آخر تحديث للموقع : 20 - أكتوبر - 2019 , الأحد 01:59 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

اشترك في - عبدالله الدهمشي
عبدالله الدهمشي

أزمات متوالدة على خارطة يمنية مبعثرة

تتسم المأساة اليمنية الراهنة بطابع الاستمرار الذي يتزايد عمقاً وتجذراً كلما تزايدت تعقيدات الحاضر، وتوالدت من المأساة فصول من الأزمات المتشعبة في خارطة مبعثرة على السياسة والجغرافيا. تكاد تطورات الأحداث المتسارعة في محافظات جنوب اليمن، والممتدة بين شبوة وعدن، أن تختصر المأساة في عناوين دالة على »

الحوثيون: من حركة واعدة إلى سلطة فاسدة

​ربما تنفرد الحركة الحوثية تاريخيًا بكونها الحركة الأسرع في تحولها من الوعد إلى الفساد، وذلك لأنها فور تصدرها قيادة الانتفاضة الشعبية التي نجحت في القضاء على الاقطاع السياسي والعسكري لبيت الأحمر، مشيخة ولواء، سعت إلى فرض سلطتها وسلطانها بقوة غير منظمة قانونيًا من خلال ما أسمته اللجان الشعبية »

اليمن بين استحالتين.. الحسم العسكري والتسوية السياسية

يبدو المشهد اليمن بعد 10 أشهر من جحيم الحرب السعودية، ومآسي الاقتتال الداخلي في اليمن، مشحونًا بالدلالات القاطعة على بعد المسافة بين اليمن ومرافئ سلام ممكنة أو محتملة بنهاية حرب يصنعها حسم القتال عسكريًا لأي من طرفيها، أو توافق بينهما على تسوية سياسية متاحة لكليهما في طاولات الحوار وقاعات »

أزمة بناء الدولة في اليمن المعاصر

واجه اليمن في تاريخه المعاصر أزمة متفاقمة في مسار تحقيق طموحه الوطني ببناء دولته الحديثة، وتولدت هذه الأزمة مع ميلاد اليمن الجمهوري بثورة 26 سبتمبر 1962م في شمال اليمن وتجسدت تعقيداتها في الواقع الشطري لليمن الجمهوري بعد إجلاء المستعمر البريطاني عن جنوب اليمن في 30 نوفمبر 1967، وتنامي حركة النضال »

هل يمكن تجنب الخسارة والفشل..؟

مرّ حكيم على رجل من أبناء بلدته يقطع بالفأس فرع شجرة يقف عليه, فتوقف الحكيم ليرشد الرجل إلى تغيير موضعه, وأن يقف على الجزء الذي لن يسقط بعد الفرع ، محذراً من وقوعه إذا استمر واقفًا في جزء الفرع المقطوع, لم يأبه الرجل بكلام الحكيم الذي واصل سيره إلى سوق قريب, وحين عاد إلى البلدة, استدعاه الناس »

الاستخفاف الأمريكي بالعقل العربي

لم يخشَ وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الحرج المحتمل من توجيه أحد الصحفيين الحاضرين مؤتمره الصحفي بعد لقائه بنظرائه في دول المجلس الخليجي بالرياض, سؤال للوزير عن أسباب تخريب العراق وليبيا, إذا كان تخريب سوريا سببه حد قوله رئيس يريد البقاء في السلطة, لأن رحيل الشهيدين صدام والقذافي عن السلطة لم »

الحصاد.. وإصلاح الخطأ

تحدّد المسئولية الانسانية ابتداءً بالعمل, بما هو نشاط إنساني مفتوح للاختيار ومرهون بالجزاء, ومعنى ذلك أن الإنسان، أيّ انسان وكل إنسان, يكسب بعمله ما يريده بهذا العمل ومنه لنفسه ولغيره أو من النفس والغير, وعلى هذا وبه كان على الإنسان قبل اختيار العمل والإقدام عليه تقدير العواقب وتحديد عوائد العمل, »

المعجزة والأنموذج الخيبة الكاملة لـ «بنعمر»

ما تباهى به المبعوث الأممي إلى اليمن ،جمال بن عمر من نجاح وإنجاز تحقق في التسوية السياسية للأزمة اليمنية وعملية نقل السلطة سلمياً, تبخر في لحظة, بل وتحول بلمح البصر إلى واقع مأساوي مجسد بانقسام السلطة في الدولة اليمنية . كان جمال بن عمر, يتفاخر بما تحقق لليمنيين تحت رعايته, وبدعم وإسناد كاملين »

المغالطات الخطيرة في ثنائية السنة والشيعة

منذ قيام الثورة الإيرانية وتأسيس نظامها الجمهوري بمرجعية دينية تجسد تحت إسم الاسلام عقائد وممارسات الطائفة الشيعية وتحددها في مذهب الإثني عشرية الجعفرية دستورياً, أقول مذّاك والحديث عن خطر تصدير الثورة الإيرانية والتمدد الشيعي في الجوار العربي لم يتوقف ولا يبدو أنه سيتوقف في المدى المنظور. لن »

عن التعايش بين الإخوان والسُلطة

ل كان نظام حكم الرئيس علي عبدالله صالح قريباً من المرجعية الأيديولوجية لجماعة الإخوان التي كانت الحليف الاستراتيجي والتاريخي لسُلطته خلال ثلاث عقود تقريباً، وما الذي مثّله نظام الملك في الأردن لجماعة الإخوان هناك حتى تكون على وفاق مع النظام وسياساته إن لم تكن حليفة له على العموم، ولماذا لم تصل »

النزق الجامح

لا يحتاج أنصار الله إلى كثير علم ليكتشفوا أخطاء التقدير وخطايا التنفيذ التي صبغت نشاطهم منذ 21 سبتمبر 2014م, وحتى الآن, فالأزمة الراهنة بكل معطياتها وتعقيداتها وتداعياتها تكشف بكل وضوح عن ذلك باعتبارها كسب ايديهم وحصاد ما فعلوه عمداً وجهلاً في الأرض وبين الناس. وحين نعترف بالحق الذي لأنصار الله »

الهرولة نحو الميليشيات

كانت الجماعات المسلّحة في اليمن ـ حتى وقت قريب ـ محدودة بجماعة «أنصار الله» والتشكيلات القبلية لبعض شيوخ القبائل في الشمال؛ غير أن الوقت أتاح لنا رؤية التناسل المخيف للتشكيلات العسكرية للجماعات المحلّية في الشمال والجنوب مع تآكل وجود الدولة وغيابها بفعل الفراغ الشامل في الشرعية والسُلطة. تتزايد »

سفر الخروج من الجحيم

تقول كل معطيات الأزمة اليمنية الراهنة إن التسوية المتاحة والممكنة هي تلك التي تقوم على اعتراف جميع القوى السياسية وكل أطراف الأزمة المتفاقمة, بأن قاعدة الحل وبوابة الخروج من جحيم الانفجار والانهيار, محددة وواضحة في التوافق الكامل والعاجل على مرحلة انتقالية محددة بعام قابل للتمديد المبرر إلى عام »

أنصار الله بين الثورة والسلطة

في مسيرتهم النضالية خلال عقد من الزمن, خاضوا فيه 6 حروب مع القوات النظامية في عهد الرئيس السابق علي عبدالله صالح, قدّم أنصار الله نموذجاً متميزاً بقدرته على الصمود والنمو والبقاء في صدارة المشهد بصورة مطردة في النمو والتوسّع. قدّمت الانتفاضة الشعبية المطالبة بتغيير نظام حكم الرئيس صالح في العام »

منطق الثأر وعقلية الشماتة

تذهب التقديرات الخاطئة للأزمة الراهنة بأصحابها بعيداً عن العقل والحكمة حيث يذهب بهم منطق الثأر وعقلية الشماتة إلى جحيم التخلي عن المسئولية الوطنية والسياسية في وقت يفرض على الجميع تدارك الوضع المنهار بحكمة وسرعة واقتدار. ومن غرائب المفارقة في وضع الفراغ السائد في اليمن بعد استقالة رئيس »
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com