آخر تحديث للموقع : 20 - يناير - 2018 , السبت 09:56 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

أحب الجنوب وأكره ديكتاتورية الزبيدي

هل يتفق ان تحب وطنك وقضيته وتعارض في نفس الوقت من يقود مسيرة تحرير هذا الوطن الذي تحبه، إنها ولا شك معادلة قد يصعب حلها أو حتى فهمها وخاصة أن الوضع الحالي ضبابي ويتسم بالكثير من الارتجالية والفوضى. لكن حب الوطن يجب ان لا يكون مقروناً بأي شيء آخر، وخاصة إقرانه بشخص ما، فهنا يحدث اللبس ويمكن أن »

اليمن بعد أسبوع من رحيل الطاغية

لا يكمن الخوف إلا مع من يعادي الحرية، لا لشيء سوى أنه يراها تفتح له أبوابا لم يألفها وتمنحه حياة غير التي إعتادها، الحرية قيمة إنسانية خلقنا كلنا وهي معنا، إلا أنه ولسبب غير مفهوم يقرر البعض منحها لشخص ليتحكم بمصيره دون مقابل. اليمن عانت كثيرا تحت حكم الطاغية علي عبدالله صالح، معاناتها كانت »

الجمعية الوطنية وما يجب ان يكون عليها

بعكس ما نراه من تسارع نحو النزعة الإستقلالية السائدة في العالم ، نرى بطء وعدم تعجل من قبل المجلس الانتقالي الذي يقوده الزبيدي، ويعتقد الكثيرون بان هذا الرتم ليس كافيا ، فالأكراد قد حزموا امرهم ، حتى اقليم كاتلونيا في اسباينا قرر ان يعلن انفصاله، فماذا ينقص الجنوب حتى يمضي قدما نحو إعلان دولته وخاصة »

اليدومي، المخبر العاشق للإستبداد

في أي بلد عربي، بل في أي بلد يحكم بالأمن والقوة، يكون جهاز الامن السري هو أكثر الأجهزة رعبا لدى المواطنين، كونه جهاز يعمل بقسوة وعنف ويكرس ذاته لإخضاع أي صوت يخرج عن السرب أو القطيع، الأجهزة الأمنية السرية لديها سجونها الخاصة وطرق تعذيبها البشعة ولديها صلاحيات الإقتحام والحجز التعسفي دون الرجوع إلى »

المركز الإعلامي لماذا في مأرب وليس في حضرموت؟

من الطبيعي ان يكون المركز الإعلامي لأي دولة كانت هو في عاصمتها، وبما أن العاصمة تحت الإحتلال الفارسي التي كانت رابع عاصمة عربية تسقط في اياديهم، فهنالك عاصمة مؤقتة تدعى عدن والتي كان من المفترض بها أن تكون مركزا إعلاميا منذ فترة طويلة كون انه تم تحريرها منذ سنتين وأكثر وكونها أيضا مؤهلة بكافة »

الشيعة البشعون والاستعلاء الفارسي

هناك كتاب الفته باحثة اجنبية اسمها جويا بلندل اسمه ( صورة العرب في الأدب الفارسي الحديث) والصادم من هذا العنوان هي تلك النظرة الأصيلة لدى الفرس تجاه كل ما يمت للعرب بصلة، وإن كنا نعرف بان الشعوبية _ جاء في القاموس المحيط أن الشعوبي هو محتقر امر العرب _ التي أنتشرت في بداية العصر العباسي »

جبهة نهم !!

تم فتح جبهة في مأرب منذ ما يقارب السنتين ، وكان وحسب هدفها المعلن بأنها ستتجه نحو صنعاء لإستعادتها إلى حضن الدولة من جديد ، وعلى هذا الأساس تم العناية بها عبر تزويدها بمختلف الأسلحة النوعية وبالتدريب المكثف لأفرادها وبغطاء صاروخي وجوي يعتبر هو الأكثر تطورا على مستوى العالم، وقد حققت تلك الجبهة »

سلفية الجنوب ليست خياراً إجبارياً

يقول ابن تيمية في أحد اشهر فتاويه : في المجلد الأول من كتاب الفتاوى الكبرى، في «رجل يصلي يشوش علي الصفوف التي حواليه بالنية وأنكروا عليه مرة ولم يرجع».. وقد أفتي ابن تيمية بقتله حيث يقول: «من ادعي أن ذلك من دين الله وأنه واجب فإنه يجب تعريفه الشريعة واستتابته من هذا القول فإن أصر علي ذلك »

ما بين المنحة السعودية وبين قطار أبن دغر

تقدموا بشكوى إلى الملكة الفرنسية ماري انطويت بأن الشعب لم يعد يجد الخبز ليأكل من شدة الفقر، فقالت إذا لم يكن هناك خبزاً للفقراء, دعهم يأكلون كعك ، إنها عبارة عكست معنى أن يكون الحاكم فاسدا وبنفس الوقت بعيدا عن الحياة الواقعية والمعاناة التي يعيشها شعبه، كانت تلك العبارة بداية لسقوط حكمها وحكم »

عدن تتآكل من الداخل..!

خلال أسبوع واحد فقط يقع تفجيران ارهابيان في عدن، نفس الطريقة تتكرر دون أي تحريف، وكأن الإرهابيين يعرفون جيدا بأن طريقهم سالك وأنه لن تواجههم أية عقبات، وأنهم حاليا وبالتأكيد يعدون لعمل ثالث ورابع وبنفس الطريقة التي ستنجح وستحصد عشرات القتلى من الجنود . ما الذي يحدث، وما هي حجم المؤامرة في عدن، »

مدير أوقاف عدن !!!

من المدهش ان يتصاعد الدخان الكثيف من لا شيء، انه فن الإلهاء السلبي الذي يمارس على عقولنا وعلى الوعي التفاعلي مع الآخر، من المدهش أن ترى امرا طبيعيا وتلقائيا يحدث كل يوم و في كل مكان ان يأخذ حيزا أكبر من حيز الكارثة ليصبح مثل كرة الثلج ما أن يصل إلى القاع حتى يبدو أكبر بكثير من بدايته عندما كان في »

الشعب الجنوبي يا عيدروس قد شب عن الطوق

ان تحدد دين ومذهب شعب بأكلمه من خلال مؤتمر صحفي واحد كما فعل السيد محافظ محافظة عدن ، فهذا امر صعب بأي حال تقبله، ثم أن تشترط مذهبا معينا لتكتل سياسي تصفه بانه شامل ، فهذا امر غاية في الطائفية والإسقاط السياسي، إنه كمن يريد ان يقوم بتحشيد ديني فج لا يختلف كثيرا عن التحشيد الذي تستخدمه داعش في كل »

روسيا وإيران والمجلس السياسي

لم يشكل دهشة كبيرة ذلك الإعتراف الروسي الإيراني بالمجلس السياسي الذي تشكل ما بين الحوثيين والرئيس المخلوع، فمن ينظر إلى اوضاع المنطقة أولا ثم إلى تشابك المعارك السياسية والاقتصادية العالمية ثانيا، سيعرف ان اليمن فرصة مقبولة قد تساهم في رفع عدد النقاط عندما يحين وقت جلوس الكبار للتفاوض وحل »

الزيدية في أبشع صورها!

عندما نتحدث عن التمذهب والطائفية فهذا لا يعني إطلاقا بأن المتحدث هو طائفي أو منحاز إلى أحد المذاهب، فالتمذهب في الدين هو أحد اهم أسباب سقوط الدين وتشتته وتحوله من اداة أخلاقية بناءة إلى معول هدم وكراهية. والحديث عن التمذهب من خارج الصندوق المذهبي والديني هو من أكثر الأحاديث شمولية وأكثرها اتساعا »

ماذا يعني إغتيال محافظ عدن؟

أن الأيادي العابثة تستطيع ان تصل إلى أي مكان وتنفذ ما تريد في أي زمان، وأنها تعرف تفاصيل المسئولين وتحركاتهم، أنها تمتلك الكلمة الأخيرة في أي موضوع وتستطيع ان تسقط أي عمل لا يروق لها. ان وجود هادي وحكومته يساوى تماما عدم وجوده تماما، فهو وان كان في عدن وان عين وزير داخلية فهذا الأمر لا يغير أي »
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com