آخر تحديث للموقع : 18 - أغسطس - 2019 , الأحد 03:07 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

موسم تزاوج سعيد

12 - يونيو - 2019 , الأربعاء 08:41 صباحا
الرئيسيةحسين الوادعي ⇐ موسم تزاوج سعيد

حسين الوادعي
في العطلة الصيفية يبدأ "موسم التزاوج" في البلد. ولا أقصد السخرية هنا، فهو موسم تزاوج بمعنى الكلمة يبدو الناس فيه مدفوعين بعامل الغريزة أكثر من اندفاعهم بعوامل الجاهزية للزواج.
فإذا اعتبرنا أن للزواج شروطا لا بد من استكمالها، مثل الدخل المناسب، والمسكن، والمشاعر المشتركة بين العروسين، فإن التزاوج البلدي يتم في غياب هذه الشروط.

وساهمت الحرب في دفع لاعقلانية التزاوج خطوات اضافية، فصار الأب يسعى لتزويج أولاده لأنهم عاطلين عن العمل ويحتاجون لشيء يتسلون به، وليكن الزواج!
يُفترض أن "الإنسان العاقل" سيتردد في اتخاذ قرار الزواج عندما يكون عاطلا بلا دخل. لكن ما يحدث اليوم في ظل الحرب هو العكس تماما، إذ يلجأ الشاب العاطل للزواج، ويلجأ الشاب اليائس للزواج.
وإذا كانت "الصحة النفسية" شرطا من شروط الزواج الناجح، فالوضع معكوس في يمن الحرب، في ظل اعتقاد شعبي ان الزواج يمكن أن يكون علاجا للشاب المضطرب نفسيا، فيتم الزواج وبدلا من مريض يصبح لدينا ثلاثة مرضى في غضون سنة!

يمضي موسم التزاوج البلدي على قدم وساق، وترتفع خيام الأعراس لتسد الشوارع الفرعية والرئيسية، وتمتليء الشوارع باطفال حفاة عراة ممتلئين بالاوساخ هم نتاج تزاوج المواسم الماضية.
يفترض ايضا ان الإنسان العاقل سيتردد في انجاب اطفال ابرياء في زمن الحرب والقصف والموت. لكن الوضع معكوس أيضا في يمن الحرب.
تحت دافع غريزة البقاء البدائية سمعت الكثير من الشباب والفتيات يتحدثون عن رغبتهم في الزواج والانجاب قبل ان يموتوا بقصف صاروخ أو انفجار قذيفة.
وبسبب صور الموت القادمة من الجبهات يندفع المزيد من الشباب والفتيات نحو الزواج الفوضوي والانجاب العشوائي.

ان معدل الخصوبة عند المرأة اليمنية من أعلى المعدلات في العالم، لهذا تتكرر نفس الحكاية، حمل من الليلة الأولى ومولود جديد في غضون تسعة أشهر يقذفون به إلى مجتمع الحرب والفقر والجوع وانعدام الخدمات والوظائف.
كل سنة هناك ما بين 700 الف إلى 900 ألف مولود جديد يولدون في ظل الحرب وقد يكبرون وهم لا يرون شيئا سواها.
لا اعتقد ان الزواج هو أحد أولويات شباب اليوم، أولئك الذين يصارعون يوميا من أجل الحصول على وظيفة والحد الأدنى من الدخل.

وإذا كان الزواج شرا لا بد منه في مجتمع لا يزال الزواج فيه قرارا عائليا، فإن الإنجاب في ظل هذه الظروف خطأ فادح... فعلى كل من تزوج ان يؤجل قرار الإنجاز خمس سنوات على الأقل.
موسم تزاوج سعيد اتمنى ان تعلو فيه شروط العقل على نداءات الغريزة.

الخوف من الإبداع والنجاح ظاهرة ملحوظة في المجتمعات التقليدية والمنغلقة ومن ضمنها اليمن. عندما بدأ الشباب اليمني يتجه لهواية التصوير وانتشرت الكاميرات الاحترافية في أيدي الشباب والفتيات، بدأت جوقة "عواجيز الفرح" بالسخرية منهم ومهاجمتهم تحت حجة ان »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com