آخر تحديث للموقع : 29 - سبتمبر - 2020 , الثلاثاء 06:29 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

الأهم ان يظل التطبيع مرفوض على المستوى الشعبي!

في 78م، طبَّع الرئيس السادات (رحمه الله) -بطل الحرب والسلام -مع إسرائيل بكامب ديفيد، وكذا المناضل ياسر عرفات (رحمه الله) في أوسلو. ودون تبرير، لكن للأنظمة دوافع مختلفة لاتخاذ خطوات مماثلة (مصالح، ضعف، اهداف استراتيجية على المستوى القريب او البعيد الخ). لكن وبعد 42 سنة من التطبيع في مصر لا يمكن أن »

يقال لأجل عين تكرم مدينة، فكيف سيكرم الانتقالي والشرعية عدن!

يحكى ان إمرأتين ذهبتا إلى القاضي ليحكم بينهما في امر طفل تدعي كل واحدة منهن انها اما للطفل. عندها لجأ القاضي لحيلة ذكية وأشار على واحدة أن تمسك الرضيع من قدماه والأخرى من سواعده. وقال عندما اعلن إشارة البدئ على كل امرأة ان تشد الطفل لناحيتها و التي تنجح سأحكم لها بحضانته – وأضاف: فالبقاء للأقوى في »

سيتجاوز اليمن هذه الجائحة بوعي وعزيمة شبابه – بإذن الله

حاليا أعيش في دولة تعتبر أسوأ الدول على مستوى العالم التي عصفت بها جائحة كورونا وهي بريطانيا - بعدد وفيات تجاوز ال 30 الف في غضون شهرين، أي بمعدل 500 حالة وفاة في اليوم. وقد تحول مطار مدينة برمنجهام الذي يبعد عني بكيلومترات معدودة لأحد أكبر ثلاجات الموتى في البلد. مع هذا كنا واخواني اليمنيين من »

المؤتمر الشعبي العام مفتاح الحل المهمل في اليمن

من خلال حواراتي مع أعضاء وقيادات الأحزاب السياسية المختلفة وخصوصا التجمع اليمني للإصلاح، دائما ما نتوصل لنتيجة مفادها أن غياب المؤتمر اثقل من عبئ الإصلاح على المستوى السياسي، وخصوصا وان الكثير من دول الإقليم والعالم تتوجس من التعامل مع الإصلاح بسبب خلفيته الدينية وهو ما دفعة لإجراء خطوات كثيرة »

أنصف الشمال الجنوب، فهل سينصف الجنوب عدن وحضرموت!

أنصف الشمال الجنوب، فهل سينصف الجنوب عدن وحضرموت!

بلا شك أن أتفاق الرياض خطوة مهمة في تفعيل عملية السلام في اليمن، وستدفعنا خطوات للأمام بعد ان تحولت الحرب لكارثة منسية ومعركة كسر عظم إقليمية. تحارب اليمنيون سنوات طويلة بعد الحوار الوطني، وها نحن اليوم نعود مرة أخرى لتلك الوثيقة الهامة التي صاغها كل اليمنيون وسط هامش كبير من الحرية وحماس كبير »

مشروع إتفاق جدة 2019 هو انتصار لكل اليمنيين

التسريبات متزايدة عن اتفاق ترعاه المملكة بين شرعية الرئيس هادي والمجلس الإنتقالي ممثلا عن الحراك الجنوبي بقيادة الاخ عيدروس الزبيدي. ونحن نبتهل إلى الله ان يتم هذا الاتفاق ويصل إلى بر الأمان، فلقد مللنا هذه الحرب و أصبح السلام ضرورة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه بعد ان دمرت حرب الوكالة هذه الانسان اليمني »

ثورات سبتمبر وأكتوبر – شفرة لفهم الطبيعة المعقدة للشعب اليمني

منذ ان كنا صغاراً كانت تمر علينا أعياد الثورة دون ان نعيرها أي اهتمام، كانت بالنسبة للكثيرين مناسبات للاستمتاع بالعطل الرسمية وفرصة للبعض للتصفيق والرقص لإثارة انتباه القادة. أما اليوم، فالجميع يستشعر أن هذه الأيام هي بقايا أنصع المراحل في تاريخ اليمن الحديث. فقد استطاع ثوار سبتمبر ان ينهوا النظام »

اردوغان يقاطع "بصنع البديل"

شهدت المنطقة حملات مقاطعة كبيره لأمريكا والدنمارك وإسرائيل وتكللت كل تلك الحملات بالفشل فلم تحدث تلك الدعوات حتى خدوش في اقتصادات دول المقاطعة، بل ولم تؤثر تلك الحملات الشعبية على علامات تجارية منها ماكدونالد وستاربكس والتي استمرت في نموها في الشرق الأوسط و بإرباح خيالية. كان خيار تلك الحملات »

عقدة اليمن في أبجديات الحراك الجنوبي

مشكلتي مع اخي المنادي بالانفصال ليس في قضية الانفصال ذاتها، ولكن في آليات الانفصال وغياب الإبداع في ابجديات نضال الحراك الجنوبي. يغيب الإبداع عندما يسمي قادة الحراك جنوب اليمن بدولة الجنوب العربي وهي تسمية بريطانية لدولة تكونت من مجموعة سلطنات ولم تستمر هذه الدولة لأكثر من 15 عاما، والأهم من ذلك »

ماذا يعني أن تكون ضمن الكتلة الثالثة لوقف الحرب في اليمن؟

عندما نتحدث عن الكتلة الثالثة التي دعى إليها الكثير من اليمنيين لوقف الحرب، يظن البعض أن المقصود منها هم المحايدون أو الفئة الصامتة التي لا يهمها المنتصر بقدر ما يهمها ايقاف الحرب في اليمن، وهؤلاء هم غالبية الشعب وهم الأكثر تضررا من هذه الحرب، وبلا شك هم عماد هذا التكتل. لكني أؤكد انه يمكن أن تكون »

هل حان الوقت لتعيين مبعوث أممي جديد في اليمن؟

منذ أول يوم للمعركة في اليمن، قلت بتردد ووضوح أني مع الحسم ولو كان بيد الشيطان! الكثير أنتقدني حينها على هذا الرأي المتطرف، ولكني اجد اليوم الكثير من ابناء وطني يوافقونني هذا الرأي وخصوصا الذين لا يجدون قوت يومهم بسب الحرب. مازلت مع فكرة الحسم الشيطاني، ولكن الشياطين من كلا المعسكرين على ما يبدو لا »

قلق جنوبي متصاعد بسبب إيجابية مشاورات الكويت

واضح جدا تعاظم القلق لدى الجنوبيين لما سيكون عليه الوضع بعد مفاوضات الكويت التي تبدي تقدما إيجابيا بعض الشيء. وهذا امر يدل على محدودية النظرة لدى الكثير من قادة الجنوب الحاليين. فمنذ ان بدأت المفاوضات في جينيف 1 و جينيف 2، وتعذر الحسم العسكري لعاصفة الحزم وقوات الشرعية، كان من المؤكد ان يكون الحل »

تشتيت الجنوب بتغييب الخدمات، فيما الدولة القادمة تتشكل الآن في الرياض والكويت

عندما نتحدث عن حوار في الكويت زادت مدته عن 40 يوما بين المتحاربين، نفهم ان العالم والاقليم اتفقوا على ان ينجح هذا الحوار مهما كلف الثمن، بل وتتحدث التقارير عن قناعة قادة الدول الكبرى بأن القرار 2216 غير مثالي وربما لا يمكن تطبيقه كاملا وخصوصا في مسألة تسليم السلاح. فالمنطق يقول من لم يسلم سلاحه تحت »
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com