أنت رئيس هذا الشعب ؛ و أنا واحد من هذا الشعب !

08 - سبتمبر - 2018 , السبت 02:57 مسائا (GMT)
* قوة أي رئيس في أي دولة بقوة مؤسسة الرئاسة لديه.
و مؤسسة الرئاسة؛ هي مؤسسة ضمن مؤسسات عديدة في الدولة. وكل هذه المؤسسات ينبغي أن تتمتع بالقوة ذاتها التي تتمتع بها مؤسسة الرئاسة.

و الآن وجّهوا أنظاركم نحو مؤسسة الرئاسة التي من المفترض أن يقودها الرئيس عبدربه منصور هادي.
ـ من هي هذه المؤسسة ؟
ـ من هم أفرادها ؟
ـ متى تم تعيينهم فيها ؟
ـ كيف تم تعيينهم فيها؟
ـ ما هي الأسس و المعايير التي تم بموجبها تعيينهم فيها ؟
...

قال الرئيس هادي في خطابه من الولايات المتحدة الأمريكية :
ـ أنا أدري بوضعكم الاقتصادي والأمني وحياتكم اليومية.
ـ أنا أعرف كل ما يدور داخل البلد.
ـ وهو يؤلمني.
....

قال الرئيس هادي :
ـ يجب أن تعرفوا أنني أنظر إلى الظلم الذي يحل بكم ، وأنتم جميعاً من المهرة إلى صعدة في مقلتيّ.
ـ إن شاء الله سيخرج اليمن ، فالصبر الصبر الصبر ، وبعد الصبر يأتي الفرج.

قال الرئيس هادي :
ـ ما يبقى في هذه الدنيا إلا الشيء الذي سترثه أجيالنا.

....

ـ ما الذي سترثه أجيالنا بالضبط سيادة الرئيس؟
ـ هل تقصد الصبر الذي كررته ثلاثاً في خطابك هو الذي سترثه أجيالنا؟
ـ هل تسمح لك مؤسسة الرئاسة لديك برؤية ما يدور في شوارع عدن و باقي شوارع مدن جنوب اليمن منذ الأحد الفائت ؟
ـ لماذا لم تضع إلى الآن معالجات حقيقية لأحداث يناير الدموية الأخيرة؟
ـ هل تعلم أن مخرجات الحوار الوطني التي تنادي بها تؤسس لدولة دينية جديدة عبر مسودة الدستور الجديد؟
ـ هل تعلم أن راتب نائب رئيس مؤسسة تم تعيينه بقرار جمهوري عام 1999م يبلغ الآن مائة وعشرون ألف ريال، بينما راتب وزير قمت أنت بتعيينه العام الفائت يبلغ أربعة ملايين ومائتين ألف ريال؟
ـ إن كنت تطالب الشعب بالصبر ثلاثاً، و أنا واحد من هذا الشعب، فرد على أسئلة واحد من هذا الشعب و لو لمرة واحدة فقط؟

.......

= آلو آلو سيادة الرئيس هادي؟
ـ من معي ؟
= معك واحد من الشعب !
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013© تصميم و إستضافة MakeSolution.com