آخر تحديث للموقع : 12 - ديسمبر - 2017 , الثلاثاء 08:07 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

السمكة تفسد من الرأس !

22 - سبتمبر - 2017 , الجمعة 09:13 مسائا
287 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةعادل علاوي ⇐ السمكة تفسد من الرأس !

عادل علاوي
بعد الحرب، أطلق مجموعة من الأكاديميين مبادرة لإصلاح جامعة عدن. الوقائع أظهرت - فيما بعد - إنها لم تكن سوى عملية هدفها تقاسم تركة الرجل المريض.

و بالفعل، بمجرد تسوية أوضاع مجموعة من القائمين على هذه المبادرة الذين ملأوا الدنيا زعيقاً حول فساد رئيسها السابق الدكتور عبد العزيز حبتور و إدارته .. ماتت المبادرة و أنتهى الحديث عن الفساد الذي ينخر جسد الجامعة منذ سنوات طويلة.

قبل عدة أشهر، أتصل بي أحد دكاترة الجامعة (بدون ذكر الاسم) المقربين من السلطة المحلية في عدن و أبلغني أنه تم ترشيحي لأكون معه ممثلين للمفوضية الجنوبية لمكافحة الفساد في جامعة عدن.
لم أستغرب لفكرة الترشيح لأنه قدم لي شرحاً وافياً لماذا تم اختياري. بل المستغرب كان، أن هذه مفوضية ليس لها أي صفة قانونية فوفقاً لأي قانون ستمارس عملها داخل مؤسسة متشربة بالفساد المالي و الإداري؟! .. إضافة إلى ذلك، أن هذه المفوضية إحدى منظمات المجتمع المدني و وفقاً لهذه الصفة يجب أن تكون مستقلة و أن لا يتم التدخل في نشاطها من قبل السلطات المحلية؟!

عموماً، فهمت - فيما بعد - أن الموضوع ليس أكثر من شيء عيشة !
خلال سنوات تواجدي بين أسوار جامعة عدن، كنت دوماً أسمع عبارة يرددها منتسبو الجامعة باستمرار: نحن صفوة المجتمع؟! ..
منذ وقت مبكر، توصلت إلى قناعة أن هذه العبارة عبارة عن طرفة شبيهة بطرائف جدنا جحا. و أن هذه الصفوة التي يطلق عليها بنخبة المجتمع، ليست سوى نكبة ينطبق عليها المثل .. السمكة تفسد من الرأس!
فلا فائدة من قطع ذيل السمكة و رأسها فاسد.

"ابحث عما تحب و دعه يقتلك" .. هذه المقولة للكاتب و الروائي تشارلز بوكوفسكي أبهرت الكثير من القراء منذ خطها قلمه، و أصبحت دافعاً للعديدين للبحث و إيجاد الشغف؛ ليفنوا فيه أعمارهم! ما زلت أذكر يوم 9 مايو 2015، عندما سادت لحظات هدوء و ترقب بعد تبادل »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com