آخر تحديث للموقع : 22 - مايو - 2019 , الأربعاء 03:10 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

مشاهد من نهائي كأس حضرموت

08 - مارس - 2019 , الجمعة 05:23 مسائا
الرئيسيةبشير سنان ⇐ مشاهد من نهائي كأس حضرموت

بشير سنان
على غير العادة، بحثت في قنوات التلفزيون عن قناة حضرموت لمتابعة نهائي "كأس حضرموت" في نسخته السادسة التي جرت منافساتها مساء اليوم الجمعة بين فريقي التضامن وسمعون على ارضية استاد بارادم بمدينة المكلا.

وبعيدا عن المستوى الفني "الرتيب" للمباراة، سعدت كثيرا للتنظيم الرائع لنهائي المسابقة الذي رعاه محافظ حضرموت اللواء فرج البحسني، ونقلته على الهواء مباشرة قناة حضرموت للمرة الأولى في تاريخ البطولة، بحسب معلق المباراة.
وفي ظل الظروف التي تعيشها اليمن بشكل عام، بدى المشهد الكروي جميلا كالعادة لجمهور الرياضة الحضرمية الذي كان نجم اللقاء الأول بذلك التواجد الرائع الذي ملأ جنبات الملعب في وقت مبكر، حتى قبل أن تبدأ المباراة.

الحلة البهية التي ظهر بها ملعب بارادم، تستحق منا التقدير، وللجنة المنظمة كذلك، وللقائمين على الرياضة في مدينة حضرموت السلم والسلام والأمن والأمان، ولكل من كان له يد في خروج النهائي بتلك الصورة الجميلة.
انتهت المباراة، وظفر التضامن بلقبه الثالث وبذات الطريقة "ركلات الترجيح" ، وكسب سمعون الاحترام والتقدير بوصفه وصيفاً للبطل، بيد أن المكسب الحقيقي للجماهير الحضرمية الشغف الكروي الذي خلقته منافسات هذه البطولة منذ نسختها الأولى.

قناة حضرموت، خطت خطوة جميلة ومميزة، بنقلها للمباراة، وفي تجربة النقل الأولى نستطيع القول "برافو" رغم بعض الملاحظات التي من المؤكد بأن القائمين على القناة سيقفون عندها في مناسبات قادمة.
وللزملاء في اللجنة الاعلامية المنظمة للبطولة تعظيم سلام، فقد كانوا المرآة الحقيقة التي عكست جماليات هذه المنافسة، وبلمحة خاطفة نقلت شاشة القناة النشرة الخاصة بالبطولة بين يدي المحافظ البحسني، وهو ما يؤكد تفرد زملاء الحرف في مواكبة الحدث بالصورة التي تليق بالاسماء الحضرمية الكبيرة من الزملاء في بلاط صاحبة الجلالة.

شيئ آخر شدني في المباراة النهائية، ولا بد من الوقوف عنده، فاللوحات الدعائية التي أحاطت المستطيل الأخضر للملعب مؤشر جميل للاستفادة من التسويق الرياضي "رغم ظروف البلد" وهي رسالة أتمنى ان يستفيد منها القائمون على شؤون اللعبة في بلادنا بشكل عام.
وكما ظهر استاد بارادم بتلك الصورة الجميلة، تتنظر جماهير الكرة في وادي حضرموت تزين الاستاد الاوليمبي بالعشب الذي من المتوقع ان يتم في الاسبوع القادم، وأتمنى من المحافظ البحسني البحث عن تمويل لكراسي مدرجات الاستاد لتكتمل الصورة.
نهائي جميل، احزنني فيه المكافأة التي قدمتها شركة العمقي للبطل والوصيف بمبلغ ضئيل لا يتجاوز الٰـ 1000 دولار، وهو الرقم الذي يتم انفاقه في بطولات للحواري، وليس لنهائي محافظة بحجم "حضرموت" التاريخ، والأصالة، والعراقة.

ورد تعريف لفض اللصوصية في المعاجم العربية بأنها "السرقة" و "الاختلاس" بقصد الاستئثار بأموال الآخرين، دون وجه حق. واللصوص أنواع .. أشدهم قبحا "اللص الظريف" وهو ذلك اللص الذي يسرقك، ويهديك ابتسامة صفراء، ثم يصر على أنه لم يسرق منك شيء، لابسا ثياب »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com