آخر تحديث للموقع : 07 - مارس - 2021 , الأحد 02:19 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

دكتور عواضه.. الرحيل الفاجعة .. قبل الأوان!

08 - فبراير - 2021 , الإثنين 07:11 مسائا
الرئيسيةبشير سنان ⇐ دكتور عواضه.. الرحيل الفاجعة .. قبل الأوان!

بشير سنان
لا اقسى من الموت، إلا (الرحيل المفاجئ) لفارس شجاع، ترجل عن صهوة جواده، وغادر بهدوء قبل الأوان، في وقت كانت الساحة اللبنانية والعربية والإقليمية في أشد الحاجة الى فارس شجاع مثله.
صعقت، وصعق الإعلام الرياضي العربي بنبأ وفاة الأخ والزميل الدكتور محمد عواضة مساء الأحد الأليم بعد ان تسلل الخبيث (كوفيد ١٩) إلى رئتيه على حين غرة.. وفتك بهما، ليسكن ابو ايمن الروح لبارئها.

كان وقع الخبر مفاجأة دأب الفقيد الراحل على امتاعنا بها مع كل لعبة انتخابية عربيا أو على مستوى القارة الاسيوية، وهذه المرة اختار أبو ايمن الطريقة ذاتها (المفاجأة) للوداع الأبدي الذي ترك فينا غصة لا يمكن نسيانها بسهولة..
ترجل فارس الكلمة، وصاحب المواقف البيضاء، من لا يهادن عند الشدائد، ولا يتخذ من المواقف الضبابية، حجة للهروب من المواجهة، أيا كان الخصم صغيرا ام كبيرا.. وساحات لبنان تشهد للرجل، وتحكي نضالاته العديدة في مختلف المناسبات.

في اليوم الأخير من العام 2020 كتب الفقيد الراحل (أسألكم الدعاء – وصلت إلى الألم الصعب) قلت حينها في نفسي : وهل يسقط فيروسا لعينا مثل كورونا رجلا جندل رؤوس الفاسدين في مختلف مواقع المسؤولية بقلمه الحاد .. وفكره المتقد كأبى أيمن!
بعده بشهر تماما، حمل الينا الناعي الحزين من العاصمة التركية اسطنبول نبأ (الرحيل الفاجعة) بكل ما تعنيه الكلمة لفارس المقاومة العربية الأول ضد التطبيع الرياضي، مع الكيان الصهيوني المحتل لأطهر بقاع الأرض فلسطين.

توشحت مواقع التواصل الاجتماعي العربي بسواد الحزن حدادا على أحد فرسانها الذي تعرفه ساحات وميادين النضال الوطني الإعلامي والسياسي ضد كل طغاة العصر وجبابرتها بمواقفه الجريئة التي خسر بسببها الكثير من المكاسب المادية، لكنه كسب قلوب العامة ممن عرفه ومن لم يعرفه.
ذات مساء، هاتفني ابو ايمن قائلا: "يا بشير .. سنخوض معركة حقيقية ضد قادة التطبيع الرياضي العربي، كن على استعداد لأي مواجهة محتملة، فاليمن وأهلها وناسها أصحاب ريادة في قيادة المواقف العربية ضد الكيان الغاصب".

لا أخفيكم القول أني أخذت الكلام من باب الحماسة، واحترامي الكبير للرجل، إضافة إلى قصر معرفتي بما يدور في كواليس الساسة إزاء عملية التطبيع، عبر الميادين الرياضية، ومع تكشف الحقائق وبدء عملية التطبيع العربي -رياضيا- في بعض البلدان أدركت تماما ما قاله الراحل الكبير وسعى للعمل على إيقافه قبل أن يودعنا.
جمعتني بالدكتور عواضه أمور أخرى ذات صلة بالعمل الاعلامي الرياضي العربي، كان للراحل مواقف صادقة معنا في جمعية الاعلام الرياضي اليمني منذ التأسيس، وصولا الى معارك البحث عن الحقيقة في دهاليز اتحاد الصحافة العربي!!
على الصعيد الشخصي، كان للفقيد الراحل أثر كبير في كثير من الأمور المهنية التي لم يبخل بتزويدي بها خلال لقاءاتنا المتعددة التي تتسم بالنصح والعقلانية لشاب ما زال في مقتبل العمر في بلاط صاحبة الجلالة.

زرته في بيته بالجنوب، رفقة عدد من الزملاء العرب، كان كريما ومضيافا وصاحب صاحبه، قضينا ليلة لا تنسى اختتمناها بزيارة الحدود الفلسطينية اللبنانية، وكانت لي زيارة أخرى (مخصوصة) مع أبو أيمن دونا عن باقي الزملاء تعرفت خلالها على روح الرجل المقاوم والمجاهد بعيدا عن الشاكلة الإعلامية التي عرفته بها.
لروحك السلام يا عزيزا فقدناه، ولذويك صادق التعازي القلبية، وستبقى ذكراك عطرا فواح كل ما مر بنا طيفك مستقبلا.

انتهى "مولد" (الدوري التنشيطي) وتوج نادي شعب حضرموت بـ "حُمِّصه" كبطل للبطولة بركلات (الحظ الترجيحية) التي أوفت بوعدها للجماهير الحضرمية العاشقة والمتيمة بكرة القدم من سواحل المكلا إلى وادي سيئون. ومن وجهة نظر شخصية، فقد ظفر نادي وحدة عدن بما هو »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com