آخر تحديث للموقع : 23 - أغسطس - 2017 , الأربعاء 08:58 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

رحيل الإعلامي عبدالرحمن ثابت.. بين حضور عدن وغياب الرياض

14 - مايو - 2017 , الأحد 06:26 صباحا
256 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةنجيب يابلي ⇐ رحيل الإعلامي عبدالرحمن ثابت.. بين حضور عدن وغياب الرياض

نجيب يابلي
عجيب وغريب أمر هذه المدينة، عبر العصور لا تجدها إلا متألقة أنصفها أقدم كتاب سماوي (التوراة – الأصحاح 17.. سفر حزقيال) عظمها الأغريق وأشاد بها الرومان والرحالة بدءا من الرحالة الصينيين وانتهاء بابن بطوطة (1304/1377م) عندما كتب: "أهل عدن.. أهل دين وتواضع وصلاح ومكارم أخلاق يحسنون إلى الغريب ويؤثرون الفقير ويعطون حق الله من الزكاة على ما يجب."، ومثل هذا الإطراء عن عدن وأهلها قيل قبل أكثر من 650 عاما..

هذه المدينة أكرمت وأنعمت على كل من وفد إليها بعيدا عن العصبية والعنصرية، وهكذا عرفت وهكذا كان جزاؤها من الجحود والإساءة إليها وإلى أهلها.. هذه المدينة تجدها على الدوام داخلة في الخسارة وخارجة من الفائدة، حيث عرفت بأنها تدفع الثمن على الدوام..

عدن صاحبة سجل كبير في الوفيات خلال السنوات التي أعقبت دخولها نفق 22 مايو 1990م وكان آخرها وفاة الإعلامي البارز خالد عمر محيرز يوم الأحد 19مارس 2017م وأعقبها وفاة كمال صالح عفارة من فنيي تلفزيون عدن وذلك يوم الثلاثاء 11 أبريل 2017م وآخرها وفاة الإعلامي البارز عبدالرحمن البارز فجر الأربعاء 10 مايو 2017م في قاهرة المعز بعد فتره علاجية قضاها هناك..

عبد الرحمن ثابت الإعلامي والشاعر المرهف والمثقف الحصيف والوسيم من مواليد عدن عام 1949م ومن خريجي كلية عدن العطرة الذكر، ومن دفعته م.أحمد علي الصافي والطيب أحمد علي، عميد منتدى الطيب بالمنصورة.. ارتبطت شهرة عبد الرحمن ثابت بتلفزيون عدن منذ النصف الثاني من ستينات القرن الماضي، وتألق في الشاشة الصغيرة أيما تألق حيث جمع بين ملاحة الوجه وحضور البديهة وخصوبة الثقافة والإبداع في مجال الشعر..

تأثرت حياة عبد الرحمن ثابت بالتقلبات التي شهدتها عدن، فتقدم إلى هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) القسم العربي عام 1985م ضمن أربعين متقدما من عدد من البلدان العربية منها مصر والسودان وتم اختياره من ضمن أولئك المتقدمين وهي شهادة على تفوقه وألمعيته.

طالت معاناة عبد الرحمن ثابت الصحية فرابط في فراش المرض حتى نعى الناعي وفاته فجر الأربعاء 10مايو 2017م في القاهرة عاصمة جمهورية مصر العربية، وفي اليوم التالي على الوفاة رفع الأخ وزير الإعلام برقية تعزية إلى أسرة الفقيد.

أشعرني الأخ العزيز أشرف علي محمد بأن الأسرة (أسرة عبد الرحمن من الموجودين في عدن) ستستقبل المعزين بوفاة عزيزهم عبد الرحمن اعتبارا من عصر الجمعة 12 مايو 2017م، وبرزت عدن في الحضور وجاءت رموز عدن من كل مديريات المحافظة لتشارك في واجب العزاء واقتضى الواجب أن أكون معهم فجلست مع عدد من الأعزاء كان منهم الزميل محمد عبدالله مخشّف والطيب أحمد علي ونجيب أبكر وأشرف علي محمد، وقضينا وقتا ممتعا جدا في تجاذب أطراف الحديث في أوضاع البلاد وهواجس العباد وتاريخ وحاضر الإعلام وحال العرب قبل الثورات وبعدها..

عتب البعض في غياب مسؤولي الإعلام عن المجلس ومن باب الإتيكيت كان على رجال الإعلام من الصف القيادي أن يطلوا على المجلس لكن أن يخلو المجلس من الحضور سيترك باب الاجتهاد مفتوحا بأن القائمين على حقل الإعلام لا علاقة لهم بتاريخ الإعلام في عدن بصورة خاصة لأنها صاحبة الريادة والعطاء في كل المضامير: ثقافة ، صحافة ، إعلام مرئي ، إعلام سمعي ، مسرح، وغيرها..

حقيقة أقول إن عدن - بارك الله فيها - كانت حاضرة كعادتها فيما كانت الرياض غائبة كعادتها إلى أن يقضي الله أمرا كان مفعولا.. رحم الله عبد الرحمن ثابت، وعلى الأسرة ومحبي الرجيل أن يتفرغوا في الكتابة عنه وإعادة نشر ما كتبه الفقيد الغالي استعدادا لحفل الأربعينية وإصدار كتاب التأبين ليليق بمكانة فقيدنا..
وجدتني أكتب هذا الموضوع لأن من أفراد أسرة فقيدنا الغالي قالوا لي: واثقون يا أستاذ نجيب أنك ستكتب شيئا عن الفقيد، وقلت: هذا واجب، وعبدالرحمن أمانة في رقبتي..

يعلم ولدنا بشلال علي شائع هادي إنني أحبه كما أحبه وهو صغير زميلي وأخي هشام با شراحيل عندما قال له : أنت ولدي الرابع: أي باشا، هاني، محمد، شلال وكما رآه هشام بالأمس أنا أراه كذلك اليوم ولا علاقة لي بالحملات المعروفة هذه اليوم وأنا أربا بنفسي بان »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com