أنباء عن [قتلى سودانيين] في معارك مع الجيش الإثيوبي في منطقة حدودية

28 - نوفمبر - 2021 , الأحد 05:10 صباحا (GMT)
عناصر من الجيش السوداني (أرشيفية)
الملعب:
أكد الجيش السوداني مساء السبت (27 تشرين الثاني/ نوفمبر 2021) أنه تصدى لهجوم من قبل القوات الإثيوبية والجماعات المسلحة المتحالفة معها في منطقة الفشقة الحدودية، مكبداً إياها "خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات".
وقال الجيش السوداني في بيان عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "تعرضت قواتنا التي تعمل في تأمين الحصاد بالفشقة الصغرى في منطقة بركة نورين، لاعتداء وهجوم من مجموعات للجيش والمليشيات الإثيوبية، استهدفت ترويع المزارعين وإفشال موسم الحصاد والتوغل داخل أراضينا". وأضاف البيان: "تصدت قواتنا للهجوم بكل بسالة وكبدتهم خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات، واحتسبت القوات المسلحة عدداً من الشهداء وستظل تحمي الوطن وتدافع عن أراضيه".

وكانت مصادر عسكرية سودانية قد قالت لرويترز في وقت سابق إن ستة من القوات السودانية قتلوا، بينهم ضابطان، في هجوم للجيش الإثيوبي على الفشقة.
وفي وقت سابق من اليوم، نقلت صحيفة "سودان تربيون" عن مصادر عسكرية رفيعة أن الجيش السوداني رد على توغل قوات إثيوبية ومليشيات لعرقية الأمهرا داخل الأراضي السودانية بشرق بركة نورين، عند مستوطنة ملكاوا، بعمق 17 كيلومتراً. وأشارت إلى أن المواجهات التي اندلعت بالأسلحة الثقيلة استمرت حتى ظهر اليوم السبت.
وتصاعدت حدة التوترات على الحدود بين السودان وإثيوبيا منذ تفجر صراع في إقليم تيغراي الشمالي في إثيوبيا العام الماضي، أدى إلى تدفق عشرات الآلاف من اللاجئين على شرق السودان. وتركز التوتر في منطقة من الأراضي الزراعية الخصبة تعرف باسم الفشقة تتنازع الدولتان على خط الحدود فيها.
(د ب أ، رويترز)
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013© تصميم و إستضافة MakeSolution.com