آخر تحديث للموقع : 29 - سبتمبر - 2020 , الثلاثاء 06:37 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

هدم الرياضة وتحطيم الشباب

10 - نوفمبر - 2017 , الجمعة 08:12 صباحا
الرئيسيةد. محمد النظاري ⇐ هدم الرياضة وتحطيم الشباب

د. محمد النظاري
لم نكد نتجاوز النقاط السلبية التي احاطت بالرياضة اليمنية، والتي في مجملها ساهمت إلى جانب تدمير المنشآت الرياضية من قبل قوات التحالف، في تأخر رياضتنا إلى ما كانت عليه قبل عقود.

صندوق تتسرب أمواله لذوي القربي والعاملين عليه، واتحادات أغلبها تنافس الوزارة والصندوق في تنظيف كل شيء، في ظل انعدام كلي لأي نشاط رياضي رسمي.

ولكون الشباب هم حلقة مهمة ليس فقط في الرياضة، بل في بناء وتعمير الوطن، لهذا فإن استهدافهم هو استهداف للوطن.
لم أتفاجئ إطلاقا بالدرجات المرتفعة التي تم إعلانها في الثانوية العامة للعام الدراسي المنصرم، فمعظم الناجحين تخطوا عتبة معدل التسعين، وبالتالي فان كل الطلاب الناجحين هم أوائل، قياسا بالناجحين في سنوات التسعينيات.

كلنا يعلم كيف سارت الاختبارات، وكيف كانت الإجابات تصل للقاعات عبر الواتس اب وأخواتها من وسائل التواصل الاجتماعي، ولهذا فإن حصول أقل لاعب على مائة درجة من مائة يعتبر فشل كبير، كون ما يدخل إليه هي إجابات وليست أسئلة.
نعم طالبنا بمراعاة نفسيات الشباب من طلاب الثانوية، ولكن ليس لدرجة إهانة التعليم، فطلاب لم يعرفوا طريق المدرسة يحصدون درجات فوق التسعين، مما ولد إحباطا للمجتهدين.

من حق كل الآباء أن تغمرهم الفرحة بنتائج أولادهم، ولكن عليهم ألا يخدعوا أنفسهم، وأن يعوا بأن غالبية النتائج لا تعكس مستوى أبنائهم الحقيقي، وهم يعلمون ذلك.
للأسف نحن لا نحطم الشباب بل نحطم التعليم، ونجعل مثل هؤلاء يطالبون بدخول كليات الطب والهندسة، ليقتلوا شعبا بتشخيصهم الخاطئ، وليسقطوا منشآت ببنائهم الخاطئ أيضاً.

على وزارتي التعليم التوقف فوراً عن المذبحة المرتكبة بهدم الشباب وحرق التعليم، فهذه النتائج مخزية وغير مشرفة، وهي تخلق جيلا مشوها وتعليما فاقداً لكل مقوماته، فقد أصبحت الثانوية العامة أدنى مستوى من الحضانة.
مثلما نطالب بعودة الرياضة اليمنية إلى سابق عهدها، فإننا نطالب أيضا باستعادة هيبة العلم والتعليم، وعدم الزج بالتعليم في المعترك السياسي، كما تم الزج بالرياضة في دهاليز نفس المعترك السيء.

رغم احتضانها لأول خليجي في المنامة عام 1970، الا أنها لم تستطع تحقيق اللقب على مدار خمسة عقود . انتظرت الجماهير البحرينية طويلا حتى تظفر بلقبها الخليجي الاول على ارض قطر في كأس الخليج 24. المنتخب البحريني لم يكن عاديا على الاطلاق، بدا بطابع جميل، »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com