آخر تحديث للموقع : 19 - مايو - 2019 , الأحد 10:25 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

الساخطون والعيسي.. "طيسي فيسي"

26 - أبريل - 2014 , السبت 09:48 مسائا
الرئيسيةناصر الحربي ⇐ الساخطون والعيسي.. "طيسي فيسي"

ناصر الحربي
أعلم أنني لن آتي بجديد، لو قلت بأن الكرة اليمنية تعيش أسوأ اوضاعها، والشاهد هو تراجع تصنيفها في تصنيف الفيفا إلى أدنى مستوى مع أسوأ وأضعف 30 منتخبا في العالم، وهذا هو سبب ارتفاع حدة الانتقادات ضد قيادة اتحاد الكرة اليمني (القديم الجديد) الذي كثر ساخطوه وقل شاكروه.

- للإنصاف، وكمتابع من المهجر لأوضاع الكرة اليمنية، أرى ان (اتحاد العيسي) يقود ويدير الكرة اليمنية في ظل واقع عام، وظرف (أمني) غير مستقر كان قد تسبب في صدور قرار فيفاوي آسيوي بمنع إقامة المواجهات الدولية والقارية في اليمن، وبالتالي حرمان الأندية والمنتخبات اليمنية من اللعب على أرضها، مما زاد من طين الكرة اليمنية بلة، بيد ان ذلك يحتم علينا القول بأن الشيخ العيسي ورجالاته مسؤولون عن التدهور الحاصل الذي أدى بالمنتخب اليمني للتراجع حتى وصل للمركز 186 عالميا بتصنيف الفيفا قبل شهرين.. مسؤولون أولأً لانهم فشلوا في إقناع الفيفا بإلغاء قرار منع اللعب الدولي والقاري في اليمن، ثم لجملة الأسباب الأخرى المتعلقة بإدارة الكرة اليمنية المتراجعة في عهدهم..!.

- سيقول قائل: لماذا إذاً يبقى الشيخ أحمد العيسي واتحاده إذا كان النجاح ليس حليفهم؟.
أما لماذا؟.. فبقوة (الشرعية الديمقراطية الفيفاوية).. نعم قوة الشرعية إياها التي تجعلهم يتمسكون بمقاعدهم، ولاحظوا ان العيسي كان المرشح الوحيد لمقعد الرئيس في الانتخابات الأخيرة، بل هو مرشح للاستمرار في ظل تواري الآخرين وحتى يضيق ذرعا بالكرسي المُكهرب إياه..! .

- أخيراً وليس آخر.. من حق جماهير الكرة اليمنية تحميل اتحاد العيسي أسباب التدهور والتراجع والفشل في إدارة الكرة اليمنية حتى على طريقة «الشماعة» إياها، فهو أولا وأخيرا في الواجهة، لذلك عليه ان يتحمل مسؤولياته بجدارة أو يتخلى عنها على الأقل من باب جعل الجميع يعرفون ان اتحاد العيسي ليس السبب في تراجع الكرة اليمنية، بلى ونعم من حق الجماهير ذلك، بيد انها للأسف لا تملك الحق في التغيير مهما علت أصواتها، فحق التغيير تملكه الجمعية العمومية التي معظم أعضائها من رؤساء ومسؤولي الأندية مؤمنون انه لا يستطيع أحد قيادة الكرة اليمنية في ظل واقع سيئ كهذا إلا «الشيخ» الداعم الكبير وصاحب الأفضال على الجميع..!.

- لن أزيد قولا غير القول يقولون «أطعم الفم تستحي العين»، وهكذا الأمر بالنسبة للشيخ الداعم وأعضاء الجمعية العمومية إياهم الذين يبحثون عن الدعم إياه.. والآن حان وقت شرح فحوى عنوان المقال (العيسي ومنتقدوه «طيسي فيسي»)، والمعنى: (أنا أفعل ما أريد وأنت انتقد كما تريد).. هل قلت (العيسي ومنتقدوه طيسي فيسي).. علامة تساؤل ومثلها تعجب آخر السطر

* تغريدة:

يا طير يا ذا المعلي ريتك تسوي جمالة *** تجزع سنا أرض خلي تعطيه مني رسالة

عن القرار إياه الذي أصدره وزير الشباب والرياضة بتشكيل لجنة مؤقتة لاتحاد الإعلام الرياضي - في الوقت الضائع -، وللأسف كرد فعل لبروز كيان جديد هو - الجمعية اليمنية للإعلام الرياضي اليمني-. - عن القرار إياه فموقفنا ثابت، وهو موقف - أوضحناه منذ البداية، »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com