آخر تحديث للموقع : 18 - نوفمبر - 2018 , الأحد 02:27 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

سأبقى هنا لأبعث لك صورة من وسط الحرب القادمة!

03 - ديسمبر - 2017 , الأحد 06:07 مسائا
1299 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةعادل علاوي ⇐ سأبقى هنا لأبعث لك صورة من وسط الحرب القادمة!

عادل علاوي
"ابحث عما تحب و دعه يقتلك" .. هذه المقولة للكاتب و الروائي تشارلز بوكوفسكي أبهرت الكثير من القراء منذ خطها قلمه، و أصبحت دافعاً للعديدين للبحث و إيجاد الشغف؛ ليفنوا فيه أعمارهم!

ما زلت أذكر يوم 9 مايو 2015، عندما سادت لحظات هدوء و ترقب بعد تبادل لإطلاق النيران بين المقاومة الجنوبية في جبهة كالتكس - المطار و القوات الشمالية المتمركزة في مطار عدن و جزيرة العمال. فتسللت من خلف المتاريس و توجهت نحو البحر لالتقط صورة؟!

قبلها بليلة تلقيت مكالمة من صديقة عزيزة غادرت عدن أثناء الحرب و بعد انقطاع اتصلت لتطمئن عليّ و على الوضع في المدينة التي كانت تجتاحها الحرب. و بعد تبادل الحديث وعدتها أن أرسل لها صورة من عدن اليوم التالي. و وفيت بالوعد, رغم اعتراض صديقي محمد الشفرة عندما رآني أتوجه صوب البحر لأنها منطقة مكشوفة مما يزيد مخاطر التعرض لشظايا مدفع الهون القاتلة.

حظي الجميل أن الأمور مرت بسلام و الأجمل عند وصولي لشاطئ البحر مر من أمامي زوج من طيور البجع فأخرجت كاميرتي و اقتنصت اللقطة. أنها مجرد لقطة عادية و ليس بمقدورها اظهار مقدار الشغف الذي كان يجتاحني و مقدار الخوف الذي كان يجتاح رفيقي الشفرة عليّ و هو يصيح بأعلى صوته مطالباً مني العودة!

ليلة أمس، و بعد انقطاع دام سنة و نصف، تواصلت معي صديقتي لتبلغني أنها ستغادر عدن و تهاجر بحثاً عن حياة أفضل.
و سألت: لماذا لا أغادر عدن؟ .. فأجبتها: سأبقى هنا لأبعث لك صورة من وسط الحرب القادمة!

في نهاية حديثها قالت، أن الصورة التي ارسلتها لها تعتبر أجمل هدية حصلت عليها في حياتها. و اني سأبقى صديق إلى الأبد!
#ابحث_عما_تحب_و_دعه_يقتلك

قبل كم شهر، رافقت شلال علي شايع مدير أمن عدن في جولة إعلامية. و من ضمن جولتنا حضرنا حفل لجامعة عدن برعاية رئيسها الخضر لصور. مشهد واحد بإمكانه تلخيص أحد مشاهد الكوميديا السوداء في عدن، مشهد صعود رئيس الجامعة إلى المنصة ليلقي كلمته؛ فعندما قال .. »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com