آخر تحديث للموقع : 24 - نوفمبر - 2017 , الجمعة 09:00 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

"غرابة" محمد كريشان

18 - مايو - 2017 , الخميس 06:41 صباحا
347 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةد. سعيد الجريري ⇐ "غرابة" محمد كريشان

د. سعيد الجريري
يبدي محمد كريشان استغرابه ويمده إلى حد الاستهجان، وهو يتابع ما يحدث في عدن منذ 11 مايو . وليس غريبا في تصوري أن يستغرب حضرته ذلك، فقد أمضى عقدين من عمره ، معزولا في "الجزيرة" عن حقيقة ما يحدث على الأرض، ولأنه لا يريد أن يصدق ربما، فقد كتب مقالة متهافتة، فضلا عن تنمره غير المهني على أي مستضاف جنوبي في برامج الجزيرة.

*
مقالة كريشان في "القدس العربي" نموذج لما يكتبه الإعلامي العربي، عندما يكون ظلا لمؤسسته، يميل معها حيث تميل، ولا يرى إلا ما ترى، وهي نموذج بائس أيضا، ما كنت أتمنى لتكون له، فإن له احتراما شخصيا - لدي على أقل تقدير - لأن مضمونها المتهافت يذكرني بما يكتبه موظفو الدرجة الثالثة في أقبية دائرة التوجيه المعنوي السيئة الصيت في الجيش اليمني أيام علي الشاطر !

*
هل انتحل أحد أولئك شخصيتك يا أستاذ محمد؟
ربما، لكن ثق أن الدولة عائدة عائدة، لكنها ليست تهديدا لا للعروبة إن كان منطلقك عروبيا، ولا للإسلام إن كان منطلقك إسلاميا، ولا للإنسانية إن كان منطلقك إنسانيا، فشعب الجنوب هو الوحيد الذي خلع ذراع إيران في اليمن (الحوثي/ عفاش)، ولن يفرط في حريته وكرامته وحقه في المستقبل الكريم على أرضه، إكراما لهواك الإخونجي، أو ما ترجف به "الجزيرة" صبح مساء. وإن لم يزل استغرابك حتى الآن، وظللت مهووسا، كمن أصابه المس، مما يحدث في عدن وحضرموت، فلا تطمئن بعد اليوم إلى تحليلات مرجعكم اليمني في "الجزيرة" الصديق الشاعر أحمد الشلفي! Ahmed Alshalfi
*
هي عائدة عائدة، رغم ما ظللتم -ومازلتم - توجهونه من طعنات مسمومة، وسترى حقائق غير التي كنت تظن، وعندئذ سترى "غرابة" اولئك الذين يتهافت مقالك، بسببهم، لانك ظل لهم، تائه خلفهم لا تدري لم هم يراوحون في حيز (في الفراغ) من تبة إلى تبة فقط!.

جاء في إفادة إسماعيل ولد الشيخ أن أطراف النزاع في اليمن ماضية في صراع عسكري عقيم، وأن القضية الجنوبية تتطلّب حلّاً جذريّاً. اللافت في إفادة المبعوث الأممي في جلسة مجلس الأمن، هذه المرة، أن هناك خطين متوازيين لا تخطئهما النظرة الواقعية إلى حقائق »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com