آخر تحديث للموقع : 15 - أغسطس - 2018 , الأربعاء 06:51 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

امرأة معكوفة القوام "دق صاحب الدكان عليها الباب"

02 - مارس - 2017 , الخميس 08:34 مسائا
1002 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةمنى تركي ⇐ امرأة معكوفة القوام "دق صاحب الدكان عليها الباب"

منى تركي
آخر يوم امتحانات و منى توزع السلامات و الابتسامات على الغرباء في الطريق، الأمر الذي بدا مواتياً لحاجة المرأة التي وجدتُ نفسي إلى جوارها في باص خور-السيلة. سألتني المرأة النحيلة معكوفة القوام قليلاً نتيجة طولها غير المتسق مع وزنها و مترهلة الجلد كعلامة على نقص التعذية بأكثر منها دلالة على السن، سألتني إن كنت أدرس فأجبت بالإيجاب. و لأن سؤالها ذاك كان خطوتها لتذيب الجليد بيننا لا أكثر انتقلت مباشرة إلى صلب قصتها التي راحت تسردها دفعة واحدة بكل رزانة و هدوء هي أرملة رجل الجيش المتقاعد و التي تسعى خلف معاش زوجها دون فائدة منذ خمسة أشهر،ثم نقلت بصرها بعيداً و كأنها كانت مقدمة تعارف اعتيادية. و قبل أن أجمع كلماتي لمواساتها انتفضت هي و ما عليها من ثياب بالية على نظافتها و رفعت إصبعها تجاهي و هي تقول : "تصدقي يا بنتي تصدقي أنه صاحب الدكان أجى يدق علينا الباب يشتي حقه و احنا إلي ما قط دق بابنا حد حتى في أيام الحرب .. تصدقي" .

الآن و قد تسربت انفعالاتها منها راحت تحكي بلا تسلسل منطقي حقائق عن تماسكها بفعل "الحناء" الذي تبيعه، و أنها لا تضيّع يوماً منذ أن "دق صاحب الدكان عليها الباب" دون أن تذهب طول الطريق إلى كريتر يومياً في السادسة و النصف فجراً لتعود بالجواب ذاته حول حساب زوجها ظهراً و المغلق لأنه يبدأ بتسلسل أرقام معين. لكنها تعرف من النسوة في طوابير البريد أن الحسابات المغلقة وضع معتاد و أنها تُفتح فجأة لوقت محدود لذا عليها أن تكون هناك كل يوم. قالت أن معاش زوجها ثلاثين ألف ريال (مئة دولار تقريباً) و أنها على وعد مع معاش أكتوبر الماضي في الأيام أو الأسابيع القادمة. أضافت أنها لن تتوقف عن الذهاب كل يوم إلى كريتر على ما يكلفه هذا المشوار من الشيخ عثمان لأنها لا تستطيع .. لا تستطيع لوم البقال عندما يدق بابها !

ساسة هذه البلاد الذين لا تستحقهم هذه المرأة، هل تعرفون ماذا يسمى خيارها ذاك ؟ خيارها بأن تفعل كل ما بالإمكان كي لا تتأخر عن ديونها و لو كلفها الأمر جزءً كبيراً من موردها الضيق هي التي استهلكها التعب ؟ ماذا يسمى الترفع عن ممارسة الاتكاء على الظروف لتبرير العجز عن الوفاء بالإلتزامات ؟
يسمى عزة النفس التي لا تملكون ذرة منها.

أ.د نجاة مقبل هي بالنسبة للجميع عميدة كلية العلوم المتخصصة في علم الطفيليات و الضحية هي و عائلتها للفاجعة التي هزت عدن البارحة .. لكن لي و لطلابها هي كل هذه التفاصيل : في يومي الأول، و خطوتي الأولى داخل الحرم كنت قد تعرضت بطريقة مهينة للاستجواب »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com