آخر تحديث للموقع : 06 - يوليو - 2020 , الإثنين 11:00 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

عن لقاء الاتجاه المعاكس

نفس الخطأ الذي وقع فيه أخي محمد البخيتي في حواره مع فيصل القاسم وقع فيه أخي احمد الكبسي وهو سكوتهم على الاهانات الشخصية والسخرية التي وجهها اليهم مقدم برنامج الاتجاه المعاكس. ليس بالضرورة أن يتم الرد على فيصل القاسم بألفاظ ساقطة وسوقية مثل التي يرددها، لكن يجب الاحتجاج على اي اهانة او سخرية توجه »

قصص التعذيب والجهاز الأمني الخاص لأنصار الله "الحوثيين"

قصص التعذيب التي انتشرت مؤخراً والتي يتهم فيها الجهاز الأمني الخاص لأنصار الله مفزعة، والصور التي تم نشرها وآثار التعذيب واضحة في مؤخراتهم وأماكن مختلفة من أجسادهم مخيفة، فقد تواترت الأنباء عن قيام طقم تابع لأنصار الله باختطاف ثلاثة من المتظاهرين أثناء مسيرة 11 فبراير وبعد أيام وجد الثلاثة مرميين »

ومع كل ذلك فثورة 11 فبراير لها إيجابيات كثيرة

مع كل السلبيات والانتهاكات والأخطاء والكوارث التي تحدثنا عنها والتي رافقت مسار التغيير منذ 11 فبراير 2011م وحتى اليوم الا أنه يجب أن ننظر الى تلك الأحداث من الجهة الأخرى حتى لا نبقى أسرى للجزء الفارغ من الكأس. خلال السنوات الأربع الماضية حدثت إنجازات كبيرة وكبيرة جداً ليس على المستوى الاقتصادي »

الإعلان "الحوثي" انقلاب مكتمل الأركان

لا يمكن وصف ما سمي بالإعلان "الدستوري" الحوثي الا بأنه انقلاب مكتمل الأركان ليس على ما تبقى من شرعيات قائمة للدولة ومؤسساتها السيادية، بل على كل التوافقات التي تمت خلال المرحلة الأخيرة وكان أنصار الله "الحوثيين" جزء منها ابتداء من مخرجات مؤتمر الحوار مروراً باتفاق السلم والشراكة وصولاً الى مسودة »

مغامرة قد تتحول إلى مقامرة بوطن

ما حدث في 21 سبتمبر ثورة شعبية بكل المقاييس على طغمة فاسدة، وكان قرار رفع الدعم عن المشتقات النفطية هو ما أعطى الحراك السياسي لأنصار الله "الحوثيين" زخماً شعبياً التف حوله الكثيرين ومن مختلف التيارات السياسية في مناطق معينة من اليمن، لكن علينا أن لا نبالغ ونعتبر ما حصل ثورة شعبية وطنية لها امتداد »

لن تهبط الملائكة من السماء لصرف المرتبات

من الصعب الدفاع عن مسؤولين فاسدين لكن من الصعب أكثر أن أتقبل أن يتم تقويض الدولة ومؤسساتها ووحدتها بسبب فساد مسؤولين رئيسيين فيها، ويمكن أن نجد حلاً وسطاً عبر اصلاحات تدريجية وعزل تدريجي للفاسدين وغل ايديهم عن الموازنة العامة والمحافظة على الشرعية المتبقية للدولة ومؤسساتها وعلى رأسها مجلس النواب »

حكومة بحاح دفعت ثمناً لا ناقة لها فيه ولا جمل

التقيت يوم أمس بالأستاذ خالد بحاح رئيس الوزراء المستقيل والاستاذ عبدالله الصايدي وزير الخارجية المستقيل، ووجدت منهما حرصاً شديداً على البلد، ولم يتطرق أي منهما لمعاناته الشخصية جراء فرض الاقامة الجبرية عليهم، بل كان همهم مناقشة الشأن العام وفرص الخروج من الأزمة الراهنة. هناك مساعي حثيثة لإقناع »

القوة العسكرية بلا جدوى أمام المتظاهرين العزل

نجح أنصار الله في الكثير من المعارك العسكرية التي خاضوها، وهزموا أعتى مراكز النفوذ والقوة التي حكمت اليمن، وحققوا انتصارات لم يكن يتصورها أحد، ونمى جناحهم الأمني والعسكري وأصبح أقوى من الجيش والأمن اليمني الرسمي بكل معداته وأسلحته وأجهزته الاستخبارية. القوة تنجح في مواجهة القوة، والسلاح ينجح في »

تذكروا اصبع توكل يا شباب!

اعرف أن الإخوان سيركبون الموجة مجددا، واعرف انهم ينتظرون اللحظة المناسبة ليدفعوا بمزيد من اتباعهم للتظاهر، وسيضخون الأموال لطبع الشعارات وتمويل التحركات، واعرف انهم سيفاوضون أنصار الله لاحقا باسم المتظاهرين كما فاوضوا صالح واقتسموا الكعكة معه، واعرف ان الطلاب الاشتراكيين هم من بدأ في التظاهر كما »

ما الداعي لاستمرار اعتقال بن مبارك وفرض الإقامة الجبرية على بعض الوزراء؟

الدكتور أحمد بن مبارك في حال ثبتت كل التهم التي روجها الأنصار عنه لن يكون أسوأ من المئات الذين تلوثت أيديهم بالتبعية للخارج، ومع ذلك لا يزالون طلقاء ولم يمسسهم أنصار الله بسوء، بل أنهم يلتقون بهم ليل نهار ويستضافون في بيوتهم بعد أن أظهروا الولاء وقالوا سمعاً وطاعة، هل مشكلتكم مع الفساد والعمالة أم »

لسنا "كومبارس" يا بن مبارك!

يتعرض مؤتمر الحوار وأعضائه لهجمة شرسة من الأطراف التي لم تُشارك فيه, ومن بعض النخب الثقافية والفكرية التي تشن عليه حملة متواصلة منذ افتتاحه. ذلك الهجوم كان يفترض أن يؤدي دور الرقيب على أعمال المؤتمر لأنه تحت مجهر تلك الأطراف, وكان الأحرى بالأمانة العامة وبرئاسة المؤتمر أن يقللوا الأخطاء والتجاوزات »

شهادة لله....

حضرت اجتماع لجنة المستشارين مع السيد عبدالملك الحوثي في صعدة قبل أكثر من اسبوع وقد تم الاتفاق على كل النقاط الخلافية تقريباً ومنها مسألة الشراكة الوطنية واستيعاب المكونات التي كانت خارج الدولة في كل المؤسسات والأجهزة الرسمية بما فيها الأمنية والعسكرية وفقاً لمخرجات مؤتمر الحوار بالتزامن مع سحب »

عندما تكون السياسة جينات وراثية!

تفتح وعيي في أسرة مسيسة من رأسها حتى أخمص قدميها، نقاشاتنا منذ الطفولة سياسية، جدي لأمي القاضي المرحوم عبدالله الضوراني يساري قديم وتعرض للاعتقال أيام الشهيد الحمدي ومرة أخرى في عهد الرئيس السابق صالح بسبب منشوراته التي كان يكتبها ويوزعها في مدينة ذمار وبالأخص في المؤسسات الحكومية، وعندما ضاق به »

هل يمكن انشاء قوة سياسية وطنية جديدة في اليمن؟

كان يمكن لحزب الاصلاح "الاخوان المسلمين" ان يكون معادلاً موضوعياً لانصار الله لكن تمترس الحزب في الكثير من المناطق مع القاعدة علنا جعله ملاذا غير آمن لليمنيين، اضافة الى أن تجربتنا معه خلال سنوات حكمة وتأثيره على القرار غير مشجعة ابدا. كان يمكن للحزب الاشتراكي والناصري وبقية الاحزاب القومية »

لماذا لا نتصالح حتى مع حميد والزنداني وعلي محسن؟

من حرب الى حرب، ومن صراع الى آخر، ومن دولة فلان الى دولة علان، هكذا عاش اليمن خلال القرون الماضية وما يزال، قتل ودماء، ثأر وانتقام، مصادرة أموال، تهجير، مآسي وحرمان، مظالم، ثكالى وأرامل، النائحات تملأ البيوت من صعدة الى عمران وصنعاء وذمار واب وصولاً الى الاردن وتركيا وقطر، فحتى من هاجرن هرباً »
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com