آخر تحديث للموقع : 17 - أكتوبر - 2017 , الثلاثاء 06:28 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

مش معقول ؟! الكونجرس العولقي مع كومونة عدن

07 - مايو - 2017 , الأحد 07:36 صباحا
471 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةنجيب يابلي ⇐ مش معقول ؟! الكونجرس العولقي مع كومونة عدن

نجيب يابلي
حمل الأسبوع الماضي المنتهي بالجمعة 5 مايو 2017م أخبارا صارخة خرجت عن المألوف في الجنوب العربي وحاضرته عدن (سيدة مدائن الجزيرة والخليج العربيين) مثل قدوم رئيس الحراك في الوضيع (مسقط رأس الرئيس هادي) إلى جولد مور بالتواهي لزيارة اللواء القائد عيدروس الزبيدي وأعلن على رؤوس الأشهاد أنه مع عيدروس (المعني هنا الجنوب) ثم لقاؤنا بعيدروس الثلاثاء الماضي وحضر إلى جانبنا تربويون ونقابيون من التربية (رجالا ونساء) وآخرون وأعلنت إحدى التربويات والنقابيات: أنا يا عيدروس من مودية وواقفون معك.. بس احذر المندسين من الإقدام على أعمال عنف، وأعلنت بعدها تربوية ونقابية من أسرة المحافظ الحضرمي بن بريك بأنها أيضا مع عيدروس مع محاذير زميلتها الدثينية.

أما الجمعة 5 مايو 2017م فقد كان يوما هللت له وكبرت عندما قرأت بيانا وقع عليه عشرون شيخا عولقيا من العيار الثقيل وصدروا بيانهم بالتالي : رسالة هامة إلى إخواننا في المثلث وتصدرت الفقرة الأولى من الرسالة الإفصاح عن مبتغاهم وتحديد شخوصهم: نحن أبناء العوالق وشيوخها ومسؤولوها نعلن براءتنا مما يقوله ويكتبه صالح أحمد الجبواني وهو بذلك لا يمثل إلا نفسه ووجهة نظره ونؤكد بأننا أخوة وبأن أبناء المثلث هم إخوتنا وهم قياداتنا على مر التاريخ ولهم السمع والطاعة ونؤكد بأننا مع قائدنا اللواء عيد روس قاسم الزبيدي ومع كل ما يتخذه من إجراءات ونحن رهن إشارته :

الموقعون :
1 - الشيخ صالح فريد العولقي
2 - الشيخ عوض محمد الوزير العولقي
3 - الشيخ عوض بن عشيم العولقي
4 - الشيخ لحمر بن علي لسود العولقي
5 - الدكتور علي محمد مجور
6 - اللواء أحمد مساعد حسين
7 - اللواء عوض محمد فريد
8 - فهد سالم الطوسلي
9 - شفيع محمد العبد
10 - أحمد صالح العولقي
11 - غازي أحمد صالح
12 - أحمد صالح عمير
13 - أحمد عمر بن فريد
14 - الدكتور علي حسن الأحمدي
15 - صالح علي بافياض
16 - فرج حسين العتيقي
17 - الدكتور فريد مجور
18 - يوسف أحمد مساعد
19 - الشيخ فريد أبوبكر العولقي
20 - الشيخ أحمد بن فريد الصريمة

اطلالة على اسماء الشخصيات العولقية الموقعة على الرسالة الهامة بحسب وصفهم لها سيجعله يردد المقولة الاستفهامية المعروفة المتداولة: أنا في حلم ولا في علم؟ وسيتبعها بالصرخة المعهودة: أفتني يا سقراط.
لاشك أن الكونجرس (مجلس الشيوخ الأمريكي) العولقي أعلن عن موقفه الصريح مع بيان عدن التاريخي الذي قرأه على رؤوس الأشهاد ونقلته كل وسائل الإعلام المحلية والإقليمية والدولية وهي ظاهرة غير مسبوقة على الإطلاق..

تحولت عدن إلى باريس ولقاء الخميس التاريخي الذي صادف اليوم الرابع من مايو 2017م والبيان التاريخي الذي قرأه القائد عيدروس الزبيدي ذكرني بكومونة باريس التي فرضها الموقف الشعبي الساخط عندما شكلت حكومة بلدية ثورية أدارت باريس خلال الفترة 18 مارس 1871م حتى 28 مايو 1871م ولم تأت الانتفاضة ( الكومونة) من فراغ فالمنتفضون ترأسهم لويس أوغسط بلونكي واجهوا الحكومة المنتخبة (تقابلها عندنا الشرعية) ترأسهم أدولف ديزر وسميت كومونة باريس بالثورة الفرنسية الرابعة وتهاوت رموز الاستبداد والظلم وقهر الشعوب وخطت فرنسا وشعبها إلى نظام عادل وديمقراطي ودولة الرعاية وانتهت إلى الأبد دولة الجباية..

ما تمنيناه تحقق ذلك أن الكل حتى علي سالم البيض بعث ببرقية تهنئة إلى اللواء عيدروس الزبيدي بتحقيق هذه المليونية وهذا البيان التاريخي الذي أسقط اليوم المشؤوم يوم 7 يوليو 1994م.
انتهى التشرذم والزعامات التي قوضت المسيرة وأحبطت كل الجهود المباركة التي صنفت يوم 7 يوليو 2007م ومرحى يوم 4 مايو 2017م وقل جاء الحق وزهق الباطل.. إن الباطل كان زهوقا.

هناك مأخذ يحسب على الجنوبيين إنهم لم يقدموا قراءة تاريخية بحثة عن تجربتهم قبل وبعد 30 نوفمبر 1967 ولم يتعرضوا حتى الآن إلى دور أجهزة مخابرات خارجية في عدد من المنعطفات التي مرت بها المنطقة منذ الستينيات وحتى اليوم والفاتورة القادمة التي دفعتها عدن »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com