آخر تحديث للموقع : 19 - سبتمبر - 2018 , الأربعاء 09:18 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

خطاب الكارثة

09 - سبتمبر - 2018 , الأحد 01:56 مسائا
225 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةهشام باعوضة ⇐ خطاب الكارثة

هشام باعوضة
لم أر بلادة وعدم مبالاة كالتي رأيتها في خطاب من نُطلق عليه – للأسف – الرئيس الشرعي لليمن والذي أذاعه زبناتيه ، قبل يومين من أمريكا ، حيث يتلقى علاجه في أرقى مشافي العالم.

تعصف المصائب والكوارت بالبلاد و"رئيسنا" يوصي الناس بالصبر و يعدهم بالفرج . يقول أنه يعرف معاناة الشعب ، لكنه لم يقل ماهي الخطوات التي اتخذها لرفع هذه المعاناة.
لقد تجاهل "الرئيس الشرعي" المظاهرات والاحتجاجات التي تجتاح المدن المحررة مطالبة بلقمة عيش وحياة كريمة ، وظهر بكامل أناقته، يطمئننا على صحة فخامته !

لقد خدعك وضلَلك من أوهمك أننا لاننام الليل بسبب قلقنا على صحتك. فأساسيات حياتنا التي انعدمت أهم عندنا بكثير من صحتك .

لم يتمكن "رئيسنا الشرعي" حتى الآن من تغيير حكومة بلغ فسادها عنان السماء ، وتدنى أداؤها إلى الصفر ، وهي حكومة كاملة ، تعيش في الخارج منفصلة عن معاناة الشعب ، تتكون من حوالي 40 وزيراً ، بالإضافة إلى نوابهم ووكلائهم وطواقمهم ، لم تقدم حلاً واحداً لأزمة واحدة من أزمات البلاد.

هذا هو نفس الرئيس الذي عقد-منذ أيام- اجتماعاً عقيماً سقيماً مع هذه نفس هذه الحكومة الفاشلة لمواجهة انهيار العملة المحلية وخرجوا لنا بـ "لاشيء".
لم يخطر على باله أن استبدال هؤلاء بحكومة حرب مصغَرة ،وذات كفاءةٍ ، سيساهم في توفير مبالغ مهدرة للدولة ، وسيحسن من أداء شرعيته الذي وصل للحضيض.

إن أبنائنا يُغتالون، وأهلنا يهلكهم المرض ، وبيوتنا خالية من قوت يومها ، وأولادنا لايستطيعون مواصلة تعليمهم ، كل ذلك بسبب تردي الأوضاع الأمنية والصحية والاقتصادية والطبية ، ثم تأتي أنت، ملء الشاشة، تقول لنا : أنتم في مقلتَي ؟

إنه خطاب غير مدروس ، وغير مقبول ، وفيه تسطيح لعقول الناس واستخفاف بمعاناتهم ،وقد أتى في توقيت صعب جداً وسيساهم –بلاشك-في تأجيج الشارع الذي طفح به الكيل وفقد الأمل في الكثيرين بما فيهم ؛"فخامته".

هل جربت خطة : 70 / 20 / 10؟ ربما ستغير حياتك للأفضل.. ربما. فهي قاعدة حياتية هامة ومنطقية ، صاغها "دباسير" تاجر الابل في مدينة بابل ، أغنى المدن وأكثرها ثراءً في العصر القديم ، والتي يرجع تاريخها لأكثر من 8000 سنة. كان "داباسير" شخصاً مثقلاً »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com