آخر تحديث للموقع : 28 - يناير - 2020 , الثلاثاء 08:02 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

العديني.. مواقف مع مرتبة الشرف !

23 - أبريل - 2017 , الأحد 09:17 صباحا
الرئيسيةمالك الشعراني ⇐ العديني.. مواقف مع مرتبة الشرف !

مالك الشعراني
منذ بداية متابعتي لشؤون الرياضة اليمنية، وكذا كتاباتي الصحافية، سمعت كثيراً، عن رجل أعمال، اسمه الشيخ / أحمد العديني ، من أبناء محافظة الرياضة " إب " يحب الرياضة والرياضيين، ويقوم بدعم الأندية الرياضية المحلية، بالمال، منها نادي شعب إب - الذي يتقلد فيه نائب رئيس مجلس الشرف الأعلى.

ما لفت إنتباهي أكثر، أنني وخلال السنوات الماضية، لم أسمع ولم أقرأ كلمة ثناء في صُحفنا الرياضية، تشيدّ بمواقف الرجل ودعمه لنادي النجوم شعب إب، بإستثناء بعض اللقطات المقتضبة في بعض الصحف الرياضية، على عكس مشاهدتنا مديح لبعض رجال الأعمال الذين يقومون بالمساهمة بجزء يسير، فنرى صورهم تملأ الصحف الرياضية.

وبالتالي أعلم أن رجال الأعمال، أحمد العديني، ليس منتظراً لمثل هذه الأمور، لأنه أولاً : يقدم دعمه المالي بدافع الُحب لناديه الشعب الإبي، وثانياً : لأنه رجل مواقف، فيأبي ضميره إلا أن يقف مع أندية إب في محنها، بغية تطور مستواها الرياضي خاصة في اللعبة الشعبية الأولى (كرة القدم).

أجل: ما يقوم به نائب رئيس مجلس الشرف الأعلى لنادي شعب إب الرياضي، الشيخ القدير / أحمد العديني، من جهود مادية ومعنوية لنادينا العريق ‹ العنيد › جدير بالإشادة والإطراء، بل ويتوجب علينا كأقلام صحافية رياضية أن نشيدّ بما يقدمه هذا الداعم، وغيره من الداعمين، ونشجع على تواجد مثل هذه الشخصيات التجارية الداعمة في الأندية الرياضية وحث بقية رجال الأعمال ورؤوس الأموال على دعم الرياضيين، لا سيما وأنديتنا تعاني من ظروف مادية بالغة الصعوبة.

ختاماً أقول: للشيخ النبيل أحمد العديني، لقد سكنت قلوب رياضيو إب سابقاً.. وستواصل السكنة لاحقاً.. من وادي الدور إلى جبل الشرف.. نعترف شعب إب من خيرك أغترف.. الرياضي و المحترف.. يكفيك فخراً أن إب الغروب مع الريف.. بالأهازيج والنغم الكل هتف.. وقال: شكراً للعديني بشغف.. بل فيك الفخر أكتشف.. أنه فخوراً بك .. ومادمنا مع العديني لن نقترف أو نختلف .. لك الآن أن تبتسم فأنت داعماً وفياً مع مرتبة الشرف !

لا جديد؛ الخبر نفس الخبر والهزائم هي الهزائم والفشل نفس الفشل بل ويمضي قُدماً ، هذا هو منتخبنا الوطني لكرة القدم الذي نعرفه ويعرفنا ، نعرفه كما نعرف أعز أصدقائنا ، ويا ليته توقف عند المبتدئ ولا أنجر ولا تتبع الخبر ! الخسارة القاسية والمذلة التي »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com