مجرد مزحة لما يمكن حدوثه في المستقبل

15 - مايو - 2019 , الأربعاء 10:04 صباحا (GMT)
ما يحدث في المنطقة منذ سنوات، مجرد مزحة لما يمكن حدوثه في المستقبل. مؤشرات حدوث حرب كبرى تلوح في الأفق، وإن كان من غير المرجح حدوثها على المدى القريب.
امريكا تستعرض عضلاتها فقط كما حدث في الموضوع الكوري عندما ارسلت حاملة طائرات وقوة بحرية مصاحبة الى هناك. اما ايران فقد ارسلت رسالتين خطيرتين، بالمجمل تقول ان اكبر امداد نفطي في العالم تحت رحمتها.

السعودية وحلفائها في الخليج يواجهون خطراً اكثر خبثاً وقسوة من ذلك الذي مثله صدام حسين قبل حوالي ثلاثة عقود.
لم يحدث للرياض ان تعرضت لاذلال سياسي كما هو اليوم. وفي مرحلة صبيانية يمثلها محمد بن سلمان ومحمد بن زايد تبدو اليمن مرآة لتخبط عروش رخوة.
والواضح ان الرياض تراهن على حماية الولايات المتحدة، والاخيرة لديها فواتير ضخمة بالمقابل.

لا يتوقف الامر عند ذلك، الرياض وابو ظبي يقدمون تنازلات سياسية في المنطقة، خصوصاً بالاتجاه نحو اسرائيل، وفي ملفات كثيرة مع هذا لم يحققوا خلال السنوات الأخيرة اي مكسب سياسي. وعلى العكس، خسروا الكثير من الملفات الجوهرية سواء في اليمن او سوريا والعراق، وكذلك في لبنان.
لكن الجانب الهزلي، هو تلك الصورة التي تحاول ان تظهر بها الامارات كدولة لها اطماع في الجزر والسواحل اليمنية، وفي المقابل لا تستطيع ان تحمي نفسها في الخليج العربي. هذا القصور انعكس في كثير من عقد النقص إزاء الأزمة اليمنية. لم تكن السعودية افضل حالاً.
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013© تصميم و إستضافة MakeSolution.com