آخر تحديث للموقع : 19 - أكتوبر - 2021 , الثلاثاء 11:25 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

الثقافة العربية عربة تسير بوقود الوساطة والسلطة والمجاملات

18 - مارس - 2021 , الخميس 02:31 مسائا
الرئيسيةرياض حمّادي ⇐ الثقافة العربية عربة تسير بوقود الوساطة والسلطة والمجاملات

رياض حمّادي
نسبة كبيرة من القراء لا يستطيعون قراءة النص بمعزل عن كاتبه, وبمعزل عن الجغرافيا التي ينتمي إليها ذلك الكاتب أو الكُتَّاب, وبمعزل عن السلطة التي فرضها ذلك الاسم أو تلك الأسماء؛ أي أن تقدير النص وتقييمه مسألتان مرتبطتان بصاحبه عند البعض وبمسقط رأسه وبمكانته, التي لم يكتسبها من موهبته بالضرورة. وأعضاء لجان التحكيم جزء من هؤلاء القراء, محكومون بما سبق, إضافة إلى العلاقات والضغوطات والتسويات والمجاملات, من هنا فنسبة النزاهة في الحكم ضئيلة للغاية, وهذه مسألة تكاد تكون عالمية.

نعيش في وسط ثقافي يكاد يكون كله موجهًا, كُتَّابًا ونقادًا وقراء.
أغلب ما يُكتب من عروض ومقالات ودراسات عن الكتب موجَّه إما بعلاقات شخصية أو بإلحاح من الكُتاب أنفسهم, أو بوساطات ومجاملات... لن تجد صاحب دار نشر يتواصل مع كاتب مبتدئ موهوب, ولن تجد مدير أو رئيس تحرير مجلة أو صحيفة يتواصل مع شخص غير معروف ليزوده بمادة أو ليستأذنه في نشر مادة كان قد نشرها هذا الموهوب المغمور في صفحته. لن تجد صحفيًا يتواصل مع صاحب كتاب جديد لينشر عنه خبرًا إلا بإيعاز من الجهة التي يعمل معها أو الجهة التي طلبت منه ذلك أو بإلحاح من صاحب الكتاب نفسه. مازالت قواعد التواصل القديمة هي السائدة رغم أن وسائل التواصل الحديثة هدمتها أو يُفترض بها أن تفعل. مازال التواصل هرميًا من الأسفل إلى الأعلى, وعليك أن تتواصل مع من هم أعلى منك وعلى هؤلاء أن يردوا أو "يطنشوك" بناءً على سلطتك لا على موهبتك.

الثقافة العربية عربة تسير بوقود الوساطة والسلطة والمجاملات, فلا عجب والحال كذلك أن يتولى شأن الثقافة ووزارتها غير الجديرين بها.
- من صفحة الكاتب على الفيسبوك

الإخوان قانعون بدورهم كفزاعة، ويبدو أنهم لهذا الدور صُنعوا؛ أن يكونوا عقبة أمام تحقيق مطلب الدولة المدنية الديمقراطية. ولهذا ينبغي تصنيع ديمقراطية تناسب الوضع العربي. هناك تصور مثالي لمفهوم الديمقراطية، بوصفها ثمرة برسم القطف، والحقيقة أن »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com