آخر تحديث للموقع : 19 - أكتوبر - 2021 , الثلاثاء 11:25 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

انتصار طالبان الكاشف ..!!

21 - أغسطس - 2021 , السبت 06:41 مسائا
الرئيسيةعلي الأحمدي ⇐ انتصار طالبان الكاشف ..!!

علي الأحمدي
هكذا يقولون عندنا !! فاليساريين باليمن يقولون أن فرح الإسلاميين يكشف أن موقفهم من انقلاب الحوثي هو فقط لأجل الخلاف الديني مع الشيعة وليس لأنهم يؤمنون بالدولة، وجزء من الإسلاميين اليمنيين يقولون أن الفرح بانتصار طالبان هو فرح بانتصار الفشل والتخلف والظلامية ومن فعله لايؤمن بالديمقراطية وحقوق الإنسان !!

والحقيقة أن الأمر لاعلاقة له بطالبان ولا بأفغانستان قدر ماهي مشاكل فكرية تعاني منها هذه التيارات وتحاول إسقاطها بمثالية وتنظير دقيق على واقع الغير بعد أن فشلوا في إدارة واقعهم ووصلوا لطرق مسدودة بسبب سياساتهم هذه ..
من عجائب القوميين العرب وتيارات اليسار وتناقضهم هو أدلجتهم للقومية، فبدلاً من أن تكون القومية العربية هي الهوية الجامعة للعرب بغض النظر عن مذاهبهم واديانهم وأيديولوجياتهم نجد أن اليسار اليمني لايفرح بانتصار أي حزب عربي يخالفه أو ينتصر لأي دولة عربية حققت اي منجز إذا كانت تخالف مساره الفكري الايديولوجي أو السياسي ..

وإن تعجب من القوميين فإن العجب من بعض تنويري الإسلاميين أعجب وأعجب في تعاطيهم مع مخالفيهم من الإسلاميين إذا حققوا أي منجز أو انتصروا لأوطانهم، إذ يرون أن منهجهم وجماعتهم هي الإسلام المثالي ولايمكن أن يأتي الانتصار للإسلام والخير للأمة الا عبر الجماعة !!
طبعاً هذا الكلام ليس مقرر لهذه التيارات اليسارية أو الإسلامية في اليمن وغيره بل بالعكس فالمقرر من الخطاب هو خلاف ذلك، ولكن هذه الممارسة وهذا الانحراف عن المنطلقات والذوبان في مماحكات الحياة والتلوث بلوثاتها نتاج عملي ..

مجدداً أقول أن انتصار طالبان هو انتصار لحركة تحرر وطنية أقر العدو قبل الصديق لها بهذا الأمر ومن الطبيعي في كل بلدان العالم أن حركات التحرر هي من تدير البلاد إلى أن يصل أهل تلك البلاد إلى طريق ومخرج آمن..
نرجو من سياسيي اليمن الإهتمام بانتشال بلادنا عوضاً عن تقديم الانتقادات المريحة عن بعد لبلاد ماهي داريه عنهم وعن آرائهم وتنظيرهم ..

في عدن بات الانقسام واضح واصبح رمي التهم من أسهل ما يكون سواء الاتهام بالارهاب او العمالة لصنعاء او التفريط بالمكتسبات .. الخ وحتى لانبقى في اطار التراشق والتراشق المضاد يجب أن نعرف من الذي يريد اعادتنا فعلاً الى هيمنة المركز من خلال مايجري ويدور »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com