصفه بالإنسان المريض نفسياً. على الأرجح سيختلف الأمر لو كُتِبَ مثلاً : (عدن أحبها و إن لم أجدها)، لكن هذا لم »

السبيل الوحيد للنجاة

نجاح أي ثورة في أي مجتمع، يرتبط و يُقاس بمدى نجاحها في إقامة دولة، مهما كان نظامها أو تسميتها، تعتمد - بدرجة أساسية - في اعتماد دستور يقوم على تشريعات مدنية مُقرّة من قبل عامة الشعب، وتقوم بتطبيق قوانينه على الجميع: أي تحقيق العدل و المساواة في هذا المجتمع بين كافة شرائحه و أفراده. و لذلك، للتفريق »

الحضارم !

ثمة من يعتقد أن الحضارم غير منقسمين و هم بصدد الانطلاق نحو بناء حضرموتهم المستقبلية كما لم يفعلوا من قبل. على أصحاب هذا الاعتقاد، مراجعة أنفسهم، و قراءة تالي الأسطر. يقول مبتدأ خبر نشره محافظ حضرموت فرج البحسني في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فسيبوك يوم أمس الأحد: "عُقد بالعاصمة السعودية الرياض »

أحمد بن دغر كما لم يكن من قبل !

لم يتعرض سياسي يمني في السنوات الأخيرة لحملات شعواء تستهدفه شخصياً لمواقفه المنحازة إلى يمن اتحادي كما تعرض لها الدكتور أحمد عبيد بن دغر. جاء أحمد بن دغر إلى واجهة المشهد السياسي في اليمن كرئيس للحكومة في ٢٠١٦ في ظروف شديدة التعقيد و ملغمة بالكثير من الملفات الأكثر تعقيداً خصوصاً باتجاه ما أفرزته »

هابي تطبيعنتاين يا حب

* أغلب اليمنيين يعتقدون أنهم أفضل من خالد اليماني باتجاه القضية الفلسطينية. لماذا؟ - لأن خالد اليماني، باع القضية، و خان العهد. بنظرهم جلوس الرجل في مؤتمر "الأمن والسلام في الشرق الأوسط"، المنعقد في العاصمة البولندية، وارسو، إلى جوار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بيع للقضية وخيانة »

أنت رئيس هذا الشعب ؛ و أنا واحد من هذا الشعب !

* قوة أي رئيس في أي دولة بقوة مؤسسة الرئاسة لديه. و مؤسسة الرئاسة؛ هي مؤسسة ضمن مؤسسات عديدة في الدولة. وكل هذه المؤسسات ينبغي أن تتمتع بالقوة ذاتها التي تتمتع بها مؤسسة الرئاسة. و الآن وجّهوا أنظاركم نحو مؤسسة الرئاسة التي من المفترض أن يقودها الرئيس عبدربه منصور هادي. ـ من هي هذه المؤسسة »

عويل و تعويل !

ثمة من يعتقد أن المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث بإمكانه دفع الأطراف السياسية في شمال اليمن و جنوبه إلى طاولة المفاوضات بغية الوصول إلى حل سياسي في اليمن، خصوصاً في ظل التحركات النشطة لدولتي بريطانيا و الولايات المتحدة الأمريكية وقد أضحت في الآونة الأخيرة أكثر جدية، دون أن ننسى أن كلفة استمرار »

حتى لو تبدّى للهارب إلى الأمام انه أقوى !

تستمر الأطراف السياسية في اليمن في ادعائها في أنها مع أن يحل السلام في هذه الأرض التي تغرق في حرب أتت على الأخضر واليابس، و الكارثة انها حرب مستمرة دون ظهور أية مؤشرات على انتهائها. قبل أيام قال ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قائد قوات التحالف العربي ان الخيارات المتاحة للحل السياسي في اليمن »
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com