آخر تحديث للموقع : 11 - ديسمبر - 2017 , الإثنين 08:19 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

عن التوازي بين "الصراع العقيم" و "الحل الجذري"

جاء في إفادة إسماعيل ولد الشيخ أن أطراف النزاع في اليمن ماضية في صراع عسكري عقيم، وأن القضية الجنوبية تتطلّب حلّاً جذريّاً. اللافت في إفادة المبعوث الأممي في جلسة مجلس الأمن، هذه المرة، أن هناك خطين متوازيين لا تخطئهما النظرة الواقعية إلى حقائق الوضع على الأرض، هما خط النزاع العسكري وأطرافه »

هادي بن دغر

علي محسن ذراع عفاش الأيمن، المجرم اللص الملطخة يداه بالدماء والفساد، نائب رئيس الشرعية اليمنية في الرياض، لن يكون في يوم من الأيام ضد مصالحه، وسيعمل بكل ما أوتي من سلطة وذيول في الجنوب على إعادة الزمن العفاشي بأي صيغة تضمن تدفق عوائد الثروة والهيمنة. وهذا - لأنه كذلك منذ أن كان - طرف عدو وخصيم »

ليس تعليقا على قرارات الرئيس

ما دام علي محسن وبن دغر (وهادي أيضا) هم من يديرون اللحظة، وفق المعطى القانوني، فلا يضحكن عليكم (مستوزر) أو (مستحفظ)، ويفصل لكم من سماء التنمية والغد المشرق قمصانا مهلهلة، فهذا الثلاثي خريج مدرسة عفاش ولا يدير شيئا إلا بعقلية عفاشية وإن اختلفت المسميات. . الحالة الرخوة التي وضع فيها الجنوب بعد »

ليست راديكالية (شعبوية)، ولكنها إرادة شعبية

ذلك هو توصيف التحول الجنوبي بإعلان المجلس الانتقالي، الذي ناصبته العداء قوى صنعاء السياسية (انقلابية وشرعية) على حد سواء، وأنبرى صداها الجنوبي على عادته، مؤديا دوره المعهود في محاولة إحباط أي خطوة جنوبية في الاتجاه الصحيح. * ليس الحدث طارئا ولا هو ردة فعل انفعالية، ولا هو قفزة في الفراغ باتجاه »

"غرابة" محمد كريشان

يبدي محمد كريشان استغرابه ويمده إلى حد الاستهجان، وهو يتابع ما يحدث في عدن منذ 11 مايو . وليس غريبا في تصوري أن يستغرب حضرته ذلك، فقد أمضى عقدين من عمره ، معزولا في "الجزيرة" عن حقيقة ما يحدث على الأرض، ولأنه لا يريد أن يصدق ربما، فقد كتب مقالة متهافتة، فضلا عن تنمره غير المهني على أي مستضاف جنوبي »

لكل لحظة خياراتها .. بعيدا عن التحذير الحكومي!

لو أن أستاذا يحاضر ، الآن، في جامعة عدن، عن الإثارة في العنوان الصحفي، لما استشهد بأي من الأمثلة التقليدية مثل( عض الرجل الكلب) أو (انقلاب عسكري في اليمن) كما ورد في إحدى صحف عدن قبل الاستقلال، ليكتشف القارئ بعدئذ أن هناك عسكريا انقلب من على دراجة، في اليمن التي كانت دولة مجاورة حينئذ. سيكون »

الانقلاب على (أحلام علي محسن)

من انقلب عليكم هو الحوثي، وهذا توصيفكم أنتم .. أما نحن فانقلبنا (على الجنب اللي يريحنا).. * غرف نومكم هناك في صنعاء حيث استباحها الحوثي .. روحوا انقلبوا عليها أولا، وبعدين تكلموا عن "أحلام اليمنيين في التغيير والبناء" التي دمرتوها أنتم قبل الحوثي حلما حلما. * علي محسن نسي أنه مجرم حروب »

من الآخر ..

سيضيع (الأشقاء) في الجمهورية (العربية) اليمنية من وقت أجيالهم وقتا إضافيا كما أضاعوا ما قبله، وسينتهون إلى واقع جديد ظلوا يرفضونه بتعال فارغ. على سبيل التذكير والمثال لا الحصر : - رفضوا وثيقة العهد والاتفاق قبل حرب 94 رغم توقيعهم عليها، بل مزقوها ووصفوها بوثيقة الانفصال. - رفضوا مشروع إصلاح »

أنيس باسويدان عمدة جاكرتا الجديد ..

ذو أصول عربية فأجداده الحضارمة المسلمون هاجروا من شبام العالية أو "مانهاتن الصحراء" كما يصفها الرحالة الأجانب، واستقر بهم المقام في إندونيسيا، كغيرهم من الحضارمة الذين لهم وجود ودور مشهود في الأرخبيل الهندي. لا عجب أن يفوز باسويدان في الانتخابات على مواطنه المنافس عمدة جاكرتا السابق ذي الأصول »

الرويشان لم يفق من سكرته بعد!

يقول كمن يمثل دورا (بايخا) في مسرحية فجة: - إلا الوحدة! ويستغرق في الدور متوهما أن الجمهور (الدايخ) يرى وحدته المزعومة، فيضيف: - سنقاتل عن أحلامنا ومستقبل أجيالنا ... * هذا الرويشان تمنيت لو أنني لم أره في حياتي، إذ لو لم أره لظننت أنه شيء. لكن لسوء حظه أن رأيته وقابلته وجالسته وناقشته، »

عن شرعية الاختراق المستمر

السؤال عن (اختراق) أدى إلى مقتل اللواء أحمد سيف المحرمي ومرافقيه هذا اليوم في المخا، ليس سؤالا للاستهلاك الإعلامي، ولكنه إجابة عن سؤال مسكوت عنه حول طبيعة المعركة وأدواتها. * اختراق الصف الجنوبي ليس وليد اللحظة، لكن الاستمرار في لعبة "الشرعية اليمنية"، حد القتال بالنيابة عن القادة من أهل »

"باشل حبك معي" .. بالجنبية والعسيب !!

عمار العزكي الشاب اليمني المشارك بتميز في برنامج Arab Idol على قناة mbc لا يختلف متذوقان على أدائه الجميل وتقدمه بالأغاني التي اختارها في الحلقات السابقة، ما عدا أغنية الأسبوع الماضي "المهم أنت يا أحوم" لأحمد فتحي التي بدا فيها لاهثا بعيدا عن صوته الجميل - كما قالت اللجنة - فأخذ يمد مسافة جمالية »

الدوران حول الموضوع !

سياسة الدوران حول الموضوع تجعل الجنوب - بمعناه الوطني - موضوعا سهلا للالتفاف على قضيته غير القابلة للتسوية. كما أنها تجعله موضوعا مؤجلا - مركونا على رف الشرعية - فيما تستمر أقطاب الأزمة اليمنية " وهم خصومه السياسيون أصلا" في إعادة ترتيب أولوياتهم، مطمئنين إلى عدة رهانات منها: أن عدن برمزيتها »

للمستقبل و ليس للتاريخ

وصلتني رسائل تستوضح رأيي في مؤتمر حضرموت الجامع، وهل قدمت رؤية معينة إلى لجنته العاملة حاليا؟ وكنت أجيب بأن التقاء الناس على ما يجمعهم هو المرجو في كل آن، ولعل ما وصلت إليه الأمور في العامين الماضيين قد أيقظ من كان يغط في نوم عميق، أو كان متدثرا بسليمود البلهنية. أما الرؤية فلم أقدم رؤية مكتوبة، »

سؤال التاريخ .. إجابة المستقبل عن الملاحي و سؤال تاريخ (حضرموت) الثقافي

لعل الأستاذ الباحث في التاريخ الأديب عبدالرحمن عبدالكريم الملاحي من تلك الشخصيات التي نحتت تمثال صورتها بإزميل خاص، ولأنه كذلك فقد اتخذه الآخرون أنموذجاً، ومرجعاً معتداً به، لما له من موثوقيةٍ في غير حقلٍ من الحقول الثقافية والأدبية التي نذر حياته لها، بإخلاص حتى آخر رمق. ولعل المتأمل في سيرته، »
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com