آخر تحديث للموقع : 01 - أكتوبر - 2020 , الخميس 10:59 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

ملعب الهلال

13 - سبتمبر - 2014 , السبت 08:58 صباحا
الرئيسيةد. محمد النظاري ⇐ ملعب الهلال

د. محمد النظاري
في ظل رداءة ملعب العلفي، بدأ ملعب الهلال بالحديدة احتضان مباريات دوري الدرجة الأولى عليه، والملعب الذي بناه أرضيته ذات الشعب الاصطناعي الاتحاد الدولي، هو منشأة جميلة تحسب لإدارة الاتحاد ممثلة بالشيخ العيسي، الذي أوجد لهذا النادي أرضية وملعبا، بعد أن كان لا يملك سوى مقر النادي بباب مشرف.

أرضية شاسعة
عندما دخلت للملعب، فوجئت بالمساحة الشاسعة والتي لا يمتلكها ناد آخر، والتي جعلت المستطيل الأخضر يبدو كنقطة في بحر مقابل اتساع المساحة حتى أني لم أستطع رؤية نهاية السور.. هذه المساحة الكبيرة تفرض على النادي تحديات كبيرة في استثمارها، كما أن ترابها سيغطي الحشيش الاصطناعي، إذا لم يتم إنشاء حزام من الأشجار خلف السياج الحديدي لمساحة الملعب.

البعد عن المدينة
نسبيا الملعب ليس بعيدا عن مدينة الحديدة، بل هو قريب من أحد أحيائها المهمة، ولكن لأن سبل المواصلات لا تصل إليه، فهذا يجعل الجماهير تدفع ما يتجاوز 500 ريال مقابل مشاهدة المباريات، وهذا بطبيعة الحال سيحد من التواجد الجماهيري، للذين أصلا لا يعرفون أن للهلال ملعبا يحتضن مبارياته.. وهنا أقترح أن يتم إقامة “فرزة” مؤقتة أثناء المباريات من أقرب شارع وهو الربصة إليه.
الملعب يفتقد الى مدرجات، وهو ما تعهدت به إدارة الهلال، بعدما فرضت لجنة المسابقات بقيادة الدكتور أبو علي عليها وعلى غيرها من الأندية الراغبة في استضافة المباريات على ملاعبها، حتى تستطيع الجماهير مشاهدة المباريات، فالسياج الحديدي، بدون مدرجات يجعل الملعب وكأنه حلبة للمصارعة المغلقة.

أداء الفريق
وهو الهلال يحتضن المباريات على أرضه، نتائجه ـ حتى الجولة الثالثة ـ لا ترتقي ولا تشجع جماهيره، فالفريق لم يجمع سوى نقطتين فقط، ناهيك عن عدم اسقراره على جهاز فني بعينه، ولعل هذا ما جعل جماهيره تبدي سخطا بعد تعادله الأخير أمام فحمان في ذات الملعب.

منصة للنقل التلفزي
تقوم قناة سبأ بنقل المباريات من ملعب الهلال، ولكن القائمين على النقل والتعليق يعانون الأمرين، فالمصورون لا يستطيعون نقل المباريات بصورة حسنة لأن الملعب لا يحتوي على منصة أو حتى مكان مرتفع تستطيع الكاميرا تصوير كافة زوايا الملعب.. وهنا ندعو لتكتمل الصورة تشييد هذه المنصة.. كما نحيي جهود المعلق المبدع محمد عوض الذي يعمل في ظروف جدا غير ملائمة، ومع هذا نراه مبدعا.

نقالة لإسعاف اللاعبين
يفتقد الملعب لوجود نقالة، ويشتكي القائمون على فرع الحديدة من نقل نقالتهم الخاصة بهم من ملعب العلفي لملعب الهلال كل أسبوع وهنا نقترح توفير نقالة خاصة بملعب الهلال.. كما نشيد بتفاعل إدارة النادي في تشييد غرف للاعبين والحكام وحمامات خاصة بهم.

رغم احتضانها لأول خليجي في المنامة عام 1970، الا أنها لم تستطع تحقيق اللقب على مدار خمسة عقود . انتظرت الجماهير البحرينية طويلا حتى تظفر بلقبها الخليجي الاول على ارض قطر في كأس الخليج 24. المنتخب البحريني لم يكن عاديا على الاطلاق، بدا بطابع جميل، »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com