آخر تحديث للموقع : 19 - سبتمبر - 2019 , الخميس 12:34 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

يافع هي المدد فلا تجعلوها حطبا لحرب الفتنة الجنوبية

07 - أغسطس - 2019 , الأربعاء 06:13 صباحا
الرئيسيةعبدالكريم السعدي ⇐ يافع هي المدد فلا تجعلوها حطبا لحرب الفتنة الجنوبية

عبدالكريم السعدي
بلغ الى علمنا ان لجنة الحشد الجماهيري في خور مكسر تقر تشيع الشهيد القائد ابو اليمامه غدا إلى مقبرة القطيع حيث سيكون موقع التجمع بساحة الشهيد خالد الجنيدي بكريتر .
طبعا مثل هذه الاوامر وهذه الخطوات لاتنطلق من منطلق إكرام الميت دفنه ولاتضع حساب لحجم الرجل الذي استشهد ولا هم لها سوى حساب واحد وهو الذهاب إلى أقرب مدافن تجاور مقرات الحكومة (معاشق) كخطوة أولى في مخطط تليها خطوات اخرى أن يقوم احد المكلفين ولو بإطلاق طلقة نار واحدة باتجاه معاشق وحينها تبدأ المعركة الجنوبية الجنوبية وهو جل ما تبحث عنه بعض الاطراف التي بات هاجسها فقط إسقاط هادي إذا لم يخضع ويسلمها مقاليد بقايا الحكم ..

وهناك فرضية أخرى وهي أنه بعد التشييع تتم محاصرة المعاشق بالجموع المشيعة وهنا تنطلق رصاصة الغدر لاصابة المواطنين وتقدح شرارة المعركة المخطط لها (فقط يسعون للشرارة) لتصفية حسابهم مع هادي الذي ازاحهم عن نعيم السلطة واحال البعض منهم إلى التحقيق ليأخذ جزاه لما اقترفته يداه بحق أبناء الجنوب..
واننا نناشد عقلاء يافع ونقول لهم ان عدن واسعة ومقابرها كثيرة ويافع اولى بجثة الشهيد لا تتركوا المجال لموتور هنا أو هناك يقودكم ويقود أخوه لكم للدماء ليستثمر هو تلك الدماء التي حتما يتطمس معالم جريمته الشنعاء التي أدت إلى استشهاد ابو اليمامة ورفاقه...

منزل الشهيد في بئر احمد على حد علمنا وهو قريب لمقابر كثبرة ومنزل اهلة واجدادة في يافع وفيها عدد من المقابر ومنزل اهلة واخوانة في عدن بالبريقة ويحيط بها عدد من المقابر
ومع كل ذلك يصر البعض على دفنه بمقبرة القطيع وهذا شغل من يريد المتاجرة بالمزيد من الدماء وهذه المرة الصفقة هي دماء المشيعين للجنازة لاشعال فتيل الفتنة الجنوبية ..
ياعقلاء يافع ان يافع هي المدد فلا تجعلوها حطبا لحرب الفتنة الجنوبية وإنما ادخروها للمعركة الفاصلة التي لم تتهيأ الظروف لها بعد بفضل جهود من يطرح عليكم أمثال مقترح الدفن في القطيع...

رحم الله الشهيد ابو اليمامة ورفاقه وخابت مساعي اهل الفتنة وحفظ الله الجنوب واهله ..

مايحدث في عدن اليوم لايمكن بأي حال من الأحوال أن يفضي إلى استقرار وتنمية ولا يمكن أن يكون أساسا لمشروع حياة.. لم يحصل أن يتم طرد حكومة والسيطرة على بقعة جغرافية معينة وتترك الأمور لمن يعتلون أسطح الاطقم والمدرعات لإدارة حياة ومصالح الناس ، فتأسيس »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com