آخر تحديث للموقع : 21 - نوفمبر - 2018 , الأربعاء 07:36 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

شفرة مفاتيح الحب

26 - سبتمبر - 2017 , الثلاثاء 04:23 مسائا
1342 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةرفقي قاسم ⇐ شفرة مفاتيح الحب

رفقي قاسم
ولكل حاسة من الحواس المادية او الروحية او أي شيء أخر هناك مفاتيح وللمفاتيح شفرة للتواصل بين طرفين او أكثر من الأطراف ولمزيد من الإيضاح والتوضيح نسمع ونرى بان المصارف صغرت او كبرت لها ثلاثة مفاتيح وكل مفتاح مع طرف من الأطراف المهمين بالمصرف ،، هذا من الناحية المادية إما من الناحية الروحية نفس الشيء يوجد أيضا هناك أحاسيس كثيرة ومتعددة وبداياتها بلحب لأنه الأجمل ويوجد مميزات روحية أخرى كالحقد والكراهية والعاطفة والرحمة والشفقة والالم والسعادة والإحزان والمسرات وهلم جرا ، وسأتناول اليوم عن شفرة مفاتيح الحب وماهي ؟؟

إذا لكل مفاتيح شفرة وشفرة مفاتيح الحب بظني انا واعتقادي ثلاث وقد يكون عند الأخريين أكثر لكل حسب اعتقاده وتفكيره ، وبخلوة مع نفسي وعلى فراشي سالت نفسي كيف أحب إنا وأنت ونحن ونتبادل أحاسيس هذه العاطفة الجياشة مع انت وانتم !! وقد سبقونا كثر ممن تكلموا على الشفرات المفاتيح ومنهم احمد شوقي حين قال : نظرة فاتسامه فموعدٌ فلقاء إذا هو رأى ما رأى وانأ رأيت تقريبا نفس ما رأى ولكن برموز الإحساس والأعضاء كل بطريقته بالنسبة لي أقول إن مفاتيح الحب وبالذات الحب ثلاثة وهم العين والسمع والقلب والطرف الأخر زائد الإذن وبالمقابل أكون إنا أيضا الطرف الأخر للطرف الأول ،، فالأذن لها شفرة تسمعها من الطرف الأخر تخرج من في الأول أي تنبع مما يعتصر ويتكون في جوف العقل والفؤاد !! وكذا العين ترى من الجمال بشكله النسبيٍ متفاوت بين العلو والارتقاء او الهبوط المتدرج وهذا يقرراه الطرفان معا ومدى تجاوبهما لبعض ، وأخير برأي القلب والقلب يلتقي مع قلب الطرف الأخر وفيهما خلجات تهفو الي بعض ومتى ما اكتملا والتقيا هناك تكون قمة الحب وأروعه ، وما قلته انا عن ذاتي و نحن لاشك يحدث هذا للطرف الأخر أنت وانتم و هؤلاء وأولئك بنسب متفاوتة ولكل إحساسه المعنوي والمادي النسبي .

وخير إيضاح ما أوضحه سيدنا محمد صلوات الله عليه والتسليم بقوله الكريم ( الأرواح جنودا مجندة ما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف ) كان هذا خيرا او شرا وقد قاله الله بكتابة الكريم " وهديناه النجدين" إذا ما وضحتاه إن شفرة مفاتيح الحب متماهية او تكاد ان تكون كذلك وكذا شفرات الأحاسيس الأخرى بشقيها المادي والمعنوي ،، فلا تلومن من يتحابا فليس بأيديهم الأمر وأمل من الله ان يكون هذا الحب فيه وسيكون حينئذ هو الحب الأرقى والأجمل ،، تحياتي لكم وجعلنا ربي من المتحابين فيه يأرب .

توجد عيون عدة قطرية وإقليمية وعالمية على اليمن عموما والجنوب خصوصا لما ما تتميز به عدن خاصةً ومعظم أراضي الجنوب عامة وساترك كل العيون وسأتحدث فقط عن العيون الجنوبية الذي اصابته في مقتل وهم واقذر الحاسدين من يحسد اهله وماله كما قال المثل وهذا ما نحن »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com