آخر تحديث للموقع : 17 - يونيو - 2019 , الإثنين 08:17 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

حتماً ستشرق الشمس بألوان زاهية

29 - مايو - 2019 , الأربعاء 01:43 مسائا
الرئيسيةمحمد بن عبدات ⇐ حتماً ستشرق الشمس بألوان زاهية

محمد بن عبدات
حين استرجع واقعنا وواقع صحافتنا الرياضية قبل الاوضاع الراهن التي نعيشها في اليمن. و كيف كان وضعنا ووضع صحافتنا التي كانت في قمة الحضور اللافت والابداع المتميز ولكن الحرب والظروف المحيطة التي اصابت وضع حياتنا اليومية جعلت كثير من الاقلام والصحف تتوقف مجبرة ليدخل الكثير في نفق الواقع المؤلم وانكسار طموحات وآمال كبيرة كانت مرسومة دون شك في خلد المبدعين في هذا المجال.. وبالتالي يولد ذلك حسرة كبيرة وغصة في القلب بكل تأكيد ..

لكن حين يكون الوضع اسوأ من ذلك يكون الامر هنا اكثر مرارة وألم ولهذا كانت صورة الزميل يحي السويد ابن ريف ادلب وهو يقف حيراناً الى جوار السيارة التي وضع عليها حمولة عفش بيته حركت من مشاعري كثيراً وجعلتني اداعب بحرقة الأحرف على الكيبورد لأكتب هذه الكلمات تعبيراً عن حال يثير الشفقة والرحمة حيث لم يكن امام الزميل السويد الا ان يغادر منزله وبلدته التي عاش فيها مجبراً بعد ان طال الحرب جدران منزله ولم يعد بمقدوره العيش مع اسرته تحت سقف مهدم ومدافع ونيران تلك الحرب تهز ماتبقى من اركانه..

يحي السويد الذي كان يرمي صباحتنا بحبيبات ثلج ناصعة البياض ويجني لنا التين والمشمش من حديقة منزله ويقول لنا تفضلوا على حسب فلسفة ابن العجمي عبدالله ..اليوم اصبح بلا منزل ولاحديقة اصبح مشرداً مع اسرته يبحث في افاق المجهول !! عن مأوى جديد وحياة أخرى لايدري كيف سيعيش تفاصيلها مثله مثل كل المشردين من منازلهم واوطانهم. لذا سيظل السويد يحلم مع بزوغ كل فجر يوم جديد باشراقة شمس بألوان زاهية ليعود معها الى بلدته وريفه ويغني في الصباح مع فيروز طلعت يا محلا نورها شمس الشموسة. يلا بنا نملا ونحلب لبن الجاموسة.

منذ فتره وانا بعيد عن حضور. المباريات المحليه ليس عزوفا عنها لضعف مستواها بعد ان اصاب الشلل والتوقف جل المسابقات الرسميه نتيجة الحرب التي تعصف بالبلاد ولكن لضروف متعدده ومنها سفري احيانا هي امور فرضت علي ان اتابع المناشط الكرويه من زاويه بعيده عن »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com