آخر تحديث للموقع : 21 - أغسطس - 2019 , الأربعاء 10:15 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

وما لا ترضوه على انفسكم لا ترضوه على غيركم

08 - يونيو - 2019 , السبت 03:38 مسائا
الرئيسيةفضل مبارك ⇐ وما لا ترضوه على انفسكم لا ترضوه على غيركم

فضل مبارك
استعجب كثيرا من مواقف وسلوكيات كثير من قيادات وأنصار مكونات الحراك الجنوبي المختلفة والمتعددة المسميات أكان المجلس الانتقالي او مجلس الحراك الثوري او المجلس الأعلى او المؤتمر الوطني لشعب الجنوب وغيرهم ...فهم يصرون على أن مايعيشه الجنوب هو احتلال من قبل الشمال وان وجود قوات شمالية مهما كانت مسمياتها وان كانت تحت مضلة الحكومة الشرعية التي لاتزال تحمل الجانب الرسمي وان اختلفنا معها تعد تلك القوات في نظر هؤلاء قوات محتلة ...طيب مافيش خلاف في ذلك جينا معكم ..

لكن ماذا نطلق على القوات الجنوبية وقوات المقاومة الجنوبية وقوات المجلس الانتقالي التي تجاوزت حدود جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية التي يطالب أبناء الجنوب باستعادتها.. والقتال في أراضي تابعة للجمهورية العربية اليمنية ماذا نسمي من يقاتلوا وهم ألوف مؤلفة في الساحل الغربي وفي الحديدة وفي البقع وكتاف بصعدة والذين تجاوزوا الحدود من جهة الضالع ودخلوا مناطق في محافظة إب الشمالية ...وتقوم تلك القوات بالسيطرة على تلك المناطق ..أليس ذلك في المقابل احتلالا.. ام ان هؤلاء يمكن أن يطلق عليهم مرتزقة بالأجر اليومي..ام هم في نظركم فاتحين .

نصيحة :
قفوا على المباديء وعضوا عليها بالنواجد وخلوكم عند مستوى المسؤلية والهدف واربطوا القول بالفعل ولاتنتقوا المصطلحات والمفاهيم وتفصلوها على مايشتهي الوزان ..وما لاترضوه على انفسكم لا ترضوه على غيركم . ولاترموا بهؤلاء الشباب إلى محرقة حرب لا ناقة لنا ولهم فيها ولا جمل ..واعلموا أن الألف الريال الذي تغروا به هؤلاء المتسارعين كحال الفراشة على لهيب النار ..هذا الألف لايساوي ألم شوكة في قدم احدهم او رجفة قلب في ليل اظلم في مناطق لا يعرفون دهاليزها مابالكم بأرواح تزهق ودماء تسيل بالمئات كل يوم سعيا نحو سراب وهدف هلامي غير واضح المعالم وغايات شخصية لتجار حروب ..

لعمري أنكم غدا ستسالون عن كل روح ازهقت باطلا وكل قطرة دم اهدرت عبثا وعن كل لحظة وزفرة ألم وعن كل لحظة خوف من شباب لازالوا في مقتبل العمر دفعتوهم دفعا واغويتوهم ترغيبا واغراءا واستغلال وضعهم وحالتهم.. كما ستسالون وتحاسبون عن كل دمعة من عين أرملة او ام ثكلى ومن عين اب فقد فلذة كبدة او شقيقه وعن كل نظرة يتيم وعن وعن ..
فلا تغركم ماانتم فيه من نشوة مدفوعة الأجر فإن ذلك لن يجديكم او ينفعكم في ذات اليوم ...
اللهم اشهد

سبحان الله يتساقط الصحفيون هامة تلو الأخرى وقوفا دون أن يسندهم أحد .. لأنهم لايملكون قبيلة قوية تفرض سطوتها حتى ينالوا حقوقهم ولا لديهم حزب قوي ينتزع لهم حقوقهم ولذلك هكذا هم يتساقطون تباعا ودون عزاء ... هكذا هي ثقافة وسلوك السلطة المتعاقبة في »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com