آخر تحديث للموقع : 17 - فبراير - 2020 , الإثنين 06:16 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

بقي للشرعية مسماراً واحداً

21 - أغسطس - 2019 , الأربعاء 03:30 مسائا
الرئيسيةعبدالكريم السعدي ⇐ بقي للشرعية مسماراً واحداً

عبدالكريم السعدي
البناء العشوائي مثلما هو محرم في القوانين العمرانية فهو ايضا محرم في قوانين واعراف السياسة..
الهروب من ترميم وإصلاح الدور الارضي (الأساس) بالشروع في بناء الدور الثاني فعل لايحل مشاكل (الأساس) بل يعمقها ويعجل من سقوط المبنى ..!

إفادة المبعوث الاممي غريفيت الأخيرة ابقت الباب مفتوحا أمام احتمالات صراع (الأدوات الجنوبية) وأرسلت للامارات رسائل تطالبها بالمزيد من التنازلات لمافيا القرار السياسي العالمي والقوى المتصارعة دوليا ..!
تناسل المليشيات في اليمن شمالا وجنوبا يُصعّب موقف المملكة العربية السعودية ويجعل أراضيها هدفا لاعتداءات القادم الفوضوي من كل الاتجاهات ..!
مليشيات الحوثي بعد أربع سنوات جهد وقلق واستنزاف تحظى في عشر ذي الحجة بهدية تمنحها الاسترخاء والاريحية التي تمكنها من زيادة فاعليتها العدوانية ضد دول التحالف أولا وضد غريمها التقليدي (الشرعية) ثانيا ..!

ماهي التنازلات التي قُدمت على حساب القضية الجنوبية ليصبح الوضع الراهن في الجنوب واقعا ..؟؟
بقي للشرعية مسمارا واحدا وتستكمل اعداد نعشها وتشيع نفسها إلى مثواها الأخير فهل تدرك الشرعية أهمية هذا المسمار وهل ستحافظ عليه ام انها ستخضع للضغوط الإقليمية مرة جديدة وتتخلى عن هذا المسمار ونقيم لها صوانا يليق بمكانتها؟؟
اية الله الخميني في بدايات ثورته لجأ إلى العراق ثم انتقل منها إلى فرنسا ومن هناك جاءت اسباب نجاح ثورته ولو أنه بقي في العراق لتشابه مصيره مع مصير البعض اليوم ، على الرئيس عبدربه منصور هادي قراءة تجربة ثورة الخميني مرات عديدة ..!

لم نكن بحاجة للاستماع للتلقينات التي يتجشم عناء بثها بين الوقت والاخر اخي عيدروس الزبيدي رئيس مكون الانتقالي حتى نعرف أن الانفصال بات مستحيلا ، فمنذ مارس 2015م ادرك العقلاء أن لا انفصال ولهذا جاءت خطوات البعض الجنوبي العاقل والقارىء للواقع السياسي »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com