آخر تحديث للموقع : 18 - ديسمبر - 2021 , السبت 06:49 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

هل الجنوب خارج معركة التحالف؟

13 - مارس - 2021 , السبت 10:21 مسائا
الرئيسيةعبدالكريم السعدي ⇐ هل الجنوب خارج معركة التحالف؟

عبدالكريم السعدي
قام التدخل العربي في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية على أساس دحر الانقلاب الحوثي واستعادة مؤسسات الدولة اليمنية ، والدولة اليمنية على حد علمنا تتشكل من الشمال والجنوب والشرق والغرب اليمني وليست محصورة في الشمال فقط !!!

الجنوب اليوم يشتعل بالمظاهرات التي جاءت على إثر تردي الأوضاع الذي نبهنا له منذ أن تخلى أحد اطراف التحالف عن هدفه الرئيسي للتدخل وذهب ليحوّل الجنوب إلى ديار خاربة تملأ اركانها خفافيش المليشيات المتعددة الولاءات والتي تقوم على الأساس المناطقي والشللي وتخدم مشروع هذا الطرف !!

غابت الشرعية عن الجنوب بعد ان ساهمت إلى حد بعيد في تدمير هذا الجنوب من خلال القرارات الجمهورية غير المدروسة التي مكنت أمراء الحرب والبلاطجة من الرتب والنياشين ومواقع القرار في الوظيفة الحكومية وسلمتهم أمر الناس البسطاء وتركتهم يعبثون بمصائر الناس دون حسيب ولا رقيب حتى وصلت الأوضاع إلى ما هي عليه اليوم !!

نجحت بعض أحزاب الشرعية في أن تظهر أسوأ نموذج جنوبي أمام الإقليم والعالم ولسان حالها يقول ( هؤلاء هم المطالبين بدولة الجنوب وهم النموذج ، وهم وسلوكياتهم المليشياوية والمناطقية والشللية الفوضوية عنوان الدولة القادمة في هذه البقعة الجغرافية الهامة ) ولم تتنبه احزاب الشرعية أنها وهي تجتهد في تبنّي السيء من أبناء الجنوب لاظهاره في الواجهة قد قطعت كل خيوط الالتقاء مع عقلاء وشرفاء الجنوب وثوارها الحقيقيون وداست على كرامة أبناء الشعب في الجنوب ودمرت احلامهم وطموحاتهم وصادرت أبسط مقومات العيش الضرورية التي يحتاجونها والحقت بهم من الأذى مالم يلحقه بهم نظام عفاش!!!

السؤال الذي لا نجد له أي إجابه في أفعال التحالف وحكومة المحاصصة المناطقية الشرعية على الواقع اليوم هو هل الجنوب مازال حاضرا في خطط معركة التحالف باعتباره مازال جزءا من الجمهورية اليمنية وباعتبارة يحوي جغرافيا مناطق الصراع الرئيسية والتي تشكل أهم أسباب قيام الحرب في اليمن ؟؟

أن ست سنوات حربا عبثية كالتي تدور رحاها في اليمن يجب ان تتوقف على شرط ضمان توفر أسس الاستقرار في اليمن والتي لن تقوم إلا بتوفر أسس العدالة التي بدورها لن تستقيم إلا بتقديم قيادات كل الأطراف العابثة في اليمن إلى محاكم العدل الدولية ، فذلك وحده ممكن ان يؤدي إلى الارضية الصالحة التي ممكن ان يقوم عليها الحديث الايجابي عن الذهاب إلى طاولة المفاوضات السياسية !

طرفا ماسمي باتفاق الرياض يتبادلان البيانات الفاضية المضمون وبينهما يستمر الشعب في مناطق صراعهما متربعا على عرش الفاقة ويكلل هامته لقب الشعب المطحون !! اتفقت بيانات الأطراف ضمنيا على فقدها لأدوات الفعل أو التغيير واختلفت في بعض المسميات فذاك يقول »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com