آخر تحديث للموقع : 14 - نوفمبر - 2019 , الخميس 08:00 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

اعادة تعريف الخصوم والحلفاء

20 - يناير - 2019 , الأحد 08:09 صباحا
الرئيسيةمصطفى الجبزي ⇐ اعادة تعريف الخصوم والحلفاء

مصطفى الجبزي
دخلت مصر اليمن في ٦٢ عسكرياً وفرضت البيضاني وجناحا عسكريا كاملا قياسا بالأحرار اليمنيين.
وكانت تعيّن حكومة وتبعد اخرى ومنعت الحكومة من الرواتب والميزانية ودفعت بأكثر من ٥٠ الف مقاتل.
وكان مقر القيادة العربية هو المتحكم الاول والأخير بالجمهورية الفتية. وكانت تجر الوفود اليمنية وتعيدهم بمزاجها.

واستخدمت سلاحا هو الأكثر تطور حينها. وبحسب شهادات بعض المنظمات الدولية استخدمت غازات سامة.
طبعا كان عدد الجنود المصريين أكثر من الجنود والضباط اليمنيين في الأعوام الثلاثة الاولى.
وبعد هذا كله وكل التصرفات التي حدثت والمآخذ التي يذكرها بعض اليمنيين ممن عاشوا تلك الفترة وانخرطوا في أحداثها السياسية والعسكرية خرجت مصر من اليمن ولم يعد في الذاكرة اليمنية سوى جميلها والدماء المصرية الطاهرة التي سالت على ارض اليمن من اجل قيام الجمهورية ومساعدتها لليمنين في القضاء على نظام من اقذر الانظمة وإقامة جمهورية فتية هي قطيعة تاريخية حقيقية.
بل انها أسهمت في تشييد دعائم تلك الجمهورية بالكوادر الإدارية والتعليمية ولا ننسى انها منحت اليمني معاملة مماثلة للمصري في مصر.

الْيَوْم علينا النظر الى الاحداث استنادا الى قراءات تاريخية وتحديد ادق لطبيعة الخصم التاريخي لليمنيين. واتخاذ تلك التجربة المصرية الهامة مقياسا للحكم على تدخل التحالف العربي من حيث الأهداف والوسائل والموقف من مسألة الحفاظ على الكيان اليمني وبناء مؤسسات الدولة وإحلال السلام والأمن.
بل ويمكن تحديداً قياس ردود افعال القوى الوطنية تجاه القضية بمجملها وآليات تحركهم السياسي بما كان يجرى حينها ومن اين كانت تصدر الأصوات المعترضة او التي تنشد تصحيح مسار التدخل او تنادي باغتنام فرص السلام واي سلام.
وعليه يمكننا اعادة تعريف الخصوم والحلفاء وتعريف المعركة الوجودية لليمنيين والأعراض الملازمة لهذه المعركة وأية كلفة.

بالنظر الى قوى الحرب المتناثرة في اليمن فإن الحوثي هو الاقوى تنظيميا والأكثر فاعلية في ممارسات الحرب. لقد ورث إمكانيات دولة عسكريا ورث عقيدة قتالية غير ملتزمة بأية قيود حربية وتنتمي في اساليبها الى القرون الوسطى. هناك جزر متناثرة من الجماعات »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com